البلديات: مجهول أضرم النار في مردم النفايات بفنجاء

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏11 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    البلديات: مجهول أضرم النار في مردم النفايات بفنجاء



    مسقط ــ الزمن:
    تلقت "الزمن" ردا من وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه حول الخبر الصحفي المنشور على صفحاتها والذي تم فيه الحديث عن شكاوى أهالي فنجاء من المردم .. وهذا ما جاء في الرد..
    الرد
    بناء على ما نشرته بعض الصحف المحلية حول شكوى أهالي فنجاء بولاية بدبد من اشتعال النيران وتصاعد الأدخنة من مردم النفايات التابع لبلدية بدبد تود وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه التأكيد بأنه جاري البحث والتحقق عن الأسباب التي أدت إلى الحريق في المردم بالتنسيق مع الجهات المختصة كما أن المديرية العامة بالبلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الداخلية عند علمها باشتعال النيران عملت جاهدة على إخماد الحريق بالمردم مسخرة كل إمكانياتها من المعدات والآليات وقد عملت ليل نهار للسيطرة على ألسنة النيران داخل المردم بمتابعة من قبل المسؤولين وإذ تعتذر المديرية للمواطنين الكرام عن ذلك مؤكدة أنها لن تألوا جهدا في نشر حقيقة سبب اندلاع النيران بالمردم بكل شفافية ومحاسبة المقصرين ، علما بأن لدرجة الحرارة المرتفعة صيفا دورا كبيرا في تأجيج اشتعال النيران داخل المردم بسبب تفاعلها مع مفرزات تلك المرادم وقد أتى الحريق على بعض مرافق المردم ومن بينها غرفة الحارس .
    وحول هذا الجانب أفاد المهندس بدر بن علي البحري مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الداخلية بأنه يتم حاليا بالتعاون مع الجهات المختصة تقصي أسباب اشتعال المردم وسيتم التعامل بشفافية حول هذا الموضوع ومحاسبة المقصرين مؤكدا أن بلدية بدبد بالتعاون والتنسيق مع لجنة البلدية بالولاية كانت قد بذلت جهودا حثيثة لإيجاد موقع بديل للموقع الحالي وذلك تجاوبا مع مطالبات المواطنين إلا أن جميع تلك الجهود باءت بالفشل وذلك نظرا لمحدودية المساحات الخالية من العمران في الولاية وبالتالي تعذر وجود موقع أفضل من الموقع الحالي حيث ان هناك عددا من الإشتراطات التي ينبغي أن تتوفر في الموقع الذي يتم اختياره من بينها أن يكون في مكان مناسب بعيدا عن الأحياء السكنية وأن تتوفر فيه الشروط البلدية والصحية والبيئية وعليه فإن الأهتمام تركز على دراسة وضع المردم الحالي والعمل على تطويره من كل الجوانب وفي هذا الإطار تم طرح مناقصة لإنشاء محطات تحويلية بمعظم المرادم من الشركة العمانية لخدمات البيئة .
    واختتم المهندس بدر بن علي البحري مدير عام البلديات الإقليمية وموارد المياه لمحافظة الداخلية حديثه مؤكدا بأنه مما لا شك فيه بأن المديرية وبلدياتها مسخرة لخدمة المواطنين وتذليل المصاعب التي تواجههم والإصغاء لمطالبهم ونحن على استعداد تام لتلقي مقترحاتهم وملاحظاتهم فيما يخص العمل البلدي والمائي في المحافظة مؤكدا في هذا الإطار أن البلديات والمواطنين شركاء يعملون جنبا إلى جنب في سبيل تحقيق المصلحة العامة.
    هذا وستقوم "الزمن" بنشر تحقيق صحفي حول تداعيات الموضوع مع مجموعة من المتضررين.​
     

مشاركة هذه الصفحة