"التربية" تناقش قضاياه في اجتماع موسع

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    "التربية" تناقش قضاياه في اجتماع موسع


    الشيبانية:
    الوزارة تقوم حاليا بتطوير مناهجها الدراسية
    مصطفى بن علي:
    " المالية" توافق على اعتماد عدد من الدرجات المالية للمعلمين

    مسقط ــ الزمن:
    ترأست الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم بفندق قصر البستان الاجتماع الدوري مع مستشاري الوزارة ومديري عموم ديوان عام الوزارة والمديريات التعليمية بالمحافظات.
    وأكدت وزيرة التربية والتعليم إن ما يشهده العالم حاليا من تحولات سياسية واقتصادية واجتماعية، وما أحدثته تلك التحولات من تغيير في الأفكار والاتجاهات للكثير من الشعوب يحتم علينا كجهة مسؤولة عن تكوين الفكر وغرس القيم في الناشئة أن نكون أكثر إدراكا ووعيا لمواجهة تلك التحولات، والحيلولة قدر المستطاع من تأثيراتها السلبية على أفكار أبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات.
    وتطرقت الوزيرة الى الاجراءات التي اتخذتها الوزارة فيما يتعلق بتعزيز القيم والمواطنة في نفوس المتعلمين موضحة: إن الوزارة تقوم حاليا بتطوير مناهجها الدراسية من خلال تبني مجموعة من المعايير العالمية وفق أحدث المستجدات التربوية، ووفق هذه المساعي فإن الوزارة تركز تحديداً على إعادة تصميم منهاج التربية الوطنية؛ لتعزيز مفاهيم الولاء والانتماء وتغذية القيم والسلوكيات، وإيصال الفهم الصحيح للمفاهيم الحديثة المتعلقة بالعمل الحكومي والحريات والقوانين، مع يقيننا التام أن هذا الأمر يتطلب إشراك مؤسسات الدولة المختلفة وأولياء أمور الطلبة والطالبات وكافة شرائح الحقل التربوي فيما يتصل بتطوير مجال تربية المواطنة، كونها مسؤولية جماعية لا تقتصر على مؤسسة بعينها، فالأسرة والمسجد والإعلام وغيرهم شركاء حقيقيون في هذا الجانب.
    مضيفة: من جانب آخر فقد تم الانتهاء من إعداد الدراسة الخاصة بالقيم وسيتم وضع تصور مقترح لتفعيل دور المناهج التعليمية والأنشطة التعليمية في إكساب القيم للمتعلمين، وذلك بعد الانتهاء من الاطلاع على التجارب الإقليمية والدولية في مجال التربية القيمية، والذي سيسهم في تعزيز التربية القيمية في المناهج الدراسية.
    وفيما يتعلق بالتحصيل الدراسي للطلبة أوضحت الوزيرة بعد الجهود التي بذلتها الوزارة في إجراء التحليل الإحصائي للمستويات التحصيلية للطلبة والطالبات وتصنيف المدارس وفق تلك المؤشرات، فإن الوزارة وكما تعلمون قد قامت باتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة نواحي التدني والقصور كان من أهمها إجراء الاختبارات التجريبية للصفوف ( 10-12)، وذلك بهدف مساعدة الطلبة والطالبات على رفع مستوياتهم التحصيلية، وهنا نود أن نوجه الشكر الجزيل لسعادة وكيل الوزارة للتخطيط التربوي وتنمية الموارد البشرية وللمديرية العامة للتقويم التربوي ولكافة مديري عموم المحافظات التعليمية على ما بذلوه من جهد في هذا الشأن، ومن خلال متابعاتنا لسير اختبارات دبلوم التعليم العام اتضح أن هناك ارتياحا عاما لدى الطلبة نتيجة تطبيق الاختبارات التجريبية ، وعليه فإن الوزارة مستمرة في هذا النهج وذلك من أجل دعم المدارس وتمكينها للارتقاء بالمستويات التحصيلية للطلاب.
    وعن استعدادات الوزارة لاستقبال العام الدراسي القادم 2012/2013م أشارت: كما تدركون فإن بداية العام الدراسي القادم سيتطلب قيام الوزارة بمجموعة من الإجراءات لاستقبال الطلبة والطالبات وتهيئة المدارس لذا فقد تم تشكيل لجنة لدعم جهود المحافظات التعليمية في استقبال العام الدراسي القادم 2012/2013م وذلك بهدف الوقوف على جاهزية المباني المدرسية لاستقبال الطلاب والاطلاع على مدى الانتهاء منها ومتابعة استلام المدارس للكتب المدرسية والاجهزة التعليمية والأثاث المدرسي والوقوف على استعدادات المدارس في إنجاز خطة المدرسة وخطط المشرفين وتذليل كافة الصعوبات التي تواجهها المحافظات التعليمية، وعليه فإن على كل مديرية تشكيل لجنة محلية لهذا الغرض.
    وتحدث مصطفى بن علي بن عبداللطيف وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية عن التنقلات قائلا: كلنا يعرف أن موضوعات الساعة الآن وفي كل عام في مثل هذا الوقت "التنقلات والتعيينات" وكلاهما مرتبط بالدرجات المستحدثة لأعضاء هيئة التدريس والوظائف المرتبطة بها، وحيث أنه تمت الموافقة من قبل وزارة المالية على اعتماد عدد من الدرجات المالية للمعلمين مضافا إليها الدرجات الشاغرة والدرجات الناتجة عن تغيير المسميات الوظيفية ، الأمر الذي سيتيح للوزارة فرصة اجراء التنقلات وفق الدرجات المخصصة للتخصصات المحددة بالمدارس في كل محافظة، كما سيتيح لها وبعد تنفيذ التنقلات تعيين أعضاء الهيئة التدريسية الجدد بالمحافظات في كل تخصص وفق حاجتها؛ لذا وفي ضوء القرار الوزاري رقم(165/2012) الخاص بأسس وضوابط التنقلات فقد تم تعديل البرنامج المحوسب المخصص لهذه الغاية وفسح المجال لأعضاء الهيئة التدريسية بالتقدم بطلبات النقل ، كما أنه وفق الشواغر في الوظائف التدريسية ووفق تخصصاتها ومن خلال التنسيق مع هيئة سجل القوى العاملة فقد تم الاعلان للخريجين العمانيين للتقدم بطلبات التعيين في هذه التخصصات خلال الفترة من الحادي عشر وحتى نهاية الشهر الحالي عبر البوابة التعليمية والتقدم بمستنداتهم في المديريات التعليمية في المحافظات وهذا ما تم إخطار مديري العموم في المحافظات به.
     

مشاركة هذه الصفحة