هداية شآبين في تركيـآ

الموضوع في ',, البُريمِي لِلقِصَص والرِوَايات ,,' بواسطة اسْتثنَآأإآئيَـہ, بتاريخ ‏30 جوان 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    شابين من المدينة المنورة ذهبا الي تركيا من اجل اخذ راحتهم بشرب الخمر هناك ...
    فلما وصلوا اسطنبول ، اشتروا الخمر وركبا التاكسي ثم ذهبا الي قرية ريفية وسكنا في فندق هناك حتي لا يراهم احد ، واثناء تسجيل اوراقهم في الاستقبال سألهم الموظف من اين انتم ؟!فقال احدهم من المدينة المنورة ..

    ففرح موظف الاستقبال واعطاهم جناح بدل الغرفة اكراما للنبي الكريم ومن حبه لاهل المدينة .. :') فسعدا الشابين وسهرا طول الليل يشربا الخمر فسكر أحدهما والثاني نصف سكرة وناما .. ثم تفاجأ بمن يطرق بابهما الساعة الرابعة والنصف ، فاستقيظ أحدهما وفتح الباب وهو بنصف عين وإذا بموظف الإستفبال يقول له : ان امام مسجدنا رفض ان يصلي الفجر لما علم انكما من المدينة وانتم هنا .. !
    فنحن ننتظركم بالمسجد تحت .. فصدم الشاب بالخبر وايقظ صاحبه سريعا وقال له : هل تحفظ شيء من القرآن ؟

    فرد عليه انه لا يمكن ان يصلي إمام وجلسا يفكران كيف يخرجان من المأزق واذا بالباب يطرق مرة أخرى ، ويقول لهما الموظف نحن ننتظركم بالمسجد بسرعة قبل بزوغ الفجر ، يقول صاحبنا فدخلا في الحمام واغتسلا ثم نزلا الي المسجد واذا به ممتليء وكأنه صلاة جمعة ، وكانوا يسلمون عليهما فتقدم أحدهما للصلاة فلما كبر وقال :
    الحمد لله رب العالمين .. بكى أهل المسجد وهم يتذكرون مسجد رسول الله ، يقول صاحبنا.. فبكيت معهم وقرأت الفاتحة والاخلاص في الركعتين وانا لا أحفظ غيرها وبعد الصلاة انكب المصلين يسلمون علي ..

    فكان هذا الموقف سبب في هداية هذين الشابين والآن هذا الشاب داعية مميز

    " أحياناً يهيء ربي لك أمراً يكون سببا في هدايتك**

    حينما وصل النبي إلى سدره المنتهي وأوحي إليه ربه يامحمد أرفع رأسك وسل تٌعط
    قال يارب أنك عذبت قوما بالخسف وقوما بالمسخ فماذا انت فاعل بإمتي قال الله تعالى

    ( أنزل عليهم رحمتي .. وأبدل سيئاتهم حسنات .. ومن دعاني أجبته .. ومن سألني أعطيته ..ومن توكل علي كفيته .. وأستر على العصاه منهم في الدنيا .. وأشفعك فيهم في الأخره .. ولولا أن الحبيب يحب معاتبه حبيبه لما حاسبتهم يا محمد إذا كنت أنا الرحيم وأنت الشفيع .. فكيف تضيع أمتك بين الرحيم والشفيع )

    سبحانك يارب ما أعظمك وماأرحمك
     
  2. المزن

    المزن ¬°•| مشرفة الأُسرَة و الطفل |•°¬

    سبحان الله
    قصة جميلة ومؤثرة
    يهدي من يشاء ويظل من يشاء
     
  3. اسْتثنَآأإآئيَـہ

    اسْتثنَآأإآئيَـہ ¬°•| مشرفة سآبقة |•°¬

    اشكرج عزيزتي على تواجدج
    اسعدني مرورج
    ونورتي المكان
     
  4. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    استثنائية! 「 مررت عليها ولكني تريثت في الرد ﻷنني حينها لم يحضرني شيء يليق بمقام مشاركتك ولكنني الآن أود أن أخبرك أنني كنت أبحث عن الهداية منذ زمن بعيد! كنت أتساءل مرارا وتكرارا كيف لي أن أهتدي ولماذا لا أحس بتلك النغرات الإيمانية! وحتى لو أحسست بها فلماذا ترحل عني سريعا! جربت وجربت وسائل كثيرة: التأمل قراءة القصص القراءة وملاحظة كيف يصلي من حولي. ظللت في صراع مرير فمرة أحس ومرات لا. ثم بدأت ألاحظ أنني عندما أنوي أنني سأكون على وضوء مثلا يأتي شيء مثل الطمأنينة في نفسي. وأخيرا عرفت أنه يتعين علي أن أوثق صلتي بالله على الدوام واستشعار عظمته في كل آن. ولا زلت أمشي وأتعثر
     
  5. بيـاض السحـب

    بيـاض السحـب ¬°•| مُشْرِفَة سابقة |•°¬

    اسْتثنَآئيَـۂ «

    {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاء }

    سبحان الله سفرة كانت تحمل لهم الخير والهداية

    اللهم اجعنا واياكم من المهتدين الصالحين

    مشكورة على هذه القصة التي تحمل العبرة من طرحها

    لك تحياتي مع شكري الجزيل
     
  6. أزهار البريمي

    أزهار البريمي ¬°•| عضو مهم |•°¬

    إستثنائية

    يزاج الله كل الخير ع القصة

    الصراحة مؤثرة سبحان الله

    الله يهدى من يشاء

    وربي يهدي شبابنا اللي يروحون الغرب لكسب الذنوب

    وعسى تكون عضة وعبرة لغيرهم

    تقبلي مروري
     
  7. برستيجة البريمي

    برستيجة البريمي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    سبحان الله
    إن الله يهدي م يشاء
    تسلمين ع الطرح
    وتقبلي مـــــــــروري​
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة