غدا.. اختتام معرض استكشاف جيولوجية السلطنة باليابان

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏30 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    غدا.. اختتام معرض استكشاف جيولوجية السلطنة باليابان

    Sat, 30 يونيو 2012

    [​IMG]

    طوكيو-العمانية: يختتم غدا بمتحف الجيولوجيا الياباني أعمال معرض «من الصحراء للدثار» استكشاف جيولوجية عمان والذي يقام بالعاصمة اليابانية طوكيو خلال الفترة من ١٧ إبريل وحتى الأول من يوليو القادم بتنظيم من قبل متحف الجيولوجيا الياباني بالتعاون مع سفارة السلطنة في اليابان وعدد من الجهات في السلطنة وذلك في إطار احتفال السلطنة واليابان بمرور أربعين عاماً على إقامةالعلاقات الدبلوماسية بين البلدين هذا العام.
    وكان المعرض قد افتتح رسميا في ٢٢ إبريل الماضي بحضور سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي سفير السلطنة لدى اليابان وعدد من المسؤولين اليابانيين وأصحاب السعادة السفراء المعتمدين لدى اليابان وأساتذة وباحثين جيولوجيين من الجامعات اليابانية.
    وتضمن المعرض عرضا لعينات جيولوجية متنوعة ومتحجرات وصور وأفلام وثائقية وكتب وأبحاث تبرز التنوع الجيولوجي للسلطنة الذي يعود لملايين السنين. كما أبرز المعرض الجوانب المتعلقة بكيفية استفادة العمانيين من مواردهم المعدنية والطبيعية والترويج للسلطنة كوجهة سياحية جيولوجية للجمهور الياباني.
    كما أقيمت على هامش المعرض ندوة حول جيولوجية عمان والسياحة الجيولوجية في السلطنة نظمها المعهد الوطني الياباني للبحوث الصناعية بمشاركة عدد من المختصين الجيولوجيين من اليابان والسلطنة ركزت حول الخصائص الجيولوجية الفريدة التي تتميز بها السلطنة، وكيف أصبحت سلطنة عمان وجهة هامة للباحثين الجيولوجيين من مختلف دول العالم لدراسة تاريخ الأرض وكذلك وجهة سياحية متميزة.
    وقد أعرب سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي سفير السلطنة لدى اليابان في تصريح لوكالة الأنباء العمانية عن نجاح المعرض والذي استمر قرابة الثلاثة أشهر في استقطاب أعداد كبيرة من الزوار من الباحثين الجيولوجيين وطلبة الجامعات والمدارس من اليابان وخارجها الأمر الذي ساهم في التعريف بالسلطنة بين أوساط الشعب الياباني الصديق كوجهة سياحية جيولوجية وثقافية.
    كما أعرب سعادته عن تقدير السلطنة لجهود متحف الجيولوجيا الياباني واهتمامه بتعزيز علاقات التعاون مع السلطنة ونقل ما تتميز به من إرث جيولوجي لشريحة كبيرة من المهتمين.

     

مشاركة هذه الصفحة