السلطنة تدين الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏4 جويليه 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    Wed, 04 يوليو 2012

    ناشدت الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بتحمل المسؤولية وفقا للقانون -
    جنيف - العمانية: أكدت السلطنة أن أوضاع حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة تشهد تدهورا مستمرا نتيجة لتصعيد الاعتداءات والممارسات الإسرائيلية غير المشروعة من خلال استخدام القوة المفرطة ضد المدنيين العزل وانتهاك أبسط مبادئ حقوق الإنسان، الأمر الذي ينبغي التصدي له والتحقيق بشأنه.
    وقالت في البيان الذي ألقاه سعادة السفير يحيى بن سالم الوهيبي مندوب السلطنة الدائم لدى مقر الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف الليلة قبل الماضية ضمن النقاش المعني بـ "حالة حقوق الإنسان في فلسطين والأراضي العربية المحتلة" في مجلس حقوق الإنسان إن استمرار قوة الاحتلال الإسرائيلية في احتجاز واختطاف الآف الأسرى الفلسطينيين والعرب يعد مخالفة صارخة لكافة المبادئ والشرائع الإنسانية والدولية وانتهاكا فاضحا للقانون الدولي والقانون الدولي الإنساني واتفاقيات جنيف.
    وأدانت السلطنة الإجراءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب وطالبت بالوقف الفوري لسياسات الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي محملة إسرائيل المسؤولية الكاملة عن سلامة وحياة جميع الأسرى والمعتقلين. وناشدت السلطنة في بيانها الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والإقليمية والمجتمع الدولي تحمل مسؤولياتها وفقا للقانون الدولي إزاء هذه القضية داعية المجتمع الدولي إلى إخضاع إسرائيل للإرادة الدولية وإلزامها بأحكام القانون الدولي واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير اللازمة لوقف العدوان وما ترتب عليه من جرائم ضد الإنسانية وطالبته بتحمل مسؤولياته تجاه الشعب الفلسطيني وحقه في تقرير مصيره وفقا لقرارات الشرعية الدولية وصولا إلى السلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط الذي يحقق الأمن والتعايش السلمي بين دول وشعوب المنطقة.
     

مشاركة هذه الصفحة