الغاز العمانية تنفذ أكبر مشروع لضخ الغاز إلى الدقم الاقتصادية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الغاز العمانية تنفذ أكبر مشروع لضخ الغاز إلى الدقم الاقتصادية

    Sat, 23 يونيو 2012

    [​IMG]

    بطول 230 كيلومترا وقطر 36 بوصة -
    أكد معالي يحيى بن سعيد الجابري رئيس مجلس إدارة هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم أن مشروع مد أنابيب الغاز إلى منطقة الدقم الذي تعتزم شركة الغاز العمانية تنفيذه لإمداد منطقة الدقم الاقتصادية، يحظى باهتمام كبير من جانب الكثير من المستثمرين ومقدمي الخدمات في المنطقة الصناعية بالدقم، باعتباره يمثل الأساس الذي تنطلق من خلاله الاستثمارات في العديد من الصناعات الثقيلة والخفيفة والخدمات، مشيرًا معاليه إلى أن هناك جهودًا كبيرةً ومقدرةً تبذل من وزارة النفط والغاز وشركة الغاز العمانية في هذا الشأن.
    وقال معاليه: إن الغاز طاقة مهمة للقيام بالعديد من الصناعات التي سوف تشهدها منطقة الدقم الاقتصادية في المرحلة القادمة مثل مصانع البتروكيماويات ومصفاة الدقم ومصنع الإسمنت وخدمات الكهرباء وغيرها من المشاريع التي ستقدم قيمة مضافة عالية لهذه المنطقة الاقتصادية.
    وأشار معالي يحيى بن سعيد الجابري إلى أن المنطقة الاقتصادية بالدقم تحظى باهتمام كبير من جانب حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- ويتضح ذلك من خلال تهيئة كل الأطر والتشريعات والجوانب التنفيذية لانطلاقة المنطقة كإحدى أهم المناطق الاقتصادية في المنطقة. وأوضح قائلاً: نأمل أن تكلل كل الجهود الهادفة إلى إمداد الغاز لمنطقة الدقم، لرفد قيام صناعات متنوعة كإحدى أهم المناطق الصناعية في المنطقة.
    من جانبه أكد سعادة ناصر بن خميس الجشمي وكيل وزارة النفط والغاز أن الحكومة ملتزمة بإمداد منطقة الدقم الاقتصادية بالغاز وفق الخطط والمشاريع المعتمدة من الحكومة لأهميتها الاقتصادية التي تعول عليها الحكومة كثيرًا في إطار سياساتها لتنويع مصادر الدخل في البلاد، خاصة مشروع مصفاة الدقم الذي ستنفذها شركة النفط العمانية بالتعاون مع شركة ايبك الإماراتية، مشيرًا إلى أنه في المرحلة الأولى سيتم إنشاء المصفاة في حين ستستكمل مشاريع البتروكيماويات في المراحل اللاحقة.
    ويشير سعادة وكيل وزارة النفط والغاز إلى أنه يتم حاليًا دراسة عدد من المشاريع التي تعتمد على الغاز الا ان اعتمادها سيتم بناء على إمكانية توفير الغاز في المرحلة القادمة ووفق للجدوى الاقتصادية لهذه المشروعات وقيمتها المضافة في الاقتصاد الوطني.
    ويؤكد سعادته أن الحكومة هيأت البنى الأساسية لمنطقة الدقم الاقتصادية بهدف تهيئة الجوانب التي يتطلبها الاستثمار في هذه المنطقة، وقد استثمرت الحكومة مبالغ طائلة لتوفير هذه البنية الأساسية سواء الميناء أو المطار أو الطرق إلى آخر هذه المشاريع المهمة التي يحتاجها أي استثمار.
    وقال سعادته: إن شركة النفط العمانية كشركة حكومية عليها مسؤوليات كبيرة في إنجاح المشروعات الاقتصادية في الدقم من خلال الاستثمار في مشاريع مثل المصفاة وغيرها من المشروعات الاقتصادية ذات الجدوى والتي بدورها ستوجد عددًا من مشاريع مرتبطة بصناعات الغاز خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أن هذه المشروعات ستعزز من إنجاح المشروعات الأخرى في منطقة الدقم وجذب الاستثمارات للمنطقة.
    ويضيف سعادته قائلاً: إن شركة الغاز العمانية تنفذ حالياً خطة الحكومة فيما يتعلق بمد أنبوب الغاز الى منطقة الدقم ونحن واثقون من أن شركة الغاز العمانية سوف تنفذ هذا المشروع على الوجه الأكمل كما عودتنا في مشاريعها السابقة.
    من جانب آخر قال المهندس يوسف بن محمد العجيلي الرئيس التنفيذي لشركة الغاز العمانية ان مشروع إمداد الغاز للدقم يعد من أكبر الاستثمارات التي تقوم بها الشركة في مجال نقل الغاز، مشيرًا إلى أن الشركة استطاعت منذ استلامها لعمليات نقل الغاز عام 2000 م توسيع شبكة توزيع الغاز لتشمل مناطق جديدة في السلطنة مثل صحار وصلالة والآن منطقة الدقم، وكذلك تمت إضافة العديد من محطات رئيسية لضخ الغاز في كل من البريمي وفهود ونمر.
    مشيرًا إلى أن مسار الخط سوف يكون من منطقة حقول الغاز في سيح نهيدة التي تدار من قبل شركة تنمية نفط عمان وبطول 230 كيلومترًا وقطر 36 بوصة، وأن كمية الغاز التي ستضخ إلى منطقة الدقم تعتمد على عدة عوامل من ضمنها احتياجات الصناعات التي سيتم إنشاؤها في الدقم وكذلك الكميات التي ستوفرها الحكومة لهذه المشاريع في ضوء جهود الاستكشاف التي تجريها العديد من الشركات. مضيفا أن هناك موافقة من قبل وزارة النفط والغاز لتوفير كمية أولية من الغاز، مؤكدا أن هذا المشروع هو من أكبر المشاريع من حيث الطاقة الاستيعابية التي قامت الشركة بتنفيذها.
    وأضاف: إنه من المتوقع قيام العديد من الصناعات في منطقة الدقم، ومن ضمنها مشاريع عملاقة للمصافي والبتروكيماويات تعتزم شركة النفط العمانية تنفيذها، خاصة وأن المشروع يعد رافدًا أساسيًا لتطوير منطقة الدقم الاقتصادية حيث يمثل الغاز الوقود الرئيسي للعديد من الصناعات سواء كانت المصافي أو مصانع البتروكيماويات بأنواعها العديدة أو محطات توليد الكهرباء، حيث إن الغاز هو المصدر الرئيسي لإنتاج العديد من الصناعات البلاستيكية والميثانول والأسمدة التي تم إنشاؤها في مناطق مختلفة في السلطنة
     

مشاركة هذه الصفحة