القاهرة تتأهب لمليونية غاضبة جديدة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤, بتاريخ ‏4 جوان 2012.

  1. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    تستعد العاصمة المصرية القاهرة لمليونية جديدة غدا الثلاثاء, بدعوة من قوى سياسية متعددة للاحتجاج على تبرئة قيادات وزارة الداخلية من تهم قتل المتظاهرين, في وقت يستعد فيه المرشح الرئاسي محمد مرسي للاجتماع مع المرشحَين الخاسرَين، عبد المنعم أبو الفتوح، وحمدين صباحي لتنسيق المواقف قبل خوض جولة الإعادة.

    كما تعقد عدة أحزاب وقوى سياسية اجتماعا اليوم الاثنين بمقر حزب الوفد لبحث معايير تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور.

    وأفاد مراسل الجزيرة بأن المجلس العسكري الحاكم دعا لاجتماع مع الأحزاب والقوى السياسية المختلفة غداً، الثلاثاء، لبحث قواعد تشكيل اللجنة التأسيسية للدستور، والإعلان الدستوري الذى سيحدد صلاحيات رئيس الجمهورية القادم.

    وعلى وقع ذلك الحراك السياسي يواصل آلاف المتظاهرين وممثلو القوى السياسية والثورية المصرية اعتصامهم المفتوح في ميدان التحرير بالقاهرة لليوم الثالث على التوالي، احتجاجا على الأحكام الصادرة في قضية الرئيس المخلوع حسني مبارك خاصة براءة نجليه ومساعدي وزير الداخلية الأسبق.

    ويستعد ميدان التحرير في هذا السياق لاستقبال مزيد من المحتجين, مع توالي الدعوات للاحتشاد تحت شعار "مليونية العدل", للمطالبة بتشكيل محاكم ثورية لرموز النظام السابق وتطبيق قانون العزل السياسي على المرشح الرئاسي أحمد شفيق، وإقالة النائب العام الذي يحملونه مسؤولية التقصير والتقاعس عن جمع أدلة الاتهام.


    المتظاهرون بميدان التحرير طالبوا بتطبيق قانون العزل السياسي على شفيق (الجزيرة)
    في الوقت نفسه, يواصل آلاف المصريين الاعتصام في الإسكندرية والمنصورة تنديدا بالأحكام الصادرة في قضية مبارك.

    على صعيد آخر أخلت النيابة العامة في مصر سبيل خمسة من بين ستة مساعدين لوزير الداخلية السابق برّأتهم محكمة الجنايات أمس في قضية قتل المتظاهرين التي حكم فيها على الرئيس المخلوع بالسجن المؤبد.

    ولم يُفرَج عن اللواء حسن عبد الرحمن المدير السابق لجهاز تحقيقات أمن الدولة لاتهامه في قضية إتلاف مستندات الجهاز قبيل اقتحام مقاره العام الماضي من قبل المتظاهرين. وقد أصدر النائب العام قرارا بالطعن في الأحكام الصادرة في تلك القضية وبالاستمرار في منع أعوان وزير الداخلية المصري السابق حبيب العادلي من السفر.

    المجلس الرئاسي
    من ناحية أخرى, اعتبر محمود حسين -أمين عام جماعة الإخوان المسلمين في مصر- أن الحل الوحيد المتاح حاليا لإنقاذ الثورة هو الالتفاف حول مرشح الجماعة محمد مرسي، مشيرا إلى أنه لا يجب الحديث الآن عن ضمانات أمام ما اعتبره خطرا داهما على مسار الثورة.

    ورفض حسين -في تصريحات صحفية- طرح بعض القوى السياسية تشكيل مجلس رئاسي مدني يتسلم السلطة من المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد، معتبرا أنه حل غير واقعي لن يقبل به المجلس العسكري.

    وأوضح حسين أن مصر مقبلة على صراع انتخابي بين الحزب الوطني المنحل الحاكم سابقا ورموزه من جهة، والشعب المصري كله من جهة أخرى.

    وكان المرشح الرئاسي أحمد شفيق قد وجه انتقادات حادة لجماعة الإخوان ومرشحها محمد مرسي، واتهمها بمحاولة استغلال محاكمة مبارك لإحراز مكاسب انتخابية، في حين دعت قوى ثورية وحزبية إلى تطبيق قانون العزل السياسي على شفيق الذي يخوض جولة الإعادة بالانتخابات الرئاسية.

    واعتبر شفيق خلال مؤتمر صحفي الأحد أن انتخابه سيمثل الاستقرار للمصريين في حين سيؤدي انتخاب الإخوان إلى الفوضى وتعطيل مصالح الناس، مضيفا أن حكم مصر أكبر من "المرشد (محمد بديع مرشد الجماعة) وخيرت الشاطر (نائب المرشد) ومحمد مرسي"، لافتا إلى أن تاريخه واضح لكل المصريين في حين أنه "لا أحد يعرف تاريخ مرشحهم".

    وأضاف شفيق -الذي كان آخر رئيس وزراء في عهد الرئيس المخلوع- أن انتخاب الإخوان يدفع في اتجاه تأسيس دولة "طائفية ظلامية تعود إلى الخلف، لكني أمثل التقدم للأمام والمصالحة الوطنية مع كل القوى".

    واعتبر المرشح الحاصل على المركز الثاني من حيث عدد الأصوات، أن الجماعة كانت جزءا من النظام السابق "تعايشوا معه وتفاهموا على مدى عقود، إضافة لكونهم استغلوا الثورة وركبوا عليها بعد أن تأكدوا من نحاجها".

    وجاءت انتقادات شفيق لجماعة الإخوان المسلمين بعد يوم من تعهد مرشح حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة محمد مرسي بإعادة محاكمة مبارك وإنزال القصاص به في حال انتخابه رئيسا للبلاد.

    في المقابل قال عصام العريان -نائب حزب الحرية والعدالة- إن الخداع الذي يمارسه شفيق لن يؤثر على قرار الشعب المصري، مجددا تأكيده على أن أحمد شفيق يسعى لإعادة النظام القديم بكل ما أوتي من قوة، ويعتبرها معركة فاصلة بالنسبة لذلك النظام.
    وشدد العريان للجزيرة -في أول رد على تصريحات شفيق- على أن "الإخوان موصولون بالشعب والشعب موصول بهم، وعلاقتهم وثقتهم به ممتدة منذ أكثر من ثمانين عاما". وأضاف أن المصريين "لا يشرفهم مد أيديهم إلى القتلة الملوثة أيديهم بدماء الشعب المصري".

    وطالب العريان رئيس الوزراء الأسبق (شفيق) بـ"تجهيز ملفاته القديمة والاستعداد للمحاكمة أمام قضاء عادل عن الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب أثناء عمله مع النظام القديم".

    المصريون بالخارج
    وفي سياق مواز يواصل المصريون في الخارج الإدلاء بأصواتهم في انتخابات جولة الإعادة للانتخابات التي يتنافس فيها مرسي وشفيق.

    وبدأت السفارات والقنصليات المصرية في 160 دولة أمس الأحد في استقبال الناخبين المصريين الذين يبلغ عددهم أكثر من نصف مليون.

    ومن المقرر أن تستمر عملية التصويت للمصريين في الخارج سواء عن طريق التصويت المباشر أو البريد حتى التاسع من الشهر الجاري.



    http://www.aljazeera.net/news/pages/356e6d48-1b65-4560-9734-7fc2df7a5c5f?GoogleStatID=1
     
  2. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    أعتقد أنه مصر اعتادت على أجواء الثورة
    اللهم احفظ أرض الكنانة

    شكرًا أبو رسيل
     
  3. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    جزيل الشكر على اتاحة الخبر
    بارك الله الجهود
    احترامــي
     

مشاركة هذه الصفحة