القبض على مرتكبي عملية السطو المسلح بالرُّستاق

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏4 جويليه 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    Wed, 04 يوليو 2012
    القت شرطة عُمان السلطانية القبض على ثلاثة أشخاص كانوا قد قاموا أواخر الشهر الماضي بسلب أموال من محطة وقود بولاية الرستاق. وتعود تفاصيل القضية إلى تلقي مركز شرطة الرستاق بلاغاً يفيد بتعرض عامل في محطة تعبئة وقود بمنطقة(حي السرح)بولاية الرستاق إلى الاعتداء والسلب في وقت متأخر من الليل من قبل أشخاص مجهولي الهوية كانوا يرتدون أقنعة وقفازات لإخفاء هويتهم، حيث دخلوا إلى المكان وهددوا العامل بسلاح ناري واستولوا على خزنة مكتب المحطة وخزنة أخرى بها مبالغ نقدية من محل(التسوق السريع)الكائن في الموقع نفسه.
    تشكيل فريق عمل
    وتم على الفور تشكيل فريق عمل من إدارة التحريات والتحقيقات الجنائية بقيادة شرطة محافظة جنوب الباطنة والإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية لتحديد هوية الجناة، وبعد جهود موفقة تم القبض على المتهمين الأول والثاني في محافظة مسقط فيما تم ضبط المتهم الثالث في ولاية الرستاق.
    تفاصيل الواقعة
    وبسؤال المتهمين الثلاثة أفادوا بأنهم في يوم الواقعة قاموا بسرقة مركبة مواطن في وقت متأخر من الليل ثم توجهوا بها إلى محطة تعبئة وقود وفور وصولهم قام السائق بإنزال شخصين أمام المكتب الذي كان به العامل ثم توجه إلى آلة التعبئة لإيهام العامل بالتزود بالوقود حتى خرج من المكتب فقام الشخصان الآخران بتهديده بسلاح ناري وتقييد حركته وبعدها قاموا جميعاً بسرقة الخزنة من المكتب. كما أفادوا بأنهم اتجهوا إلى محل التسوق السريع وقاموا بسرقة الخزنة التي كانت بها مبالغ نقدية وبعدها لاذوا بالفرار. وبلغت جملة المبالغ المسروقة إلى سبعة آلاف ريال عماني. وتم إيداع المتهمين والتوقيف على ذمة التحقيق فيما أحيل ملف القضية إلى الادعاء العام للتحقيق معهم تمهيداً لتقديمهم إلى عدالة المحكمة. وتشيد شرطة عمان السلطانية بتعاون المواطنين والمقيمين مع رجال الشرطة الأمر الذي ساهم في التوصل إلى الجناة. وتدعوا جميع المواطنين والمقيمين إلى ضرورة التعاون المستمر مع رجال الشرطة في جميع القضايا خدمةً للصالح العام وحماية الممتلكات العامة والخاصة من التعدي عليها من مثل هؤلاء الأشخاص. ويتطلب منهم سرعة الإبلاغ عن وقوع أية جريمة وذلك بالاتصال على هاتف الطوارئ(9999)أو إبلاغ أقرب مركز للشرطة مع ضرورة المحافظة على مسرح الجريمة من العبث. وعلى أصحاب محطات الوقود توجيه العاملين فيها بعدم الاحتفاظ بمبالغ كبيرة في موقع العمل ومحاولة إيداعها في البنوك التجارية.
     

مشاركة هذه الصفحة