"المدينة الطبية بصلالة" .. الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏23 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    "المدينة الطبية بصلالة" .. الأكبر من نوعها في الشرق الأوسط


    محمد الشمري:
    مستشفى مرجعي متقدم بسعة 530 سريرا مع مرافقه

    مسقط ــ الزمن:
    أعلن الدكتور محمد بن سعود الصفيان الشمري الرئيس التنفيذي لمشروع المدينة الطبية الذي سيقام في صلالة بمحافظة ظفار أن المدينة ستخصص وقفا يشمل علاج عشر حالات سنويا من المصابين بأمراض مزمنة منها الفشل الكلوي والكبدي في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي دون أي تكاليف الى جانب تخصيص مجموعة من المقاعد الدراسية المجانية في كلية الطب والتمريض الخاصة بالمدينة لأبناء السلطنة .
    وقال الدكتور محمد بن سعود الصفيان الشمري في حديث صحفي أن ذلك جاء بناء على قرار من مجلس إدارة المشروع عرفانا لحكومة السلطنة بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم الذي يقدر جيدا بحنكته العظيمة حاجة المستقبل إلى اقامة مثل هذه المشاريع الاستراتيجية وسعي العالم الى توفيرها وتسهيل قيامها.
    وأضاف أن المدينة الطبية هي أول مركز متخصص ومتنوع لعلاج الحالات المستعصية وتأهيل المرضى في دول الخليج العربي والشرق الأوسط بمحتواه ومكوناته التي تشتمل على مستشفى مرجعي متقدم بسعة 530 سريرا مع مرافقه المكونة من مركز زراعة الأعضاء و مركز التشخيص المبكر ومركز غسيل الكلى و مركز إعادة التأهيل الشامل كما تشتمل المدينة على سكن للمرضى وذويهم وتلبية لحاجات المرضى فقد أعد سكن المرضى وأهليهم للإقامة القصيرة متمثلا في فندق أربع نجوم وشقق فندقية للإقامة المتوسطة والطويلة بالاضافة الى كلية الطب وكلية التمريض العالي وسكن للموظفين والعاملين ومرافق المدينة الأخرى.
    واشار الدكتور الشمري إلى تزايد أعداد المصابين بأمراض مزمنة بدول مجلس التعاون ومنها فشل الأعضاء خاصة للمصابين بأمراض السكري الذي يؤدي إلى حدوث فشل كلوي حيث بلغ عدد حالات الفشل الكلوي في السلطنة أكثر من 1100 حالة وفي إحصائية قدمتها المملكة العربية السعودية وتنطبق على باقي دول الخليج حسب تعداد سكان كل دولة أنه يوجد في السعودية حوالي 13 ألف مواطن يقومون حاليا بغسيل كلوي بواقع 3 مرات في الأسبوع و 200 ألف مصابون بمرض الفشل الكلوي المزمن إضافة إلى انتشار مرض الفشل الكبدي الذي يصيب مختلف الأعمار وبأسباب متعددة منها الترسبات المعدنية في الاطفال ويكثر هذا المرض في الدول العربية نظرا لزواج الأقارب وعامل الوراثة.. كما أن وبائية (ب و ج ) منتشرة بشكل كبير في دول الشرق الأوسط وخصوصا الخليج العربي مع ملاحظة أن سرطان الكبد هو الأكثر انتشارا بين الرجال في الخليج والعلاج الأمثل له هو زراعة الكبد.
    وأوضح الرئيس التنفيذي لمشروع المدينة الطبية أن قرار اختيار مدينة صلالة بمحافظة ظفار لإقامة هذا المشروع الطبي فيها جاء نظرا لما تتمتع به من ظروف مناخية استثنائية وطقس وبيئة مناسبة لإعادة التأهيل للمرضى.. منوها بان اقامة المشروع جاء نتيجة دراسات وتوصيات عديدة تمت على أسس علمية وشرعية وحصلت على مباركة من السلطنة ومنظمة الصحة العالمية والمنظمات الأقليمية.
    وأضاف أن إقامة مشروع المدينة الطبية في صلالة جاء أيضا بعد التنسيق المباشر مع وزارة السياحة ووزارة الصحة ويتم حاليا التجهيز لإقامة المرحلة الأولى ووضع حجر الأساس للمشروع وذلك في شهر أكتوبر القادم وسيتم تشغيل المدينة بمرحلتها الأولى والتي تتكون من المستشفى في مرحلته الأولى ومركز التأهيل ومركز الزراعة ومركز الغسيل الكلوي والتشخيص المبكر وسكن المرضى وسكن العاملين في عام 2015 بينما تتضمن المرحلة الثانية توسعة للمنشئات الطبية وإقامة فندق أربع نجوم وتكملة سكن المرضى والعاملين وسيتم الإنتهاء منها في 2017 أما المرحلة الثالثة فستشمل التوسعة النهائية للخدمات الطبية وإنشاء كلية الطب والتمريض العالي على أن يتم الانتهاء منها في عام2020 وسوف تركز على الاستفادة من الخبرات العمانية في جميع المجالات الطبية منها والفنية والإدارية والعمل على تأهيلها وإيفادها للدراسة بالخارج على حساب المشروع.
    وأضاف الدكتور الشمري انه في الفترة الماضية تم إجراء دراسات واتصالات وعقود مع نخبة من الخبراء المتخصصين الذين يملكون سنوات عديدة من الخبرة العملية في منطقة الشرق الأوسط إضافة إلى أنظمة صحية أخرى من جميع أنحاء العالم ورواد تشغيل المستشفيات والكليات الطبية الجديدة وخبراء تعزيز أنظمة الرعاية الصحية في مختلف قارات العالم للاستفادة منها بالمدينة الطبية ..ومن الشركات البارزة والتي ستدير مدينة صلالة الطبية هي شركة ميثودست العالمية من ولاية تكساس الأمريكية والتي تشتهر بتصنيف عالمي متقدم في إدارة المستشفيات المرجعية لأكثر من 77 مستشفى في أنحاء العالم وتعد مرجعا عالميا في الجودة الطبية.
    وأكد أن الرؤية الاستراتيجية للمشروع تتركز على إقامة مشروع متعدد التخصصات للرعاية الصحية المستدامة عالية الجودة يكون بمثابة مجمع مستدام يتمتع بالحيوية والاكتفاء الذاتي ويعزز الخدمات الصحية العالمية في السلطنة بشكل خاص ودول مجلس التعاون والعالم العربي بشكل عام كما يضع السلطنة على خارطة الوجهات المفضلة للسياحة الطبية التي تنتشر في مراكز محدودة من أنحاء العالم .
    وأشار الرئيس التنفيذي لمشروع المدينة الطبية أن المجمع الطبي يقع في شرق صلالة وعلى أرض مساحتها 800 ألف متر مربع.
    وبين الدكتور الشمري أن مركز زراعة الأعضاء سيقوم على تشغيله جراحون مهرة من مختلف أقطار العالم بالتعاون مع مركز آسان الكوري الجنوبي والذي يعد الأول في التصنيف العالمي لزراعة الأعضاء من الأقارب.. كما سيقوم على إدارة وتشغيل وإعادة التأهيل للمرضى شركة تشيكية تمتلك أحد أكبر المراكز المشهورة بالعلاج الطبيعي وإعادة التأهيل في العالم.
    وأكد الرئيس التنفيذي لمشروع المدينة الطبية ان المدينة لن تستقبل المصابين بأمراض معدية وان هذا ليس في اطار التخصصات التي تتبنى علاجها وحدات المستشفى المختلفة.
     

مشاركة هذه الصفحة