يوم العيد .. يومياتي في السجن العسكري ,,,, الجزء الخامس .!!!.

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ / فَيـضِ قَـلَـمْ ,,' بواسطة وحي القلم, بتاريخ ‏7 جويليه 2012.

  1. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    خيم الليل وهدأئت الاصوات وسكنت النفوس ,,,, عادت الطيور إلى اعشاشها بعد رحلة عناء طويلة للبحث عن لقمة العيش كحال غيرها من المخلوقات التي تدب على وجه هذه الخليقة .


    صفدت الابواب بعد ان تم تفتيش السجن والتاكد من ان الامور تمشي على ما يرام ,,, كانت ليلة ليست عادية ,,, تخللت نسمات الهواء إلى زنزانتي لاول مرة ,,, شعرت براحة تسري في قلبي ,,, أأه ما احلى نسمة الهواء هذه ,,, الرطوبة مازالت عالية في هذا المكان ,,, أوتي إلي بالوجبة العشاء , تغيرت معاملة الحراس لي واصبحوا يعاملونني بكل احترام وتقدير واثر ذلك في نفسيتي كثيرا ,,, ناولني ذلك الجندي صحن الطعام وقال لي عيدك مبارك ,,, كاد الصحن ان يسقط من يدي لكني امسكت به ,, تذكرت ان لليلة هي ليلة عيد الاضحى المبارك ,, رددت عليه كل عام وانت بخير وعساك من العايدين ,,,


    هزت تلك الكلمة كياني حين قالها ذلك الجندي ,,, جلست امام صحن العشاء ,,, بسم الله الرحمن الرحيم ,,, مددت يدي إلى الصحن فنهمرت دموعي بدون ادراك مني ,,, رفعت يدي عن الطعام وتكأت على الجدار ,,, لا باس لا باس ,,, هذا اختيارك فلا تجزع ,,, العيد يوم او يومين ,,, وسوف تعود الامور كما كانت ,,, الا تستطيع ان تضحي بعيد واحد في سبيل مبادئك ,,, تنهدت وعدلت من جلستي واستجمعت قواي وبدات وجبة العشاء ,,, الحمدالله ,,,



    بعد فترة من الزمن جائني الحارس وقال لي لديك اتصال ,,, اعلم انها امي حبيبتي ,,, مهما كبرنا فنحن صغار في اعينهم ,,, ربي يجزيك الجنة يا امي ,,, تكلمت مع امي وابي واخواني وطمنتهم ان الامور على ما يرام ,,, شعرت بغصة بسبب والدتي فهي لا تكف عن البكاء وبكائها يشق قلبي ويعذبني ,,, ولكن مع ذلك كلامها ودعائها لي يشجعني ,,, الله معك يا ولدي الله يحفظك ,,, كانت هذه الكلمات بمثابة الحرز الذي يحفظني من الانهيار امام بكائها ,



    بعد الانتهاء من المكالمة تجاذبت اطراف الحديث من الحرس الموجودين ... كانوا يعرفون عني كل شي تقريبا ,,, قالوا لي لاباس اجلس معنا ,,, شربت الشاي معهم جزاهم الله خيرا ,,, قال لي احدهم هل الحر شديد في الزنزانة فقلت نعم والرطوبة هي المصيبة انها رطوبة شديد ,,,



    صرت اتعرق كثيرا جدا ,,, فطوال الليل لا ينقطع العرق تقريبا ,,, وكالعادة استحم مرة ومرتين وثلاث , في ساعة متاخرة من تلك الليلة قمت من نومي وانا اسبح في بحر من العرق بسبب الحرارة والرطوبة لم انم على ذلك االاسفنج منذ اليوم الاول بل انام على البطانية مباشرة ,, قرقعة القفل عدة مرات ,, احسست بان قلبي سوف يخرج من جسدي من شدةالرطوبة,,,جاني الجندي فقلت له رجاء افتح لي الباب اريد ان اذهب لدورةالمياه ,,اخذت الفوطة وذهبت واخذت حمام ورجعت كان الجندي فانتظاري طبعا, قلت له الجوالا يطاق في الداخل قال طيب بأمكانك ان تنام امام باب السجن اي في بهو السجن قلت له لكن هذا ممنوع قال لا باس الكل في اجازة والضابط متساعد جدا وسوف اقفل باب البهو ايضا فلا باس قلت الله غفر الله لك ولوالديك سحبت بطانيتي وفرشتها امام باب السجن على الارضية الاسمنتية ,,, كانت هناك نسمات من الهواء تاتي زائرة بين الفينة والفينة ,,اخبرت الجندي ان يوقضني الساعىة الثالثة فجرا



    نمت تلك الساعات القليلة وكانها سنوات ,,ايقضنى الجندي في الوقت المحدد فذهبت وتوضات ودخلت زنزانتي وقلت له اقفل اللباب الان لكي لا يحضر الضابط الصباح ويراني خارج الزنزانة خفت ان يقع هذا الرجل الطيب الخلوق في مخالفة القوانين بسببي ولكنني انصدمت حين قال لي لن اقفل عليك الباب قلت له لا لا هذا مخالف لقوانين السجن وسوف تعاقب على ذلك قال انا رجل وسوف ادافع عن نفسي قلت لكن هذا عمل غير قانوني ,,, دخلت الزنزانة واوصد هو الباب بالمزلاج ولكن لم يقفله بالقفل, ترجيته ان يقفل الباب فابى.استدار ومضى ماشيا تاركا القفل مفتوحا .. اخرجت يدي وقفلت القفل بنفسي.. رن صوت القفل في اذنيه فتسمر في مكانه وهز راسه مستنكرا وذهب.


    شق صوت الاذان هدوء الصباح مؤذنا ببداية عهد جديد في الحياة الدينا ,,, انه يوم ولكن ليس ككل يوم ,,, انه يوم العيد الاعظم ويوم الحج الاكبر ,,, لبيك اللهم لبيك , لبيك لا شريك لك لبيك . إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك ,

    صليت الفجر ودعوة الله ان يشفى والدتي ووالدي وان يمتعهم بالصحة والعافية وان يحفظ ابنتي الغالية التي اعلم يقينا انا تشتاقني كثيرا ,, دعوت لاخواني واصداقائي ولم انسى وقفت ذلك الجندي الشهم فكان له نصيبا من الدعاء ..
    جلست اذكر الله حتى تسللت خيوط الصباح مبددا ظلام الليل واشرقت الدنيا بشمس يوم العيد الاكبر ,,, دوت اصوات التكبير في ارجاء المكان ,,, اظنها كانت اتيه من مذياع في غرفة الحرس ,,, الله اكبر الله اكبر لا إله إلا الله الله اكبر كبيرا ,, هذه الكلمات كانت تهز كياني ,,, تتقاذفني معانيها ,,, وتاسرني نغماتها ,,, كنت اتمايل طربا تحت ذلك الايقاع الروحي الغريب الذي يحتويه ذلك الالقاء ,,,
    استرجعت صور العيد الماضي ,,في هذا الوقت من الصباح ,, قد اكون مشغولا اكثر من اليوم, اين الخنجر ,, الدشداشة الجديدة والمصر الجديد ,,, اين عصاي ,, وين الطيب والعطر ... هيا نذهب للصلاة العيد في مصلى البلدة ,,, نلتقي بعد الصلاة بالاصدقاء والاهل وجماعة البلدة ,,, ولكن فجأة اصحوا من هذه الاحلام لاجد نفسي قابعا بين الجدران الاربعة لابسا القميص والسروال المعهود لكل نزيل ,,,
    لم اعرف كيف اصف مشاعري ,, كانت خليط بين الحزن والفرح والياس والامل والضحك والبكاء ,,, لا انكر انها هذه المواقف صقلت فيى الكثير من الصبر وقوة التحمل ,,, على الاقل انا هنا ليس بسبب مخل او سوء ادب معيب ,,, انا هنا بسبب تمسكي بمبدأئي الرافض للعبث بشخصيتي كانسان ,, وهذا هو عزائي الوحيد في تلك المحنة .

    انتصف النهار وبدأت بشائر العيد بالقدوم ,,, صحون تذهب وتجبي هههه كالعادة طبعا ,,, عم جوا من الفرح في هذا اليوم السعيد ,,, كانت الوجبات في هذا اليوم شهية جدا ,,, كما تعودنا في ايام العيد ... قبل الظهر بقليل جائني ذلك الجندي وقال لي تريد شي من غرفتك ,,, قلت له نعم اريد بعض الكتب ,,, قال طيب جهز نفسك سوف اخذك لغرفتك في المعسكر .. نظرت إليه بتعجب قلت له كيف ذلك ,,, قال عادي لا باس سوف اتكلم مع صديقي الضابط بهذا الشان ,,, قلت له طيب ... صليت الظهر وفجأة جاني ذلك الشاب وقال لي هيا لازم نرجع بسرعة ,,, قلت له طيب خرجت معه وركبنا في السيارة العسكرية وكنا اربعة اشخاص انا واثلاثة من الجنود اثنين كانو بلباسهم المدني ,,, دخلت غرفتي وفتحت الخزانة اول ما تناولته هو مصف صغير كنت احتفظ به وبعض الكتب كنت احتفظ بها ,,, طبعا لم انسى ان اخذ القلم والمذكرة ...
    كانت رحلتي من والى السجن في غضون دقائق معدودة ,,, لكنها عنت لي الكثير الكثير ,,, كان الكل في اجازة والمكان شبه خالي سوى دوريات الحرس الموجودة هناك ,, غمرني فرح عارم هذا اليوم لانني احسسن اني قد جنيت بعض ثمار موقفي ,,, جنيت الاحترام والتقدير من الحرس الذين عرفوا عن قصتي واصبحوا يعاملونني معاملة خاصة جدا,,, ليس عيبا ان تدخل السجن ,,, مالم يكن السبب هو العيب اصلا ,,,
    رجعت إلى زنزانتي المقفرة واخبرني ذلك الجندي ان اخبي الكتب تحت البطانية في المرات القادمة ,, فاجبته بالموافقة ,, لا انكر ان معظم الحرس والضباط كانوا على قدر عالي من الاخلاق ,, ولا الومهم لما رايت من بعض السجناء من القبح والاستهزاء بسبب سوء اخلاقهم ,, فمنهم الذي يأتى به وهو في حالة سكر واكثرهم على هذا المنوال ,,


    اغلقوا على الباب واوصدوه بالقفل ,,, لم افتأ انظر إلى ذلك القفل الذي اتحسس منه كثير عندما اراه ,,, نشأة صداقة حميمة بيني وبينه ,,, امسكت بقلمي كانت اول ما كتبت هذه الخاطرة التي كانت على شكل حوار بيني وبين قفل الزنزانه,,
    اقول في مطلعها ,,,,

    في ذلك القفل الكبير تجعمت حريتي ,,, حرية الرجل العنيد
    ووقفت خلف الباب انظر للبعيد ,,
    وردت سؤالات على ذهني الشريد
    ماذا جرى ,, هل من جريمة اوقفتني خلف قضبان الحديد
    هل يا ترى انا مذنب ,,, أم انه كيد العبيد
    هل من يجيب على سؤالات البليد
    فإذا بصوت القفل ياتي من بعيد
    القفل : من أنت ؟؟؟
    قلت أنا : سعيد

    هنا دار حوار السجين وبين القفل

    القفل : قالوا بان لديك افكارا يشيب لها الوليد
    السجين : هل من مزيد
    القفل : هذا الذي قالوه بالنص الاكيد
    السجين مدافعا عن مبدأه :
    حاشى وكلا يا صديقي لست بالرجل المريد ,
    انا مسلم ,, إسلامنا ينفي التعصب والجحود
    يا صاحبي ان لم تجد ماء تيمم بالصعيد ,
    هذا هو الاسلام ... اذا اين الجمود
    لكنها يا صاحبي افكار شيطان مريد
    لما رائ الاسلام يعلوا من جديد
    نادى باعلى صوته ,,, ويلاااااااالاااه قد صدق الوعيد
    فدعى بافراخ اليهود
    صفوا صفوفا خلفه كي يهدموا هذا المشيد
    وتعاهدوا وتقاسموا ان يطمسوا الماضي التليد
    ونسوا أولئك اننا نحضى بتأييد المجيد .
    سندك اوصال اليهود
    وسنشعل النيران في قلب المنافق والحسود
    وسنطرد الطغيان من كل الحدود
    وسنجعل الاسلام مرفوعا على الاعناق في كل الوجود
    يارب حقق منتي ,,, انت السميع وانت يا ربي ودووووود ,

    اغلقت دفتري وتنفست الصعداء فقد جي لنا بالحلوى والقهوة ,,, صحيح انها جأت متاخرة ولكن جزا الله كل خير من عاملني باحسان وخير في ايام اقامتي في السجن .
     
    آخر تعديل: ‏12 جويليه 2012
  2. شامسية البريمي

    شامسية البريمي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    رائعه !

    انا من متابعين هذه الاجزاء من خلف الكواليس منذ فتره

    قصه مشوقه

    في انتظار البقيه ..ان شاء الله النهايه سعيده

    ماحب النهايات الحزينه ::s18::

    دمت متميزا اخوي
     
  3. أم حمودي

    أم حمودي ¬°•| مُشرفة Our Cafe |•°¬

    يالله ابكيتني يا اخي رزقك الله الفردوس وجعاك من من يدخلون الجنة بلا حساب
     
  4. DarkFireSlash

    DarkFireSlash ¬°•|مٌفكِر وُمبِدع تطوِري |•°¬

    هل تاذن لي اخي الكريم بترجمة مؤلفاتك ونشرها ؟
     
  5. حكاية روح

    حكاية روح ¬°•| سَحَابة صَيفْ |•°¬

    لا ادري شعرت في هذه المره بشعور أقوى ومختلف عن المرات السابقه
    لتحملك ،، حديثك مع نفسك بين حين وأخرى وتطلعك بالتفكير ،،
    وجمع شتاتك المندثر الجاري بين فينة وأخرى
    هذه المره دخلنا إلى عقلك بأكثرية ومشاعرك بأعمقية أكثر
    الاجمل والحمدالله .. لـ اولئك الذين سخرهم الله حولك ورأفوا بحالك ووقفوا بجانبك ،،
    ،
    اغرورقت أعيننا وفي كل مره يحدث ذلك رغم أننا نجد
    نفحات التفائل التي تلفح على نفسك إلا أنها لم تكن كفيله بإيقاف الدموع ،،
    ،
    متابعون ،،
    ودي وعبير وردي
     
  6. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة شامسية البريمي [​IMG]
    رائعه !

    انا من متابعين هذه الاجزاء من خلف الكواليس منذ فتره

    قصه مشوقه

    في انتظار البقيه ..ان شاء الله النهايه سعيده

    ماحب النهايات الحزينه ::s18::

    دمت متميزا اخوي



    سعيد جدا بمعرفة ذلك اختي لي الشرف ,,, النهاية كانت اكثر من سعيدة والحمدالله ,,, ترقبي الاجزاء القادمة

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة دموع روح [​IMG]
    يالله ابكيتني يا اخي رزقك الله الفردوس وجعاك من من يدخلون الجنة بلا حساب


    ربي يبعد عنك كل شر يارب ,,, الله يبعد عنك حزن يارب ,,,, امين امين ويجعلك الخير في حياتك امين ,,, اشكرك على الدعاء الطيب

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة DarkFireSlash [​IMG]
    هل تاذن لي اخي الكريم بترجمة مؤلفاتك ونشرها ؟


    اخي الفاضل ,,,, اولا اشكرك على مرورك الكريم ,,, بالنسبة للترجمة والنشر فلا اعتقد انها صالحة لذلك ,,, لأ هذه هي اول ما كتبت من مذكراتي ,,, حصريا على هذا المنتدى ... يعني مبتديء في الكتابة

    اشكرك عزيري على هذا العرض ويسلم راسك يارب
     
  7. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حكاية روح [​IMG]
    لا ادري شعرت في هذه المره بشعور أقوى ومختلف عن المرات السابقه

    لتحملك ،، حديثك مع نفسك بين حين وأخرى وتطلعك بالتفكير ،،
    وجمع شتاتك المندثر الجاري بين فينة وأخرى
    هذه المره دخلنا إلى عقلك بأكثرية ومشاعرك بأعمقية أكثر
    الاجمل والحمدالله .. لـ اولئك الذين سخرهم الله حولك ورأفوا بحالك ووقفوا بجانبك ،،
    ،
    اغرورقت أعيننا وفي كل مره يحدث ذلك رغم أننا نجد
    نفحات التفائل التي تلفح على نفسك إلا أنها لم تكن كفيله بإيقاف الدموع ،،
    ،
    متابعون ،،
    ودي وعبير وردي





    لا اخفيك سرا ان دموعي كانت تنهمر عندما كنت اتذكر تلك اللحظات ,,, كانت مدرسة عظيمة بدا فيها كل شي صامتا ,,,, لكن الدروس والعبر كانت ترسخ في الذهن والعقل والقلب معا ,,,,

    كم هو جميل ان يقف الانسان مع نفسه في احلك الظروف ,,,, الحديث مع النفس امر مطلوب ,,, ولكن يجب ان يكون دائما حديثا ايجابيا ,,, فالحديث السلبي يؤثر تاثيرا مباشرا على الانسان ,,,, فالانسان يصدق نفسه حتى لو كذب عليها ,,,

    اشكرك على سرد مشاعرك تجاه قضيتي وسررت كثيرا بتواجد وتقيبك الرائع .... سلمك الله من كل مكروه
     
  8. DarkFireSlash

    DarkFireSlash ¬°•|مٌفكِر وُمبِدع تطوِري |•°¬

    عندي سؤال

    ما فكرت تعرض اليوميات على صيغة ابيات شعرية؟

    مثل ما تشوف فيه مواد خام في اليوميات ممكن ينتج منها عدة قصائد

    لكن المتمكن في هالمجال من تكوين الابيات بيحول دون تحول الابيات الى نصوص اقتباسية في قصيدة متهالكة :\
    انا عن نفسي مش متمكن في اي شي انا اعرض الشي كما هو بدون تجميل ادبي :\ اما بخصوص القصائد فلا املك ادنى فكرة عن كيفية وزن الابيات

    ههههه
     
  9. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    قشعريرة لم تفتأ ترواح مكانها في أوصالي، وسخونة في حدقاتي كدن أن يفضحنني لولا بقيت من رباطة جأش
    الوالدة، الله يبقيك لها
    الحراس, الله يبارك لهم في القليل والكثير ويرزقهم العافية
    وأنا، عسى أن أكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    طفلتك الصغيرة، أبقاك الله لها ذخرا
    وأنت، اشتدي أزمة تنفرجي قد آذن فجرك بالبلج
     
  10. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة DarkFireSlash [​IMG]
    عندي سؤال

    ما فكرت تعرض اليوميات على صيغة ابيات شعرية؟

    مثل ما تشوف فيه مواد خام في اليوميات ممكن ينتج منها عدة قصائد

    لكن المتمكن في هالمجال من تكوين الابيات بيحول دون تحول الابيات الى نصوص اقتباسية في قصيدة متهالكة :\
    انا عن نفسي مش متمكن في اي شي انا اعرض الشي كما هو بدون تجميل ادبي :\ اما بخصوص القصائد فلا املك ادنى فكرة عن كيفية وزن الابيات

    ههههه



    يا ريال خلها على الله ,,, يسد كذا هههه ما يحتاج اخليها في صيغة شعرية ::x6:::bleh:
     
  11. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة αвσ яsềɪℓ [​IMG]
    قشعريرة لم تفتأ ترواح مكانها في أوصالي، وسخونة في حدقاتي كدن أن يفضحنني لولا بقيت من رباطة جأش
    الوالدة، الله يبقيك لها
    الحراس, الله يبارك لهم في القليل والكثير ويرزقهم العافية
    وأنا، عسى أن أكون ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه
    طفلتك الصغيرة، أبقاك الله لها ذخرا
    وأنت، اشتدي أزمة تنفرجي قد آذن فجرك بالبلج




    ربي يحفظ لك من تحب يا ابارسيل والا يريك مكروه في حياتك ,,, تسلم على هذا البوح الجميل ,,, اشكر مرورك اللطيف :aroo:​
     
  12. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    لـوو كآنت الكلمآت تعبر عن مآ في دآخلي من أعجآب لطريقه أخرآجك للكلمآت سأعبر بهآآ . .

    خآنتني أحرف أعجآبي . .

    حماك الله ورعاك . .
     
  13. أبو سليمان

    أبو سليمان ¬°•| One of a kind |•°¬

    تضحيه من أجل مبدأ..

    ما أروعها من تضحيه في زمن تساقطت فيه المبادئ..

    وإذا تساقطت مبادئنا.. ماذا بقي لنا؟؟

    بوركت أخي وحي القلم في طرحك..
     
  14. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اسْتثنَآئيَـۂ « [​IMG]
    لـوو كآنت الكلمآت تعبر عن مآ في دآخلي من أعجآب لطريقه أخرآجك للكلمآت سأعبر بهآآ . .

    خآنتني أحرف أعجآبي . .

    حماك الله ورعاك . .



    يا مرحبا بك اختي استثنائية ,,, اشكرك على هذا لاطراء الجميل والمرور الاطيب
     
  15. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Dilbert [​IMG]
    تضحيه من أجل مبدأ..

    ما أروعها من تضحيه في زمن تساقطت فيه المبادئ..

    وإذا تساقطت مبادئنا.. ماذا بقي لنا؟؟

    بوركت أخي وحي القلم في طرحك..



    تسلم استاذي اللبريت ,,, بورك تعليقك الطيب ,,, يعطيك الف عافية يارب
     
  16. دكتور حازم

    دكتور حازم ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    ربى يحفظك من كل مكروه

    من واقع خبرتى فى مجال النشر انت مميز

    انتبه على اعمالك من اصحاب النفوس الضعيفة من من ينسبو اعمال الغير لهم

    سجل اعمالك بادارة المصنفات الفكرية لتحفظ حقوق الملكية الفكرية لك

    استمر ولا تتوقف وهنيئا لنا بك اخى العزيز
     
  17. أسطورة روح

    أسطورة روح ¬°•|راعية فزعة|•°¬

    كم أغبط تجلدكـ !!!
    أتمنى لو كان لدي جزء بسيط من صبركـ ،،
    بالفعل لا أجد ما يعينني على التعبير فقط إن الله إذا أحب عبداً ابتلاه،،
    قلمكـ راقي أخي في الله ،، متمكن من السرد بطريقة مبهرة،،
    أول كتابة لكـ في الأوراق وأنتفي السجن مذهلة جداً وتنم عن ذائقة رفيعه في الأدب،،

    رفع الله مقداركـ وحبب خلقه فيكـ ،،

    سؤال صغيرووون"
    أنت قلت أنكـ دخلت السجن يوم 7 من ذي الحجة كيف صار العيد في اليوم الخامس؟؟"

    ملاحظة صغيرووونه"
    يبدو لي أنكـ تكتب على الكيبورد بسرعه مما يجعلكـ تسقط بعض الحروف سهواً"

    لا تبطئ علينا بالبقية باركـ الله فيكـ​
     
  18. تمثال التفاؤل

    تمثال التفاؤل ¬°•| عضو مميز جدا |•°¬

    متاابعه بصمت وبشووووق
    :cute: بصراحه دمعن عيوني

    تسلم اناملك اخي
     
  19. دانة غزر

    دانة غزر رئيسة المشرفين إداري

    قصه موثره جدا جدا جدا

    وطريقه كتابه القصه جميله وسهله

    ربي يعطيك العافيه

    ونتريا التكمله
     
  20. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬

    اهلا اختي الفاضلة ,, اشكرك على هذا الاطراء وادعوا الله ان لا يريك مكروه في حياتك ,,

    بخصوص ملاحظتك ,,, اعتقد هناك لبس في الموضوع ,,, انا لم اكتب اليوم الخامس وانما هو الجزء الخامس ,,, الرجاء التاكيد ,,,

    اشكرك على الملاحظة
     

مشاركة هذه الصفحة