عواصف تضرب منطقة وسط الأطلسي.. وتُظلمها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏1 جويليه 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    عواصف تضرب منطقة وسط الأطلسي.. وتُظلمها

    الأحد 1 يوليو 2012 واشنطن


    [​IMG]

    احدى المدن الأميركية وقد لفها الظلام



    ضربت عواصف قوية الولايات الواقعة وسط الساحل الأميركي على المحيط الأطلسي الجمعة برياح تصل شدتها الرياح المصاحبة للإعصار، مما أدى الى انقطاع الكهرباء عن أكثر من مليون شخص في المنطقة ودفع حاكم وست فرجينيا الى إعلان حالة الطوارئ في أنحاء الولاية.
    وأعلنت الخدمة الوطنية للطقس حالة مراقبة شديدة للعواصف الرعدية في مناطق من مقاطعة كولومبيا وشرق كنتاكي وغرب ماريلاند وجنوب غرب بنسلفانيا واغلب مناطق فرجينيا وأجزاء من وست فرجينيا.
    وظلت النشرة الإرشادية التي حذرت من هبوب رياح تصل سرعتها الى 129 كيلومترا في الساعة وسقوط بلورات برد كبيرة سارية حتى الساعات الاولى من صباح (أمس).
    وأعلن الحاكم راي تومبلين حالة الطوارئ في شتى أرجاء وست فرجينيا في أعقاب العواصف، وقال انها تركت ما يقدر بنصف مليون شخص دون كهرباء في 27 مقاطعة على الاقل.
    واضاف في بيان له ان الإعلان يسمح «بتخصيص موارد الحكومة على الفور لمساعدة المحتاجين ولاستعادة الكهرباء في اقرب وقت ممكن».
    وجرى الإبلاغ عن هبوب رياح وصلت سرعتها الى 127 كيلومترا في العاصمة الأميركية والمناطق المحيطة بها مما أدى الى انقطاع الكهرباء عن مئات الآلاف من المنازل.
    وذكر تلفزيون (دبليو جيه إل إيه) ان شخصا قتل بعد سقوط شجرة على سيارة في ضواحي مقاطعة فيرفاكس بفيرجينيا.
    وضربت زخات من المطر مقاطعة كولومبيا وأدت الرياح الى الإطاحة بفروع الأشجار في الشوارع مع وصول العواصف التي بدأت في الغرب الأوسط بعد يوم من الحر الشديد الى واشنطن وضواحيها في وقت متأخر من المساء.
    وذكرت إذاعة (دبليو تي او بي)، ان أكثر من 800 ألف شخص في منطقة واشنطن أصبحوا دون كهرباء. وقالت صحيفة واشنطن بوست، ان انقطاع الكهرباء أثر على عدة محطات من مترو واشنطن.
    وصدر تحذير من حدوث سيول في مقاطعة فريدريك بماريلاند حتى الساعة 1.15 صباح أمس.
    وذكر تلفزيون (دبليو يو إس إيه) في واشنطنه انه من المحتمل ان تسقط العاصفة «آلاف الأشجار» وفروع الأشجار.

     

مشاركة هذه الصفحة