إسلاميون يعلنون سيطرتهم الكاملة على شمال مالي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏29 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إسلاميون يعلنون سيطرتهم الكاملة على شمال مالي



    [​IMG]
    رويترز – باماكو: أعلن إسلاميون على صلة بتنظيم القاعدة اليوم الخميس أنهم تمكنوا من تحقيق السيطرة الكاملة على شمال مالي الصحراوي، بعد يوم من قيامهم بطرد الطوارق الانفصاليين حلفائهم السابقين من بلدة جاو في معركة قتل فيها 20 شخصاً على الأقل.

    وأصبحت جماعة أنصار الدين وحلفاؤها مثل الحركة من أجل الوحدة والجهاد في غرب إفريقيا، تهيمن على بلدة كيدال بشمال مالي ومدينة تمبكتو وهي موقع تجاري قديم بعد طرد القوات الحكومية أثناء تقدم المتمردين في أبريل.


    وقال مسؤول من جماعة أنصار الدين في تمبكتو "رجالنا يسيطرون على كل المدن الثلاث في شمال مالي".


    وأضاف وهو يشير إلى معركة جاو "إنهم (متمردو الحركة الوطنية لتحرير أزواد) لاذوا بالفرار وقررنا عدم ملاحقتهم، كل ما يمكنني قوله هو أنهم ليسوا حتى على مشارف المدينة".


    وقالت الحركة الوطنية لتحرير أزواد إن قواتها قامت بانسحاب تكتيكي في جاو يوم الأربعاء ونفت تلميحات بأنها خسرت المعركة.


    وقال المتحدث باسم الحركة الوطنية لتحرير أزواد موسى الطاهر: "في الوقت الراهن بعض وحدات الحركة المتمركزة على حدود أزواد تتراجع لتخليص مدينة جاو بالكامل من المجموعات الإسلامية التي ترهب السكان".




    وجاءت هذه المعركة في نهاية أسابيع من التوتر بين الحركة الوطنية لتحرير أزواد وإسلاميين محليين ساعدوها في تحقيق السيطرة على شمال مالي بعد رحيل القوات الحكومية في أعقاب انقلاب 22 مارس آذار.


    وقال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إنه مستعد لدعم تدخل عسكري من جانب دول مجاورة لمالي لمساعدة البلاد في استعادة الشمال، لكنه يحتاج أولاً لمزيد من التفاصيل بشأن خططها.



     

مشاركة هذه الصفحة