قد يكون فيما بينك وبين ربك (بذور ماخاب ساقيها)

الموضوع في ',, البُريمِي لِـ/ الهَمسَات الإسلَامية ,,' بواسطة اسْتثنَآأإآئيَـہ, بتاريخ ‏7 جويليه 2012.

  1. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    قد يكون فيما بينك وبين ربك
    بذرة من الاصطفاء،،



    فتجد نفسك في ليلة وأنت ذاهبٌ لفراشك للنوم ، يأخذك الحنين والشوق لربك ،
    فتقوم لتصلي ركعتين بخشوعٍ وتقرأ القرآن محبةً لله ، موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .

    - قد يكون فيما بينك وبين ربك
    بذرة من الود ،،


    فتجد نفسك في يوم مشتاق لأن تناجي ربك وتدعوه وتذكره ، وأن تطلب منه وتسأله في وقت رخاء لا شدة ،
    موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .

    - قد يكون فيما بينك وبين ربك
    بذرة من الحياء ،،


    فقد يحدث منك أن تجد نفسك في مكان تعلم أن ربك لا يحب أن يراك فيه ، أو تَهُمّ لأن تنطق بكلام يكرهه ربك ،
    فتستحي من نظره تعالى إليك وسمعه لك ، فتكف عن ما أنت فاعل ، موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .

    - قد يكون فيما بينك وبين ربك
    بذرة من الخوف ،،


    فقد يحدث منك أن تهمَّ لفعل معصية ، فيعتريك الخوف من ربك ومن وعده ووعيده ،
    فتتراجع عمّا هممت به ، موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .


    - قد يكون فيما بينك وبين ربك
    بذرة من الشعور بعظمته وقدرته ،،



    فقد تمرُّ يوماً على جموعٍ غفيرة تعبد معبودك الواحد الأحد ، أو ترى جبالاً وأوديةً تشعرك بعظمة خالقها ،
    أو تشاهد طبيعة خلابة ومناظر حسنة فتتأمل فيها جمال صنع ربها ،
    فتستشعر حينئذ عظمة ربك في قلبك ، موقف قد يحدث نادراً ولكنه يحدث لك .


    نعم .. قد يكون فيما بينك وبين ربك بضع بذور من التعامل الراقي معه ، فلا ترضى أبداً أن تُهمل
    هذه البذور لشهور وسنين ،
    فهي تستحق منا أن نرويها بدموع الخشية والتقرب والرجاء ،
    وأن نسقيها ونحافظ عليها حتى تنمو وتترعرع لنفوز بالرضى والنور .




    اضاءة



    وتطلع إلى ساعات تنزلات رحمة ربك

    (( الله الذي يرسل الرياح فتثير سحاباً فيبسطه في السماء كيف يشاء ويجعله كسفا فترى الودق يخرج من خلاله فإذا أصاب به من يشاء من عباده إذا هم يستبشرون ))


    جلعنا الله ممن يختارهم لأن يسقيهم من رحمته حتى تنبت فينا أزهار محبته
    والشوق إليه والحياء منه وخوفه وتعظيمه جل في علاه
     
  2. وحي القلم

    وحي القلم ¬°•| عطاء من نوع آخر |•°¬


    تسلمي اختي استثانية على هذا النقل المميز ,,, نعم ربما تكون هناك بذور والله يقبل من العبد العمل القليل ويجزي به الكثير الكثير ,,, وفي الحديث ان الرجل ليتكلم بالكلمة من رضوان الله يكتب الله له به رضوانه إلى يوم القيامة ,,, والله سبحانة يقول , ما يفعل الله بعذابكم ان شكرتكم وأمنتم , صدق الله العظيم

    اسال الله لنا ولكم العفوا والعافية
     
  3. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    ربي يسلمك اخوي
    ويعطيك العافيه على كلامك القيم
    لا عدمت هالتواجد
     

مشاركة هذه الصفحة