تربية «الشورى» تطلع على أسس وضوابط تنقلات الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    تربية «الشورى» تطلع على أسس وضوابط تنقلات الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها

    الثلثاء, 26 يونيو 2012
    [​IMG]
    عقدت لجنة التربية والتعليم والثقافة بمجلس الشورى أمس اجتماعا برئاسة سعادة خالد بن هلال النبهاني رئيس اللجنة وبحضور أصحاب السعادة أعضاء اللجنة وموظفيها حيث استضافت اللجنة خلفان بن محمد الغيثي المدير العام للشؤون الإدارية بوزارة التربية والتعليم وعددًا من مسؤولي الوزارة.
    وقدم الضيوف عرضًا مرئيًا حول القرار الوزاري (165/ 2012) الخاص بتنظيم أسس وضوابط تنقلات الهيئات التدريسية والوظائف المرتبطة بها من العمانيين وحول التصحيح الالكتروني لنتائج مراجعة دفاتر الامتحان للفصل الاول للدبلوم العام، وناقش أصحاب السعادة مع الضيوف العديد من القضايا والإشكاليات المتعلقة بتنقلات الهيئات التدريسية والوظائف سواء داخل المحافظات أو خارجها، وأوضح المسؤولون بالوزارة أن مسائل تنقلات موظفي الهيئات التدريسية والوظائف المتعلقة بالعمانيين تتم على اسس وضوابط تعتمدها الوزارة بناء على القرار الوزاري (165/ 2012)، كما خصصت الوزارة برنامج التنقلات المعتمد على اسس الشفافية في الاجراءات ومحدد بفترة زمنية معينة يعمل على فرز طلبات النقل المقدمة بناء على الأسس والضوابط المعمول بها في الوزارة.
    وأكد المسؤولون أن التنقلات تدرس من قبل لجان مشكلة في الوزارة والمديريات التعليمية بالمحافظات للنظر في التنقلات الخارجية والداخلية وتتم دراستها من قبل اللجنة والبت فيها عند استيفاء جميع الإجراءات التي نص عليها القرار.
    وبعد ذلك تم طرح عدد من الأسئلة والاستفسارات حول العديد من الموضوعات التعليمية والتربوية في العديد من محافظات السلطنة.
    وفي نهاية اللقاء تم التأكيد على تواصل مثل هذه اللقاءات بين الطرفين وان تقوم لجنة التربية والتعليم والثقافة بصياغة بعض الرؤى مكتوبة بحيث يكون التنسيق حاضرًا بين مجلس الشورى ووزارة التربية والتعليم. من جانب آخر تناقشت اللجنة حول تقرير تقييم جلسة المجلس الحادية عشرة لدور الانعقاد السنوي (2011-2012) من الفترة السابعة التي تم خلالها استضافة معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم، بان تأخذ الوزارة بإيجابيات المنهج التكاملي والاستفادة منه ولإيجاد الحلول لمشكلة ضعف القراءة والكتابة وثقل الحقيبة المدرسية والى الاستخدام لجميع الوسائل التعليمية الممكنة، والنظر الى توصية اللجنة حول الاختلاط بحيث تبدأ الوزارة بفصل الاختلاط في خطة زمنية محددة وعليه ان تبدأ بالصف الرابع بحيث يبدأ فصله قبل الفصول الثلاثة الأولى وان يتم فصل الفصول داخليا وكل الملاحق التعليمية والنقل بحيث توضع شعبة للذكور وأخرى للإناث في كل فصل، والنظر الى فصل المدارس المتلاصقة والقريبة بحيث تجعل مدرسة للذكور وأخرى للإناث مع الابقاء على المعلمات في تدريس الذكور، وتم اقرار تقرير التقييم من اللجنة.

     

مشاركة هذه الصفحة