نبض الشوارع...لشاعر الإنسانيه.............عبدالرحمن بن مساعد

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ للشٌعرٍوالْقصِيْد,,' بواسطة نبض شارع البريمي, بتاريخ ‏28 أوت 2008.

  1. نبض شارع البريمي

    نبض شارع البريمي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    نبض الشوارع

    لشاعر الإنسانيه/عبدالرحمن بن مساعد

    نبض الشوارع تتكلم وبصدق عن واقعنا المر








    ما غدا للوقت معنى .. ما بقى للشعر دافع
    ملّت الآمي حروفي .. و مل صدري من الضلوع
    غصت في أعماق روحي .. خذت نبض من الشوارع
    يمكن ألقى أي معنى يوقد لشعري الشموع
    صرت اراقب كل ومضة .. و ارخي للهمس المسامع
    و احتري قلوبٍ تسافر من قساها للخشوع
    ألتقيت الظلم لذة في البشر و العدل ضايع
    و ألتقيت من المشاعر كل صنف و كل نوع
    به قلوبٍ يا هي تشقى لو يبات الحقد جايع
    و به قلوبٍ لو هي تقوى ما بقى في الدنيا جوع
    و به عيون في هدبها تسكن الآم و مواجع
    و من سواد اليأس فيها ما قوت تذرف دموع
    به فقر مُدقع يبكي و به غنا فاحش و رائع
    به بخل ظاهر و شامل به كرم لكن قنوع
    به بشر ينسى صلفها ان كل من راح راجع
    و به بشر تنطر اجلها ترتجي ذاك الرجوع
    به مسلي طول ليلة كل ما مولاه مانع
    و به مصلي ذاب ليله في سجوده و الركوع
    به كساد و به فساد و به طموح و به مطامع
    به بطالة به سفالة به مخادع و مخدوع
    به اسى غطّى الحناجر به كدر قضّى المضاجع
    به هروبٍ للتطرف و الا لغياب و هجوع
    به دجل يملا الحواري به كذوب ٍ في الجوامع
    طوّل اللحية لسلطة ما هو سنة و الا طوع
    به نفاق وفاق حده مالقى في الناس رادع
    به صدق موجود لكن مهمل و ماله شيوع
    به شعوبٍ ضاع املها تكره الفعل المضارع
    تلقى في الماضي عزاها اما حاضرها يلوع
    به تعاسة وانتكاسة به ظلام ٍ مايمانع
    يقتل اخر ضيّ فينا و شمسنا تنسى الطلوع
    به كاءابة به سحابة غيثها دم و مدامع
    به مهانة و استكانة به مذلة به خضوع
    به ليال ٍ ما تبالي لو تجينا بالفواجع
    الحزن فيها مثالي واصل ٍ ما هو قطوع
    وش بقى في العمر معنى وش بقى للشعر دافع
    و كل ما سالت حروفي ضاقت بصدري الضلوع

    عبدالرحمن بن مساعد
     
  2. (الكعبي)

    (الكعبي) ¬°•| مُِشْرٍفَ سابق|•°¬

    ما غدا للوقت معنى .. ما بقى للشعر دافع
    بالفعل ليس لشعر دافع ف هذا الزمن
    تسلم نبض شارع البريمي
     

مشاركة هذه الصفحة