بحث التوسع في إقامة المحاكم في مسندم

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏4 جوان 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    بحث التوسع في إقامة المحاكم في مسندم





    خصب ــ الزمن:


    عقد الدكتور إسحاق بن أحمد البوسعيدي نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس الشؤون الإدارية و خليفة بن المرداس بن احمد البوسعيدي محافظ مسندم اجتماعا بمبنى المحافظة ظهر امس بحضور الدكتور محمد بن عبدالله الهاشمي القاضي بالمحكمة العليا رئيس محكمة الاستئناف بابراء عضو مجلس الشؤون الادارية وعيسى بن ناصر الريامي المكلف باعمال نائب رئيس الادارة العامة للمحاكم
    وقد ثمن البوسعيدي في مستهل اللقاء بالمكتسبات الكبيرة التي تحققت لأبناء هذه المحافظة وهي مكتسبات مستحقة لمنطقة هامة وواعدة وترنو اليها الانظار ويؤهلها موقعها الاستراتيجي على اهم ممر عالمي لتكون محورا من محاور الصياغة الجديدة لعمان
    وقال ان قطاع العدالة سيواكب هذه النهضة وسيتدارس مجالات التوسع سواء في اقامة الصروح العدلية أو زيادة الدوائر القضائية في المحاكم القائمة وذلك استجابة لمؤشرات النمو وتزايد الانشطة الاقتصادية التي تتطلب البحث الجاد في هذه التوسعات .
    ومن جانبه قدم محافظ مسندم ايجازا عما تعيشه ولايات المحافظة من نهضة شاملة وما يفرضه كل ذلك من حاجة الى التوسع في الخدمات المقدمة وعلى راسها قطاع العدالة خاصة وان المحافظة تتسم ببعد المسافة بين ولاياتها .
    وكان الدكتور إسحاق بن أحمد البوسعيدي نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء رئيس المحكمة العليا رئيس مجلس الشؤون الإدارية والوفد المرافق له قد بدأ زيارته لمحافظة مسندم باللقاء بالقضاة ومديري الدوائر ورؤساء الاقسام في محاكم المحافظة
    وقال مخاطبا الحضور اننا نجتمع اليوم على هذه القطعة الغالية من عمان التي وأن بعدت في المسافة فهي في قلب الاهتمام السامي وضمن اولويات حكومته انطلاقا من ان معطيات النهضة المباركة مكرسة لتعم القاصي والداني وبنفس القدر من الاهتمام .
    واشار الى ان هذا اللقاء بكم يمثل المحطة الخامسة في سلسلة اللقاءات التي جمعتنا باخوة وزملاء على درب الشراكة والاسهام في الارتقاء باداء المحاكم والبحث في انجع الحلول لتحقيق هذه الغايات .
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    جزيل الشكر على اتاحة الخبر
    بارك الله الجهود
    احترامــي
     

مشاركة هذه الصفحة