1. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬


    صعراء يا بلد العجائب، فيها تولد أجمل الجنّيات من أزهار الليمون، وعندما يصبحن في عمر الفتيات يذهبن ليسرحن شعورهن عند مجرى الماء ثم يتكحّلن من سواد الليل. فيها تختبئ النجوم لتسمع حكايات الأطفال في المساء، ولن تجد مكاناً آخر غير صعراء تبكي فيه النساء على القمر حين يُخسف، ويرفع الرجال أكفهم بالدعاء له أن يتعافى، قلوبهم ورد، وكلامهم عذب، وأيديهم ندّ.

    إن نظرت لوجوه أهلها تعرف أنهم خلقوا من طينتها، تفوح من الرجال رائحة النخيل، وتفوح من النساء رائحة الياسمين، يتعطر الفجر بضحكاتهم ورائحة قهوتهم.

    الكلام السابق كان للمغفور له التاجر جاسم الكمالي(والد علي وخليفة الكمالي)، وكان رحمه الله يحضر في شهور القيظ لواحة صعراء كعادة أهل دبي في كل قيظ، المرحوم يبدو أن له ذكريات جميلة جداً هنا امتدت لسنوات طفولته وجزء من شبابه، ولعل ذلك كان من الفترة 1925 إلى 1950.

    المغفور له كتب عن ذكرياته كما يشير هو في أول الكتاب بناء على طلب أحد أصدقاءه الذي كان يستمتع بالاستماع لتلك الذكريات، ولست على ثقة من أنه فعلاً أنهى كتابتها لأني لم أحصل إلا على بضع صفحات مطبوعة بالآلة الكاتبة، وقد وعدني من أعطاني تلك الصفحات بالتحري عن بقية الكتاب.

    كنت متشوق أن أكتب هذا الموضوع منذ مدّة، وكنت أنتظر بقية صفحات الكتاب بلهفة شديدة، ولمّا تأخرت علي قررت أن أضع ما عندي خوفاً عليه من الضياع والنسيان.

    في الصفحات التالية وخلال الأيام القادمة سأحاول وضع مقاطع من تلك المذكرات التي كتبت باسلوب أدبي قديم لكن بحس مرهف ينم عن إحساس شاعري مبكر.
     
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    بيت حميد!!!
    انتظر تكملة الموضوع بفارغ الصبر ولما قرأت ما كتب اعلاه ظننتها من أول وهلة أنها لك
    كتبابة نشرية مرهفة الحس فعلا
     
  3. أبو سلطااان

    أبو سلطااان مؤسس و رئيس الفريق التطويري إداري

    رحمه الله و غفره و لوالديك و للمسلمين و المسلمات الاحياء منهم و الاموات

    جميل منك هذا الإهتمام و كلنا لهفه و شوق إلى التكملة

    تستحق صعراء و تستحق واحة البريمي هذا الحب

    كم نعشقها حتى النخاع
     
  4. آآآه يا صعراء..
    كلماتك لا يعلم عنها إلا من عاش قيمة تراب هذه المنطقه
    ياليتنا لو نستطيع ان نرد جميل هذه التراب الطيبه..
    انت رائع يا بيت حميد...واشتقنا لعودتك ولطرحك وفكرك ونقاشك

    والله يسعدك ويوفقك يا رب
     
  5. *ڎڕبــۃ'ة ♛

    *ڎڕبــۃ'ة ♛ ¬°•|هيبة تميز |•°¬

    هي والله صدق المرحوم .. الله يرحمه ويغمد روحه الجنه

    عاد صعرا درانااا ومالنا بد عنهـأأ


    كلمـأت جميله أخي الفـأضل .. نتمنى منك تكملت تلك الكلمـأت
    ونحن فنتظارك بفارغ الصبر .. خصوصا وأن تلك الكلمات تتحدث عن مقري الذي أقطن فيه .. نحن هنـأا أذان(ن) صاغيه وسنترقب كل حصري أو مكمل لهاذا الكلام العذب


    راق لي ما طرحته


    رحم الله كاتب تلك الابيات واسكنه فسيح جنآته



    شكرأ لك على أهتمامك بهاذا الموضوع وبحثك عنه


    تستحق التقييم على مجهودك الطيب


    جزيت خيرا


    أحترامي
     
  6. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    شكرا لكم أيتها الأخوات والإخوة
     
  7. بن الريان @

    بن الريان @ ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    شوقتنا الغالي لسماع الحكاية :bangin:
     
  8. الرماااسي

    الرماااسي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    بما أنكم فتحتوا هالموضوع ... تذكرت أبيات شعرية تراثية قديمة للاجداد اللي تغربوا قبل ف السعودية و الكويت و قطر .. بحثاً عن الرزق

    لا أعرفها لمن لكني حفظتها من الحربيات في الاعراس ..

    عاينت بارق ف السما لايح .... صوب البريمي هرق مزونه
    يسقي صعرا و وين الغضي سايح ... سود الهدب و لمكحل عيونه
    و الحب ما لعبات و مزايح .... كم واحدن من الحب دفنونه

    و للابيات تكمله ..

    كتب الوسمي ابيات على وزنها و غنتها فرقة المزيود الحربية بعنوان البارق

    و يقول في مطلعها ...

    عاينت بارق ف السما لايح ... صوب الحبايب و هيض مزونه


    و بعد في أغنية قديمة شفتها كم مرة ف تلفزيون عمان لاندروفر خضر ..

    أنا قصيت البر ... في لاندلوفر خضر
    من دبي طالع عصر ... قبل العشا فالبريمي

    موجودة ع اليوتيوب ... هع





    البريمي ... قصة عشق لا تنتهي ..
     
  9. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬


    أجده من الصعوبة على القارئ الكريم أن أضع مذكرات الكمالي رحمه الله بالترتيب الذي كتبها به، لأنه أحياناً يعود للوراء زمناً بعيداً، وأحياناً يقفز للأمام عدة سنوات، ولذلك رأيت أن أفصل كل حادثة أو معلومة وأضعها بشكل مستقل.

    لنستمع هنا لما يقوله الكمالي عن ما رآه من حال الفقراء والأغنياء

    صعراء جنّة الفقراء

    "أول ظهور مجرى الماء على الأرض يسمونه الشريعة، وعندها مسجد يقال له مسجد حمد بن عبدالله المزاحمي(مسجد الشريعة)، وهناك في الصباح يأتي قصّاب اسمه عمّار يذبح ذبيحة ويبيع منها اللحم لمن يشتري، كان يقطع اللحم قطعاً صغيرة ويجمعه في مشاكيك من جريد النخل، على رأس كل مشكاك يضع قطعة من الكبد أو نصف كلية أو قطعة شحم، سعر المشكاك عبّاسية واحدة أو آنتين، وكثيراً ما تأتي امرأة فقيرة معها صبي صغير تجلس تحت جدار المسجد ، وأغلب من يأتون ليشتروا اللحم يمرون على المرأة ليعطوها قطعة من المشكاك الوحيد الذي اشتروه، في النهاية تكون المرأة الفقيرة عندها من اللحم ما يساوي ثلاثة أو أربعة مشاكيك .........ليس هذا كل شيء، بل حتى عمّار الذي يبيع اللحم يناديها قبل أن يذهب ويطلب منها أن تأخذ القطعة التي تريدها مما تبقى لديه من اللحم.

    وهكذا يخرج الجميع رابحين من البيع، رابحين دنيا ودين.......سلام عليكم يا طيبين.
     
  10. *ڎڕبــۃ'ة ♛

    *ڎڕبــۃ'ة ♛ ¬°•|هيبة تميز |•°¬

    قصه جميله أو بالاحرى وصف المرحوم لما كان يراااه في ذلك الوقت

    رحم الله تلك الاياام الجميله نتمنى لو كنـأ نعيش في ذلك الزمان لما فيه من تعاون ومحبه والفه بين الناس

    (( لكن ما كل ما يتنما المرئ يدركه )) .. ولكن الحمدلله على كل شي


    مازلنا نترقب جديد ما كتب في صعرآ جنة الفقراء


    آحترامي
     
  11. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬


    إبن الجن

    كان ممن يلعب معنا في حارة بيت بحر طفل اسمه سعيد، وكان أحياناً يصاب بما يشبه الصرع المعروف في أيامنا هذه، ولم تترك أمه دواء إلا وجربته دون فائدة. في أحد الأيام جاء رجل نجدي يقال له متسبب، والمقصود أنه يتسبب في شفاء الناس، وكان يعالج عن كافة الأمراض، ومن العجيب أنه كان يجري عمليات إزالة البواسير بطريقة يدوية بسيطة ثم يوقف النزف باستخدام الإقط الناعم.....كنا نحن الأطفال نتلصص على كل شيء من فتحات العريش.

    جاءت أم سعيد بابنها للشيخ النجدي وأخبرته بعلته، كان سعيد شديد النحول وعيناه زائغتان، وعندما بدأ الشيخ يقرأ عليه قام يتلبط ويتلوى كالأفعى.....بعد أن أنهى الشيخ القراءة أخبر أم سعيد بشيء عجيب، قال لها أن ذلك ليس ابنها بل هو ابن الجنّ، وأنهم ربما استبدلوه حين تركته يبكي فجاءت الجنية وحملته لترضعه ووضعت ابنها مكانه، وأنها إذا أرادت أن تستعيد ابنها الحقيقي فعليها أن تترك ابن الجن(سعيد) في المقبرة مقيداً، وفي الليل ستأتي الجنية وتأخذ ولدها وتترك سعيد الحقيقي.

    أذكر أننا سرنا وراء الحمارة التي حملوا عليها سعيد مقيداً من يديه ورجليه حتى المقبرة، وهناك أنزله أبوه بين القبور وتركه على حصير، كان يبكي بشدة، وبقينا نسمع صوت بكاءه حتى مسافة بعيدة ونحن عائدين للحارة.

    في الصباح ذهبت أم سعيد للمقبرة وفكّت قيود ابنها وهو مازال نائماً، أفاق وجاءت به للبيت، ومن يومها وسعيد في أحسن حال وكنا أحياناً نناديه بابن الجن.
     
  12. شيخه البدو

    شيخه البدو ¬°•| فريق التغطيات التطويري |•°¬

    :7:
    قصه عجيبه عن ابن الجن

    ما شااء الله قصص رائعه ومشوقه

    جزيت خيرا اخوي ع هذا الطرح

    ونحن في تشووق لما ستسرده لنا

    .....
     
  13. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    جزيتم خيرا أيتها الأخوات وأيها الإخوة

    وأستسمحكم عذرا في عملية القطرة قطرة، صبركم الجميل عليّ

    شكرا لكم
     
  14. DarkFireSlash

    DarkFireSlash ¬°•|مٌفكِر وُمبِدع تطوِري |•°¬

    شوف اذا فيه قصة عن احد التجار وسرقة محله من قبل موظفيه بالمحل

    قصة صارت لاحد التجار بالبريمي هي يمكن مذكورة في كتاب ومذكرات المرحوم :)
    في حال هو يوثق كل الاحداث الي تصير بصعرا والبريمي

    :)
     
  15. قصه جميله بصراحه...وسبحان الله قصص نادره جدا لم نقرأها ولم نسمع عنها من قبل، اشكرك اخي العزيز على ما تقدمه لنا ، وننتظر المزيد من القصص والمعلومات عن البريمي ..
     
  16. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    الجمال

    يبدو لي أن عذوبة الماء وطيب الطعام والهواء العليل يجعلان الوجوه تتفتح كالورود. وعلى خلاف الناس في الساحل، حيث تأكل جلودنا الرطوبة والملوحة، فإن وجوه النساء في صعراء رائعة الجمال، الخضراء منهن كأن وجهها مذهّب، والبيضاء ترى شرايين خدّها من وراء جلدها الشفاف، وقد أصابني منهم سهماً فخلف في القلب جرحاً دامياً مازال ينزف من الشباب حتى المشيب، ولعلي أذكر قصة هذا الجرح فيما بعد.

    رجالهم لا يقلون جمالاً عن ذلك، وأجمل ما فيهم حديثهم الذي يشبه الشعر في أحيان كثيرة، وقد غلبت عليهم لهجة أهل نجد أكثر عمّن جاورهم، ومن حرصهم على ألسنتهم ينهرون الصبي ويضربونه إن ألحن في الكلام أو ألان.

    البساتين شطرين، والناس ثلاث قبائل، بنو جابر ولهم الشطر الشمالي، وبنو مزاحم والنيادات ولهم الشطر الجنوبي، وكلهم لبعضهم أعمام وأخوال وأنساب.


    أغفل المؤلف ذكر البعض ممن لا ينتمون لتلك القبائل.
     
    آخر تعديل: ‏23 جوان 2012
  17. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    قصص جميلة أخي الكريم
    نحن متابعين لك
    شكراً لك
     
  18. شيخه البدو

    شيخه البدو ¬°•| فريق التغطيات التطويري |•°¬

    متابعين لك اخي

    وجميل الاحتفاظ مثل هذا القصص

    وتناقلها من جيل الى اخر
     
  19. ν̵̵̵м̨нخَг̵̵

    ν̵̵̵м̨нخَг̵̵ ¬°•| مشرف سابق |•°¬

    قصصك روعه اخؤي
    والجمل من ذالك صعراء و أشريعة
    بي افلجها ومزرعها الخضراء
    التي تربينا فيه وعشنا


    نحن نترقب قصصك وقصص المرحوم بتلهف

    .: تحياتي :.
     
  20. بيت حميد

    بيت حميد ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    الطين

    كان عمري وقتها ربما جاوز السابعة وكانت أول مرّة أركب فيها حمارة لوحدي، لا أستطيع أن أصف سعادتي وأنا على ظهرها ممسكاً بخطامها وأوجهها حيثما أريد، وكأنني أقود طائرة بمقياس أيامنا هذه. ذلك اليوم مرّت بنا من الفجر امرأة اسمها سارة، كانت دوماً تتسامر مع أمي حتى وقت متأخر من الليل، لكنها جاءت حينها لأمر آخر، قالت إنها ذاهبة لتحطب لكن عرس بن قوال غداً، والعروس تريد طينة حمراء قبل الظهر. طلبت سارة من أمي أن ترسلني معها للبر القريب لتعطيني الطين وأرجع به للعروس قبل الظهر وتبقى هي لتحطب، أمي كانت قلقة من أن لا أعرف طريق العودة، لكن سارة أكدت لها أن الحمارة تعرف الطريق لوحدها.

    أركبتني سارة على حمارتها وقادت بي حتى وصلنا لبيت رجل من بني جابر يقال له بن عديل وأخذت منه حمارة أخرى وركبتها، خرجنا من البساتين تجاه الجبل، دخلنا في شق ضيق من الجبل للطرف الآخر حيث نزلت سارة بقرب مكان فيه تربة حمراء، أخذت من تلك التربة ونخلتها بمنخل في طاسة حتى ملأتها وربطت عليها خرقة، أركبتني مرّة أخرى على الحمارة ووضعت الطاسة أمامي، وقبل أن تطلب منّي العودة سقتني ماء من قربة صغيرة معها.

    كنت في طريق العودة أفكر وأتعجب فيما يمكن أن تريده العروس من الطين، وكان أول شيء سألته أمي حين وصلت، أخبرتني أمي أنهم يعجنونه بالماء فيصير لزجاً ثم يفردونه على جسم العروس لإزالة الشعر من الجسم.......نساءنا الآن يستعملن شيئاً يسمى حلاوة.
     
    آخر تعديل: ‏26 جوان 2012

مشاركة هذه الصفحة