[متجدِّدَ وحَصْصْرِيْ]--{ وَمَمَضَآتْ لِصِنَآعَة الذّآتْ }

الموضوع في ',, البُريمِي للتَطويِر الذَاتِي,,' بواسطة اسْتثنَآأإآئيَـہ, بتاريخ ‏14 جويليه 2012.

  1. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    الومضآت مثل الرسائل القصيرة التي لا تتعامل الا مع العقل الباطن .. وليس مع العقل الواعي .. ف العقل الباطن عندما يخزن المعلومات يقوم بتكرارها عند استدعآئهآ من مكآن تخزينها .. فلو حدث ان عقله الباطن استقبل رسالة سلبية وتبرمجت في العقل الباطن لمدة طويلة و لمرات عديدة مثل ان يقول الشخص انا لا استطيع ترك التدخين .. فأن مث هذه الرسائل سوق تترسخ في العقل الباطن .. ولن يتمكن من تغييرهآ .. ولكن يستطيع ان يستبدلها بومضآت ايجآبية وبرمجة سليمة اخرى ..

    وهذه هي حقيقة العقل الباطن الذي يتصرف تصرفات غريبة لابد وان ننتبه لهآ .. وعلى ذلك فأننآ نستطيع ان نغير كل لحظة من ماضينا ومن مستقبلنا .. وذلك ب مساعدة الومضآت الأيجآبية في حآضرنآ ..












    وهنآ سوف تستعرض بعض الومضآت الأيجآبية .. التي سوف تغير من حياتكْ ..
    وتسآعدك على اتخآذ القرآر .. وتطوير الفكر الابدآعي وتحسين العلاقات مع الطرف الآخر ..
    والتخطيط للمستقبل وغيرهآ الفوآئد والثمرآت ..
    التي ستقطفهآ في بستآن الومضآت الأيجآبية ..












    وسوف أستعرض لكم, ومضات من الومضآت ..
    آملة أن يحوز بستآني على رضآكم ..
    وان تجنو منه مآ يحلو لكم من الثمر ..


    فهو مقتطف من كتآب
    " ومضآت لصنآعة الذآت "
    لِ / حبيب السمآعيل

    تم التجديد من قبل "اسْتثنَآئيَـۂ «" http://buraimi.net/vb/showthread.php?t=96450
     
    آخر تعديل: ‏15 جويليه 2012
  2. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬



    [​IMG]

    الاهتمآم بالوقت

    ان من القواعد المهمة لتحقيق الهدف و الوصول الى النجآح .. هو أدآرة الوقت بصورة صحيحة وسليمة ..
    وذلك لان التقدم للفرد و المجتمع وكذلك التطور يحتاج الى توظيف الوقت بدقة .. حيث ان الناجحين و العظمآء على مر التاريخ .. من امورهم التي جعلتهم يستثمرون حيآتهم بنجآح .. هو قدرتهم على ادارة الوقت ..

    وصآيآ ..


    - على الانسآن ان يعتقد ان الصوول الى اي هدف يريده ان يتحقق في الوقت الذي هو يريد .. كان في اليوم او في الليلة لربمآ يلزمه الكثير من الوقت للوصول الى هدفه ..
    - ان من يريد ان تكون حياته منهجا متكاملا يجب ان يراقب افكاره .. ويحاول ان يمنع كل فكرى سلبيه تحاول ان ترد الى افكاره .. لان مع الوقت ستكون ارادة ومن ثم تتحولْ الى عآدة ..
    - على الانسان ان يجعل يومه مجدولا لكي يستطيع الخروج منه وقد انتفه منه .. وهذا يحتاج من الانسان ان يطور كل يوم جدول يومه ..




    هل تعلم ..!؟

    من خصآئصْ الوقتْ :
    - يمضي سريعا ..
    - ولا يمكن عودته او تعويضه او شراؤه ..
     
    آخر تعديل: ‏14 جويليه 2012
  3. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    تحديد الآهداف

    تحدثنا في الومضه السابقة عن الاهتمآم بالوقت وإدارته
    الآن فهيا بنا عمليا نختبر أهدافنا من خلال مفاتيح الأهداف ونحددها ونسعى إلى تحقيقها.

    مفاتيح الأهداف: كيف تحدد هدفك؟

    1- احسب التكلفة:


    كم عدد المرات التي نحدد فيها الأهداف عندما نكون في حالة مزاجية جيدة ولكننا فيما بعد نجد أننا لا نمتلك القوة للسعي وراء تحقيقها؟ لماذا يحدث هذا؟

    يحدث لأننا لم نحسب التكلفة

    دعنا نفترض أنك تضع هدفا هو أن تحصل على درجات أفضل في الدراسة هذا العام. هدف جيد ولكن قبل أن نبدأ.. احسبي التكلفة... ما الذي يستطلبه ذلك؟ على سبيل المثال سوف يكن عليك قضاء مزيدا من الوقت في المذاكرة وسوف يكون عليك أن تسهر بعض الليالي. الآن وقد قمت بحساب التكلفة. والآن فكر في الفوائد... ما الذي ستحققه لك الدرجات الجيدة؟ شعور بالإنجاز؟ الأجر والثواب باستحضار النية؟ وقع ذلك على الوالدين والعائلة؟

    2- المفتاح الثاني: اجعله مكتوباً:


    يقال: " الهدف غير المكتوب هو مجرد أمنية"، الهدف المكتوب يحوي على عشرة أضعاف القوة في ثناياه.

    3- المفتاح الثالث: أفعلها وحسب (سوف أفعل):


    قرأت ذات مرة قصة عن هيرناندو كورتيز hernando corte's القائد الأسباني الذي غزا المكسيك حينما كان في حملته تلك، أبحر كورتيز من كوبا مع ما يزيد على خمسمائة رجل وإحدى عشرة سفينة إلى ساحل اليوكاتان عام 1519 . وعندما وصل إلى الأرض التي أراد الوصول إليها فعل شيئا غير مألوف لدى قادة الحملات العسكرية. أحرق سفنه، وعن طريق قطع كل سبل العودة ألزم كورتيز نفسه وقوته بالكامل بفكرة واحدة؛ كانت فكرته هي "انتصر أو انكسر".

    فاجعل شعارك سوف أفعل...

    4- المفتاح الرابع: استغل اللحظات القائمة:


    هناك لحظات معينة في الحياة تحتوي على طاقة وقوة دافعة. والمفتاح هو أن تستغل تلك اللحظات من أجل وضع الأهداف.

    فيما يلي قائمة باللحظات التي يمكن أن تزودك بقوة دافعة بينما تبدأ في وضع أهداف جديدة:

    · بداية عام دراسي جديد.

    · صداقة جديدة.

    · ميلاد.

    · نصر.

    · تجربة تغيير مسار الحياة.

    · موت.

    · يوم جديد.

    · خسارة.


    المفتاح الخامس: ارتبط:

    كلما وجدت من يعينك في تحقيق أهدافك ويشترك معك في نفس الأهداف كلما كان فرصة تحقيق أهدافك أكبر.

    فعلى سبيل المثال إذا أردت أن تحفظ القرآن وتكون من أهله؛ ترى هل يتحقق هدف الحفظ بمفردك؟ أم بالارتباط بأحد دور التحفيظ مع أخوان لهم نفس الهدف.
     
  4. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    [​IMG]

    اتخاذ القرار

    هو عبارة عن اختيار من بين بدائل معينة وقد يكون الاختيار دائما بين الخطأ والصواب أو بين الأبيض والأسود، وإذا لزم الترجيح وتغليب الاصوب والأفضل أو الأقل ضرراً.
    -هو التعرف على البدائل المتاحة لاختيار الأنسب بعد التأمل بحس متطلبات الموقف وفي حدود الوقت المتاح.

    خطوات اتخاذ القرار:


    هناك طريقة وضعها علماء النفس والاجتماع مكونة من خمسة مراحل توضح كيفية اتخاذ القرار بشكل مستقل وهي:

    المرحلة الأولى: تحديد الهدف بوضوح، لأنه بذلك يوجه خطواتنا نحو اتخاذ القرار.

    المرحلة الثانية:التفكير بأكبر عدد ممكن من الإمكانيات، فمنها يستخلص وينبثق القرار.

    المرحلة الثالثة:فحص الحقائق مهم جدا، فعدم توفر المعلومات قد يقودنا إلى قرار غير صحيح.

    المرحلة الرابعة:التفكير في الايجابيات والسلبيات للقرار الذي تم اتخاذه، فيجب فحص كل إمكانية وما يمكن ان ينتج عنها وقياس مدى كونها مناسبة أو غير مناسبة.

    المرحلة الخامسة:مراجعة جميع المراحل مرة أخرى، والانتباه فيما إذا أضيفت معطيات جديدة أو حدث تغيير، ثم نقرر بعدئذ، وإذا لم يكن القرار مناسبا يمكن عمل فحص جديد.

    العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار:


    1.القيم والمعتقدات:
    للقيم والمعتقدات تأثير كبير في اتخاذ القرار ودون ذلك يتعارض مع حقائق وطبيعة النفس البشرية وتفاعلها في الحياة.

    2.المؤثرات الشخصية:
    لكل فرد شخصيته التي ترتبط بالأفكار والمعتقدات التي يحملها والتي تؤثر على القرار الذي سيتخذه، وبالتالي يكون القرار متطابقا مع تلك الأفكار والتوجهات الشخصية للفرد.

    3.الميول والطموحات:

    لطموحات الفرد وميوله دور مهم في اتخاذ القرار لذلك يتخذ الفرد القرار النابع من ميوله وطموحاته دون النظر إلى النتائج المادية أو الحسابات الموضوعية المترتبة على ذلك.

    4.العوامل النفسية:
    تؤثر العوامل النفسية على اتخاذ القرار وصوابيته، فإزالة التوتر النفسي والاضطراب والحيرة والتردد لها تأثير كبير في إنجاز العمل وتحقيق الأهداف والطموحات والآمال التي يسعى إليها الفرد.
     
    آخر تعديل: ‏16 جويليه 2012
  5. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    لي عوده هنا ،، تسجيل حضور ^^
     
  6. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬


    بإنتظارج Red fox2​
     
  7. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وعليك السلام ورحمة الله وبركاته
    على عظم المقال يأتي الرد أخيتي، وموضوعك متميز لا تخفيه حجب المجاملات
    استمتعت بمعلومات الطرح، وتنسيق الأفكار، والأكثر من هذا زخم الكلمات وقوة اندفاعها، ولئن لا يحضرني تعقيب شاف على ما ذكرتيه أعلاه، فذلك لأنني مسلم بأفكار النص متقبل لها، ولا ضير، فنحن نأخذ من كل شيء أحسنه، وموضوعك أخيتي الكريمة جميل جدا
    موفقة أخيتي، وأستميحك على تأخري في الرد، لعوارض لا عذر لي بها
    موفقة وسلمك الله
     
  8. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬


    تواجدك شرف لي استاذي .. ولا تهم فترة التاخير
    بقد ما يهمني مرورك واستفادتك
    وكلماتك وتعقيبك افتخر بيهن
    جزيت خيرا

     
  9. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    :ش12:
    ماشاء الله
    بعيدا عن المجاملة
    الصراحه موضوع مميز
    :imua40:
    تستحقي التقيم
    ويعطيج العافيه
    ونتريا الزود منج
    :cupidarrow:
     
  10. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    هلا بيج خيتوو
    هذا من ذوقج الراقي
    اسعدني تواجدج
    والف شكر لج
     
  11. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ،،
    عدنا والعود أحمدُ { ::^^":: }
    ومضات قيّمه ورائعه ومميزه ولها وقع الفائده الكبير
    الأجمل في الطرح طريقة السرد وتنظيمها وافكار متسلسله
    تسهل علينا القراءه والمتابعة ،، والاستمرار أيضاً بوركتِ { :) }
    ،
    الأهتمام بالوقت :
    عن تجربة بحق تنظيم الوقت حسب جدول معين بالتحديد
    من الأمور التنظيمية الرائعه التي تحقق الانجازات المرجوه
    مررت في حالات كثيره كانت بعيده عن تنظيم الوقت ،،
    وحقيقة شكلت تدمير شامل بالنسبة لي { :ص1:} وأيضاً
    الأشارات السلبية وقعها على نفسي كبير ،،
    لكن الآن تلاشت بشكل كبير ولكن لا زلنا
    نحاول تخطي المتبقي والابتعاد عن مجرد التفكير بها
    والاهداف المرجوه لربما لم اصل لكل الامور لكن
    التنظيم حقق بعض الامور التي شكلت وقعاً على نفسي
    ،
    تحديد الأهداف :
    أحببت تحديد الأهداف جــــــــــداً وصدقاً
    وانا اقرأ كنت اراجع تعامل وترتيبي للأمور التي حدثت ف السابق
    ومضة رائعه ومفاتيح اروع ،، أحببتها جداً { :004: }
    ،
    اتخاذ القرار :
    رائعه تلك النقاط وانا اقرأ علمت بمواطن الخطأ
    وأمور لم اقم بتطبيقها لكن النظر والتمعن في هذه النقاط
    يجعلنا نعود إلى هنا ونعزم على تطبق المكتوب حرفياً
    ،
    أختاه اسأل الله ان يجزيك خير الجزاء طرح سلس ورائع
    بما احتوى وتنسيق مميز أمور قيّمة تعلمناها هنا نفع الله بك وبطرحك
    وجعله في موازين حسناتكِ ان شاء الله
    ،
    متابعة ان شاء الله استمري اختاه {::^^"::}
    تقييمي + الـ 5 نجوم + ختم التميّز
    ،
    ودي وعبير وردي
     
    آخر تعديل بواسطة المشرف: ‏20 جويليه 2012
  12. غيمَة

    غيمَة ¬°•| مٌشرفة سابقة |•°¬

    و عليكم السلآم و رحمة الله و بركآته


    مآ شآء الله ومضآت رآئعة جدآ ،
    رآق لي الموضوع و استفدت منه شخصيآ ،
    أحييكِ على هذآ الجهد المبذول أختي المتألقة ،
    و ننتظر جديدكِ بكل ود ، تستحقين التقييم ..


    إحترآمي لكِ ،،
     
  13. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    عزيزاتي (حكاية روح + mobd3ah)

    لي الشرف بتواجدكن
    والف شكر على التقيم

    كُلي أمل بمتابعتكن المستمره فالقادم اجمل
    حفظكن ربي
     
  14. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    فـن السيطرة على النفس
    Art of control - Aoc

    هى عبارة عن رياضة ذهنية بدنية مدمجة من أجل تنمية و تنشيط القدرات البدنية وكشف الطاقات الكامنة داخل الإنسان ، كي تتفجر، فيرى فى ذاته جمالاً يستحق العناء من اجل تحقيقه وتكشف خفايا الاسرار، فيرى العالم بعين قدراته في سبيل العودة للفطرة الأولى المفتقدة.

    ففي ظل التقدم السريع و القفزات العالية التي يقوم بها الإنسان في سبيل فكرة التقدم و الهيمنة المادية على الكون و ما فيه , فقد الإنسان هدوءه و استقراره و تذوقه لجمال الطبيعة من حوله، بالاضافة الى فقْد رقيّه الروحى حينما أخذ المادة فقط سبيلاً للتقدم و ترك ما فيها من روح فخسر ذاته و فقدها و تشتت ، فبات لازما أن ينطلق فجر جديد من أجل العودة للفطرة الأولى حتى نرى الأمور على حقيقتها فى ذاتنا ومن حولنا .

    إن فن السيطرة باب من الأبواب التي تبحث في ذات الإنسان عما فقدها الإنسان في عجلة الحياة التى لا تتوقف ، في محاولة منه لتنوير العقول و الأفهام للقضية الكبري وهي البحث وتطوير الذات

    أقسام فـن السيطرة

    أولاً القسم الذهنى:


    يعتمد هذا القسم على إعمال الذهن بل يمكن القول أنه اندمجت مجموعة من التمارين الذهنية بشكل انسيابى توافقى لتنمية قدرات المتدربين العقلية لإزالة الفوارق الحسية بينهم، مما يعطيهم القدرة على التوافق العقلى والحسى،فكان من اللازم أن نفتح موضوعات ونتكلم عن أكتشاف النفس باحثين عن ما هيتها وعلاقتها بقوة الإنسان و ضعفه فى محاولة جادة للتصالح معها ، ثم نقوم بترتيب الفروض و الأولويات و نجتمع فى جلسات العصف الذهنى والتفريغ الانفعالى فى محاولة منا لكشف غموض العقل و النفس وما فيهما من كنوز و أسرار ، ومن أهم فوائد العصف الذهني هو الكشف عن كوامن القوى البشرية المفقودة تحت الاتربة التى غطت الكيان الانسانى حيث يكتشف كل منا قدراته الثقافيه الخاصة ويدمجها مع الآخرين كى تتولد لديه افكار جديدة . تكشف مدى اهمية الروابطة الاجتماعية فى توليد طاقات وابداعات جديدة .

    والآن نقف عند أقصر التمارين مدة وأسرعها ظهوراً للنتائج وهو تمرين رفع كفاءة قدرة العقل علي التخيل، حيث نفتح باباً جديداً لقدرات العقل البشرى قد لا يعرفها البعض، نقوم فى هذا التمرين بتدريب الاعضاء على زيادة السعة التخيليه للعقل وهذا ضرورى حيث قال (أينشتين ) أن الخيال أسمى من المعرفة ، فالمعرفة من الماضى والخيال يساعد على صنع المستقبل – و لأنى سأحقق ما أبتغيه فى مخيلتى يوما ما (مدحت) . ثم ننتقل إلى احد التمارين المازجة بين القسمين الذهنى والحركى وهى تمارين التنفس العميق التى تنشط الطاقة الحيوية للجسم و تقوى أعضاء الجسم الداخلية .

    ثانياً القسم الحركى


    مفهوم التدريب هنا فى فـن السيطرة يعـتمد علي بعض الأساليب الحركية المتـقـنة والتى وضعت بأسلوب تسلسلى خاص ،وذلك بغرض الوصول بالمجموعات العضلية و المفصلية لأفضل مستوى لتلافى أوجه النقص أو القصور فى مستوى قدرات الفرد ، وتقوم العمليه التدريبية فى صورة حديثة غير روتينية تظهر التدريب في صورة شيقة ومحبوبة تقوم على مبدأ - [ الفروق الفردية ] حيث نبدأ بتمارين الإعداد البدنى (التقوية و التحمل والسرعة ) والتى نهتم فيها بتنشيط الدورة الدموية ورفع كفاءة قدرة المتدرب البدنية محاولة منا للوصول لأعادة تصحيح القوام مما يرفع من درجات ثقة الإنسان بقدراته البدنية .

    التحلي بأكبر قدر من الثقة بالنفس

    الانسان بحاجة دائمة الى الثقة بنفسه من جهة،ثم الثقة بان يقوم به له قيمة من جهة اخرى.والثقة بالنفس هي الميكانزم الاساسي الذي يحصن الانسان ضد الفشل لان الانسان متى فقد الثقة في نفسه او في ابداعه فعندئذ لا يستطيع ان يستمر او ينهض بمشروعات واعمال.
    ان الثقة بالنفس ليست الغرور او المبالغة في تقدير الذات وليس احتقار الذات او الاقلال منها بل القصد من ذلك هي الركيزة الاساسية التي تحقق توازن الشخصية وسويتها وصحتها النفسية
    الا وهي "عاطة اعتبار الذات التي اشار اليها وليام مكروجال وهو عالم انجليزي اشتهر بنظرياته المعروفة الغرائز".

    والشخص الذي يتمتع بالثقة في النفس تبدو عليه عدة ظواهر ايجابية الا وهي:

    1.وضوح الرؤيا: فالشخص الواثق من نفسه هو شخص يعرف طريقه جيدا فلا ثقة في النفس لانسان يجهل الواقع الذي يريده او للانسان المتخبط الذي يسير على غير هدى او الذي تحكمه عوامل الصدفه.

    2.التوازن النفسي: والشخص المتمتع بالثقة في النفس يتمتع ايضا بالاتزان النفسي فهو لا يكون قلب الوجدان فاتر الاحاسيس عديم الانفعالات من جهة هو متوتر،عصبي المزاج كثير الهياج من جهة اخرى.

    3.قوة الارادة:
    هي صفة يحوزها الواثق من نفسه فالشخص الواثق من نفسه يستطيع ان يضع خططا طموحه ولكنها قابلة للتنفيذ،ان الشخص الواثق من نفسه يعمد الى تنفيذ الخطط التي وضعها عن طريق تمتعه بقوة الارادة والعزيمة التي لا تلين.

     
    أعجب بهذه المشاركة أ‚أ£̝̚ أڑأˆأœﮃأ‡أ،أ،أœأ€
  15. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    ،
    ومضة اليوم فخمة جداً ،،
    توقفت ف البدايه عند القسم الذهني وتمارينه
    حقيقه لدي عامل الخيال يعمل باستمرار ولكن
    اعترف أنني لم اوظفه بشكل كلي ،، يتوقف الخيال بأكثريه على الكتابه
    لكن الآن أصبحت أعلم ان ليس مجرد هلوسات وتخيلات عقليه أفكر
    فيها في دقائق وأجعلها تتلاشى بل أعزم على تطبيقها ،،
    الخيال يتوسع بمجرد الأستمرارية فيه ،، سأجدد من القادم :aza:
    ،
    القسم الحركي هناك فئات لا تبالي وليس للبدن تأثير سلبي عليها
    رغم انه ليس بالأمر المناسب حسب ما يرى ولكن
    لا يجعله عائقاً على ذاته وتأثره بها ..
    من جانب آخر صادفت فئه سبحان الله تأثر الأم على
    نفسهم يجعلهم يصلون لدرجة الأنعزال عن العالم
    والتوقف عن كل الامور التي يسعون إليها
    لدرجه إن فكّر الفرد أن يعود مره أخرى
    لما سعى عليه البدء من جديد .. القسم الحركي
    نقطة مهمه في سبيل التأثر السلبي والايجابي ^^"
    ،
    صدق قائلها (=
    ان شاء الله سنسعى وسنظل او سنبقى اصحاب ثقه بالنفس
    نتمتع بتلك الظواهر الإيجابية :imua48:
    ،
    جزيتِ خيراً استاذتي .. استمري
    متابعه ^^"
    ،
    ودي وعبير وردي

     
  16. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    اهم نقطه في القسم الذهني هي ان لا نجهد اذهاننا في التفكير باشياء لا تمس للواقع باي صله
    ايضاً صفاء الذهن وراحة البال لها دور كبير في تكون افكار ابداعيه وإيجابيه

    الذين يمارسون فن السيطرة على النفس هم وحدهم القادرون على أن يحتفظوا بهدوء جلى ظاهر في تعاملاتهم..والإنسان القادر على السيطرة على نفسه هو إنسان متماسكك الكيان وعنده ثقة مطلقة بالنفس

    اما القسم الحركي هذا مستمد اساساً من قول الرسول صل الله عليه وسلم " إذا غضب أحدكم وهو قائم فليجلس فإن ذهب عنه الغضب وإلا فليضطجع "

    جزيتي خيرا عزيزتي ع التواجد
    طالبه مثابره
    والف شكر لج ع تعقيبج للموضوع
    متابعتج شرف لي
     
  17. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    التركيــز

    [​IMG]

    فى عصر انتشرت فيه المعلومات وتوسعت العلوم وتطبيقاتها بصورة مذهلة ، وفى زمن أصبحت سرعة تغيره وتطوره أهم معالمه ومن ناحية أخرى انتشرت فيه وسائل اللهو والترفيه وكثرت مصادر الضوضاء والتشويش فى مثل هذا الزمن صار كل واحد فينا بحاجة إلى تدريب عقله على التركيز ليتمكن من مواكبة قطار الحياة السريع وليسلم من الشرود والتشويش.

    لا شك أن القدرة على التركيز صارت من أهم مقومات النجاح يقول [ أ.ج . جريس ] أهم رجال الصناعة البارزين: [[ أن صب الاهتمام فى العمل أو المشكلة التى قيد البحث ثم نسيان الأمر بتاتا بمجرد حسمه والوصول الى قرار فيه ، بحيث تستعيد قوة تركيز ذهنك كاملة غير منقوصة من أهم الأسباب المؤدية إلى النجاح في الحياة ]].



    وقال هلفتيوس: [[ العبقرية ليست أكثر من تركيز الذهن ]].



    وقال فليبيس بروكسل: [[ إن حصر الاهتمام هو أول مقومات العبقرية ]].



    والتركيز ما هو الا توجيه الذهن إلى موضوع بعينه توجيها كاملا كأن تحصر تفكيرك فى مشكلة فى عملك فتنظر فى جميع زواياها وجوانبها وتحلل وتقارن حتى تصل الى الحل.



    والتركيز أيضا هو تعريض الذهن زمنا كافيا لمؤثر معين دون النظر الى المؤثرات الاخرى , ونقصد بالمؤثر: هى المعلومات التى يتم استيعابها من خلال احدى الحواس: البصر ، السمع ، الذوق ، الحس ، الشم.



    فمثلا: تركز فى صورة معينة في أشكالها وألوانها وظلالها دون الشعور بأي مؤثر آخر فلا تشعر بالضوضاء حولك ولا تشعر برائحة المكان بل تحصر ذهنك في الاستجابة لهذا المؤثر ألا وهو هذه الصورة التي أمامك.



    ولقد كانت القرون الأولى من هذه الأمة شديدة التفوق في تركيز الذهن فيما هو نافع ومفيد ومن أشد المجالات التى اتضحت فيها قدراتهم الهائلة على التركيز خشوعهم فى الصلاة.



    قيل لبعض السلف: هل تحدث نفسك بشئ من الدنيا في الصلاة ؟



    فقال: لا فى صلاة ولا فى غيرها.



    وقال ميمون بن مهران: ما رأيت مسلم بن يسار ملتفتا فى صلاة قط ولقد انهدمت ناحية من المسجد ففزع أهل السوق لهدتها وإنه لفي المسجد يصلي فما التفت.



    وقد روى أن عبد الله بن الزبير رضى الله عنهما كان يصلى فى جوف الكعبة وهو محاصر بجيش عبد الملك بن مروان الذى يسدد ضرباته بالمنجنيق فمرت فلقة من حجر عظيم بين لحيته وحلقه فما زال رضي الله عنه عن مقامه ولا ظهر على صورته هم ولا اهتمام.



    وقد روي عن أبى بكر الصديق رضى الله عنه أنه قال عن نفسه أنه ما نام فحلم ولا سهى فغفل

    فإذا كان هذا هو شأن سلفنا الصالح وكان ذلك هو شأن التركيز فلننهض محاولين أن نلحق بالركب عسى أن نكون من الفائزين.
     
    آخر تعديل: ‏16 أوت 2012
  18. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    التركيز وصب الاهتمام ،، ومضه مهمه جداً
    و رائعه لربما لو ان الانسان بالفعل صب اهتمامه
    على امر حتى ينتهي منه لخرج على اتقان وبحلول مرضيه
    لكن ان كان ما يعيق تفكيره ونسي جل الامر لما جرى على خير بالأحيان
    ،
    استاذه ومضه رائعه بأنامل لا يكلل تسطيرها إلا بـ الفخامه
    وصياغة ذهبيّة أقل ما يقال عنها ابداعيّه
    جزيت الخير اختاه ،،^^"
    ،
    نترقب الومضه القادمة
    ودي وعبير وردي
     
  19. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    فن التحدث

    [​IMG]
    إن الكلام أي التحدث بلباقة مع الآخرين لا يحتاج الى قدرات ذهنية او عقلية او مهارات خاصة ولكن يحتاج فقط ان تعرف كيف تتكلم بلباقة مع الاخرين ثم تتكلم معهم !!

    [​IMG]

    1ـ لا بد ان تبدأ الكلام بلهجة صادقة يغلب عليها طابع الود لأن الكلام اذا اتجه من بدايته اتجاها ايجابيا نحو جذب الآخرين واكتساب ودهم وكسر الحاجز النفسي .. فثق ان المتكلم في هذه الحالة سيستطيع بسهولة ان يوضح آرائه ويقنع بها الآخرين .


    [​IMG]

    2ـ دع الطرف الآخر الذي تتكلم معه يعبر عن آرائه دون أن تقاطعه فإنك لن تستطيع ابدا ان تتكلم بلباقة دون ان تكون مستمعا جيدا .

    [​IMG]

    3ـ اجعل الشخص الذي تتكلم معه يشعر باهتمامك الشخصي به وإذا رغبت في عرض فكرة عليه اجعله يشعر بأن الفكرة التي تشرحها له هي فكرته الخاصة او انها نابعة من افكاره وبهذا تستدرجه للتوهم بأنه هو صاحبها وعندئذ سيتقبلها ويستمسك بها ولا يعارضها .

    [​IMG]

    4 ـ خير الطرق للفوز في المناقشة ان تتجنب المناقشة وذلك لان الطرف الاخر الذي ستناقشه قد لا يكون من النوع الذي يتفهم امور جديا ولا يطيق ان تنتصر عليه لذلك تجده يعاند ويكابر ولو اقنعته بحجتك مدعمة بالبراهين فلن يذعن بالتسليم ولكن هذا لا يعني ان تحجب رأيك اذا طلب منك ذلك بل شارك بآرائك كرأى وليس كقضية مطروحة للمناقشة

    [​IMG]

    5 ـ لا تقل لأحد انك مخطئ واذا رأيت ان الطرف الآخر الذي تتكلم معه قد أخطأ فعلا في رأيه أو تصرفه , فلا تتعجل بإظهار خطئه لأنه قد يعتبر تصريحك له بخطئه اهانة شخصية له وبالطبع لن يغفر لك هذه الاهانة وعليك ان تعالج الموقف برفق حتى تنتهي الى اقناعه بالصواب وكأن هذا هو ما كان يقصده ..


    [​IMG]

    6 ـ اذا اخطأت في كلامك مع شخص ما .. فسارع الى الاعتراف بخطئك وثق ان هذا الاعتراف سيسره ويجعله في موقف الظافر مما يجعله يظهر احترامه لك وبعد ذلك يمكن بسهولة ان يتقبل آرائك لأنه على ثقة من انك اذا اخطأت ستسارع بالاعتراف بالخطأ.

    [​IMG]

    7 ـ اتبع طريقة سقراط في التكلم .. فقد كان يجعل الطرف الاخر يرد عليه دائما بكلمة " نعم " وبذلك كان يحرك الشعور الايجابي دائما مع الشخص الذي يتكلم معه لأن الشخص الذي يقول " لا " قد لا يوافقك الرأي وقد يكون من الصعب عليه ان يغير قوله هذا ، لذلك احرص على ان تكون الاجابات دائما بنعم حتى تفوز برضاء نفسه وميله اليك .

    [​IMG]

    8 ـ تعرف على وجهة نظر الطرف الاخر ولاتكن مجرد مستمع غير منتبه بل كن مشاركا ايجابيا معه في الحوار ولاحظ ان عملية الاستماع هذه ليست بالأمر السهل كما يعتقد الكثيرون لأن المهم الاستيعاب و الانتباه لا التظاهر بالاستماع فلا فائدة من الصمت اذا لم يكن مرتبطا بالانتباه وشعور واحساس الطرف الاخر بأنك مشارك ايجابي له في الحديث.

    [​IMG]

    9 ـ لا تسرف في الكلام دون ان تعطي فرصة الكلام لمن تخاطبه و لاتنسى ان الكلام يقوم على مبدأ الاخذ والعطاء و لاتتكلم بصوت عال او بعصبية ولكي تصل كلماتك للطرف الاخر لا بد ان تحس انت اولا بما تقوله لأن احساسك هذا يجعل لكلامك وقعا في النفس لا تحدثه الكلمات الباردة وثق ان الكلام النابع من القلب يصل فورا للقلب.

    [​IMG]

    10ـ انظر دائما لمن تتكلم معه فلا شيء يزعج المتكلم اكثر من ان تشيح بوجهك عنه خلال حديثه معك ولا تحاول ان تتكلم مع الاخرين وانت زائغ النظر بل انظر دائما لمن تتكلم معه فنظرات العين الودودة تبعث دائما برسالة الى الطرف الاخر تقول له ثق فيما أقول ..

    [​IMG]

    11 ـ ( لكل مقام مقال ) حكمة عربية قديمة لها اساس علمي في فن التخاطب مع الاخرين فلكل مناسبة نوع خاص من الكلمات يلائمها واي كلام في غير مناسبته يكون منافيا للذوق واللباقة وامثلة على ذلك كثيرة فمن غير اللائق ان نسأل المريض عن سبب مرضه او سؤال الام التي فقدت احد افراد اسرتها عن سبب الوفاة ومن غير اللائق ايضا ان نسأل احد الزوجين المطلقين عن سبب الانفصال ومن غير الملائم ايضا ان تتفاخر بأصلك امام الآخرين او تسرد انجازاتك او تلقي النكات بصوت مرتفع في مكان عام فاحرص على ان تكون كلماتك مناسبة تماما للموقف الذي انت فيه.

    [​IMG]

    12 ـ تجنب الكلام عن المسائل الشخصية سواء كانت تخصك او تخص الاخرين وتجنب الاسئلة الشخصية بقدرالمستطاع واذا تعرضت لسؤال شخصي لا تريد الاجابة عنه فالافضل ان تتهرب من الاجابة بشكل لبق دون ان تشعر الطرف الاخر وان تبتسم وتطرح سؤالا اجابته محببة للطرف الآخر وبذلك لا تشعره بأنك تخفي الحقيقة او انك لا تتقبل تدخله في شؤنك الشخصية
     

مشاركة هذه الصفحة