انخفاض إنتاج النفط مليون برميل في يونيو: المخزون "مطمئن" .. و"المُستغلّ" منه 16% فقط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏14 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    انخفاض إنتاج النفط مليون برميل في يونيو: المخزون "مطمئن" .. و"المُستغلّ" منه 16% فقط


    مسقط ـــ الزمن:
    أشار التقرير الشهري الذي تصدره وزارة النفط والغاز انخفاض إنتاج السلطنة من النفط الخام والمكثفات النفطية في شهر يونيو الماضي بنسبة 1ر4% ليصل الى 27 مليونا و700 ألف و176 برميلا مقارنة بشهر مايو الماضي الذي بلغ 28 مليونا و890 ألفا و608 براميل.
    ولم يوضح التقرير الذي نقلته وكالة الأنباء العمانية أسباب هذه التراجع، وذلك يأتي وسط تساؤلات متواصلة حول تعثر مشاريع مختصة بهذا القطاع أبرزها مشروع حقل "هرويل" الذي دارت حوله "شكوك" في قيمة تشغيله والأرقام المتعلقة بإنتاجيته، أدت لاحقا إلى حدوث جلسات متواصلة عقدت بين مجلس الشورى ومسؤولين في شركة تنمية نفط عُمان خلال الفترة الماضية لبحث العديد من الملفات المختصة بقطاعي النفط والغاز اللذين تشكل إيراداتهما أكثر من 80% من المالية العامة للدولة وما نسبته 45% من الناتج المحلي الإجمالي.
    ويساهم حقل "هرويل" بنحو حوالي 30 ألف برميل يوميا من الإنتاج النفطي للسلطنة التي بلغ سعر نفطها في بورصة دبي للطاقة أمس تسليم شهر سبتمبر 59ر98 دولار أمريكي.
    وكان الدكتور محمد الرمحي وزير النفط والغاز ذكر في عرض سابق أمام أعضاء مجلس الدولة أن مخزون السلطنة من النفط "مطمئن"، وما تم استغلاله منه حتى الآن هو ما يزيد على %16 .
    وينتظر مجلس الشورى موافقة مجلس الوزراء حول طلب "استجواب" وزير النفط والغاز، وذكر على موجة اضرابات عمالية في مناطق الامتياز، قال أعضاء في الشورى أن الوزارة لم تتعامل معها بصورة "مثالية".
    وأكدت السلطنة سابقا قدرتها للوصول إلى متوسط إنتاج 915 ألف برميل يوميا خلال العام الحالي وذلك حسب ما تم اعتماده في موازنة عام 2012م، في وقت وصل فيه من الغاز إلى أكثر من 95 مليون متر مكعب ووسط توقعات بالوصول إلى 100 مليون متر مكعب مع نهاية العام الحالي.
     

مشاركة هذه الصفحة