"طوارئ" قبل رمضان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    "طوارئ" قبل رمضان


    تفعيل عمل "حماية المستهلك" يعطي أريحية للمستهلكين
    تشديد الرقابة على المراكز التجارية وتجار الجملة وشركات الألبان​
    مسقط ــ الزمن:
    بدأت العديد من الجهات الحكومية مؤخرا حملة استعداد لاستقبال شهر رمضان المبارك وذلك عبر تأمين السلع الغذائية في الأسواق المحلية، وقامت هيئة حماية المستهلك خلال الفترة القليلة الماضية بعقد اجتماعات مع مديري المراكز التجارية وتجار الجملة وممثلي الشركات الموزعة للألبان وذلك لضمان استقرار الأسعار خلال هذه الفترة "الاستثنائية" من العام.​
    طموح المستهلكين
    أكد سعيد بن سليم العميري مدير دائرة حماية المستهلك بمحافظة الظاهرة أنه لا بد وأن يكون الاستعداد لهذه المناسبة استعدادا يرضي طموح المستهلكين من حيث توافر السلع الغذائية الأساسية وكذلك توافر الألبان واللحوم بكميات كافية طوال شهر رمضان المبارك ومؤكدا في نفس الوقت ضرورة مراعاة المستهلك وعدم المغالاة في الأسعار والمحافظة على ثباتها عند المستويات السابقة أو تخفيضها إذا أمكن خلال هذه الفترة مع السعي قدر الإمكان إلى انتقاء السلع والعروض الترويجية التي تتناسب وذوق المستهلك والتأكد من تواريخ الصلاحية والانتهاء للسلع والمنتجات الغذائية المقدمة للمستهلك وتطابق الإعلانات الدعائية والعروض مع ما هو معروض من السلع فعلا.​
    سنوات "الانفلات"
    وكانت حماية المستهلك شهدت تفعيلا كبيرا خلال الفترة الماضية بعد سنوات شهدت فيه الأسواق المحلية "انفلاتا" في ظل غياب الرقابة الحقيقية عليها، وهو أمر أدى إلى كشف آلاف من التجاوزات في فترة قياسية.​
    مخازن الاحتياطي
    تتجه الحكومة خلال المرحلة المقبلة إلى تعزيز هذا الجانب عبر شروع انشاء مخازن الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي في عدد من الولايات، من بينها صحار ونزوى، حيث طرحت مناقصات إنشائهما خلال العام الجاري.​
    هاجس "الأسماك"
    بدأ يطفو على السطح لدى المستهلك هذه الأيام هاجس توافر الأسماك في شهر رمضان المبارك، وارتفاع أسعارها السنوي فيه، وعلمت "الزمن" أن هناك توجها لتوفير منافذ بيع جديدة لدعم استقرار الأسعار وضمان توافر منتجات الأسماك التي من المتوقع أن تعاني نقصا مع قدوم الخريف وتناقص الصيد في محافظة ظفار التي أنتج الصيد الحرفي فيها خلال العام الفائت ما يتعدى 25 ألف طن من الأسماك.​
    المحاكم جاهزة
    مع قرار المدعي العام إنشاء دائرة خاصة بقضايا حماية المستهلك في الادعاء العام أصبحت المحاكم جاهزة لاستقبال المتهمين في القضايا المتعلقة بهذا الجانب ، وهو أمر سيعمل على توفير الحماية الحقيقية للمستهلكين في ظل تزايد الانتهاكات والتعديات على حقوقهم.​
     

مشاركة هذه الصفحة