وينك ياحكومة وين الإنسانية والرحمة ..؟

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏28 ماي 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم رحمة الله وبركاته


    [​IMG]

    كتبه وصوره/ البريمي داري.

    [​IMG]
    عامل يحمل أسياخ الحديد ويعمل في منتصف النهار

    //

    انها الثانية ظهراً .. وقت الظهيرة البعض يطلق عليه وقت
    القيلولة .. وقت الراحة وتجديد النشاط .. الهدؤ يعم الأجواء ..
    والصمت يخيم في جميع الانحاء .. الطرقات ..الاسواق .. المساجد ..
    الدوائر الحكومية .. عدى صوت مطرقة عامل يكسر حاجز الصمت ..
    طرقات مرعبه تشق ذلك الهدؤ في أقسى الظروف المناخية صاحبه
    أنهكته حرارة الشمس هو مُسير وليس مُخير من أجل
    لقمة العيش ..؟
    إنهم بشر مثلنا أجبرتهم الظروف على مزاولة تلك الأعمال بينما
    البعض يبحث عن مكان آمن يقيه حرارة الشمس ولهيبها ..
    المنظر هُنا كان مختلفاً تماماً تقشعر له الأبدان لانستطيع ان نتخيل
    أنفسنا في موقفهم ..!!
    عمال يعملون تحت أشعة الشمس الحارقة في منتصف النهار ليس
    أي عمل ..
    إنما أعمال شاقة فمنهم من يحمل الطابوق والبعض يحفر الأرض
    والآخر يحمل الحديد ..

    لماذا أيها المقاول ؟

    هل اختفت الإنسانية أم نزع الله من قلبك الرحمة من أجل المال
    والجشع والطمع وحب الدنيا ..
    لماذا استعبدتم هؤلاء الفقراء ؟
    أين الرقابة والقوانين وأين الضوابط التي تحد من تلك الظاهرة
    البعيدة كل البعد عن الإنسانية؟


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأصحابه: "لن تؤمنوا حتى ترحموا. قالوا: يا رسول الله، كلنا رحيم. قال: إنه ليس برحمة أحدكم صاحبه ولكنها رحمة العامة".

    كما قال عليه الصلاة والسلام : "إنما يرحم الله من عباده الرحماء"، "ومن لا يَرحم لا يُرحم"، "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء".

    ::::::::::::::::::::::::::::::::

    في تلك الأثناء والعمال يعانون الإنهاك وحرارة الجو القاسي تذكرنا
    فرعون مصر الطاغية عندما كان يستعبد الناس ويجبرهم على بناء
    أبو الهول والأهرامات وتحمل المشاق كما ذُكر في الكتب من أجل
    إشباع رغباته وبطبيعة الحال من كان يخالفه يلقى حتفه.
    هُنا لايسعنا إلا أن نترك الموضوع للجهات المختصة ومتابعة
    حيثياته .

    /

    هذا وتقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير..

    بعض الصور للتجاوزات:-

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]



    [​IMG]

    مجموعة من العمال يسيرون في الرمضاء الحارقة علامات الإعياء بادية عليهم ولاوجود لوسيلة نقل تحملهم

    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏28 ماي 2012
  2. DarkFireSlash

    DarkFireSlash ¬°•|مٌفكِر وُمبِدع تطوِري |•°¬

    السبب انه هالشركات يمتلكها موظفين في تلك الدوائر بمناصب مؤثرة
    او انه لهم علاقات مصلحة

    وبهكذا لو طالبت بشي يعتبروك مجنون :\ ومخرب للتمنية الوطنية على حد قولهم
     
  3. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    والله إنه الإحسان من شيم المسلم، وهذولا فيهم المسلم وليهم علينا حق الإسلام فما بالك برحمة الإنسانية.
     
  4. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    تحية طيبة ,,
    موضوع رائع يناقش الإنسانيه
    لكن دعونا نكون واقعيين ونبتعد عن العاطفة
    هذا هو عملهم ومتطلباته
    وهم راضين معه
    لا أحد يستطيع تغيير هذا الشيء
    فمثلاً البناء بالليل لا يجدي نفعاً وتزيد خطورته
    فأكل لقمة العيش تفعل الكثير

    هذا الشيء ليس فقط على الجاليات الآسيويه
    حتى أبناء الوطن عمانيين الجنسية نجدهم يعملون أعمال شاقه
    نجد البعض يعمل سائق والآخر حارس لأحد تلك المباني القيد منشئة
    وذلك الشاب الذي ينادي على سلعته بأعلى صوته في السوق تحت الشمس
    وغيرها الكثير ,,
    هذه هي الحياة بحلوها ومرها ...

    لماذا استعبدتم هؤلاء الفقراء ؟
    أخي الكريم هذا ليس بإستعباد ولا طمع
    الإستعباد حينما يُرغم الشخص بفعل شيء دون رضاه وبضعف منه ..
    هم ناس أحرار الله خلقهم أحرار يستطيعون ترك العمل اذا لم يرتاحوا فيه
    لكن كما أخبرتك " لقمة العيش " فما لهم إلا الصبر
    لأن مثل هذه الوظائف كعامل البناء وراصف الطرق ليس لها أوقات أخرى
    فالحكومة ما دخلها بذلك ؟

    أين الرقابة والقوانين وأين الضوابط التي تحد من تلك الظاهرة
    البعيدة كل البعد عن الإنسانية؟

    طبعاً لا توجد قوانين ولا ستوجد في أي دولة من دول العالم ,,
    فتخيلوا معي موظف البلدية
    يذهب إلى ذلك العامل ويطلب منه التوقف !
    لا أعتقد بأن هذا سينجح !
    \
    وأيضاً هذه ليست بظاهرة !
    الظاهرة : هو الشيء الجديد سواء كان سلبي أم إيجابي الذي يحدث فجأة في العالم وينتشر ..
    وهذا شيء منذ قديم الزمان وانت ذكرت ذلك ~
    هذا مجرد شيء حاصل , عمل شاق وربي يعين الجميع
    وسيستمر إلى آخر يوم ,,

    كفانا لوم الحكومة حتى في أبسط الأشياء
    الحكومة تسعى جاهده لبناء هذا الوطن
    هذا الشيء في كل الدول والعالم حتى أكثر الدول تطور ,,

    يجب علينا جميعاً بناء هذا الوطن في كل الظروف
    والله يصبر كل انسان في هذا البلد بما أعطاه ,,

    احترامــي وتقديري
     
  5. ابومحمود البلوشي

    ابومحمود البلوشي ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    أخي العزيز .. موضوعك صواب وعنوان موضوعك خاطىء
    حسب علمي أن أرباب المقاولات في البريمي أغلبهم من الأفغان والعماني ليس إلا واجهة لتخليص المعملات لدى الدوائر الحكومية وأخذ النسبة من المقاول الحقيقي الأفغاني ( لآ أقصد بالأفغاني التنقيص منهم ولكن ذكر للواقع ) وهم أي المقاولون طماعون يأخذون اكبر عدد من المباني ثم يلزمون عمالهم بالعمل في اي وقت , وما دعاهم الى ذلك عدم وجود قانون معمول به ومطبق يمنع تشغيل العمال في الصيف في فترات معينة كالفترة من 1-4 وبالتالي هذه الفئة ( فئة المقولين ) لا يفكرورن الا بالربح بغض النظر عما يصيب العمال من تعب وارهاق.

    أما عنوانك أخي فهو جانب الصواب لأن الحكومة لا تحرس كل شخص وفي كل زمان ومكان , وهم أي العمال لا يشتغلون في مؤسسة حكومية , فالواجب على اصحاب الشركات وكفلائهم أن يفكرورا ويرحموا هؤلاء العمال , وعلى العمال أن يطالبوا بحقوقهم ومنها عدم تشغيلهم في اوقات الظهيرة الحارقة
     
  6. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    تحديد ساعات العمل بالأماكن المكشوفة في الصيف
    الدوحة ـ العرب
    دعت وزارة العمل جميع الشركات وأصحاب الأعمال إلى الالتزام بالقرار الوزاري الخاص بتحديد ساعات العمل في الأماكن المكشوفة خلال الصيف.
    ويتضمن القرار تحديد ساعات العمل للأعمال التي تؤدى تحت الشمس والأماكن المكشوفة خلال الفترة من 15 يونيو وحتى 31 أغسطس من كل عام بحيث لا تزيد عن خمس ساعات في الفترة الصباحية، ولا تتجاوز الساعة الحادية عشرة والنصف ظهراً، على أن يبدأ العمل في الفترة المسائية قبل الساعة الثالثة عصرا.
    وتهيب وزارة العمل بأصحاب الأعمال مراعاة
    الارتفاع الملحوظ في درجات الحرارة من واقع الأرصاد الجوية
    وطالبت في هذا السياق بعدم تعريض العمال للشمس لساعات طويلة في حال ظهور دلائل على ارتفاع درجات الحرارة؛ حفاظا على صحتهم وسلامتهم.
    ويلزم القرار صاحب العمل بأن يضع جدولا بتحديد ساعات العمل اليومية طبقا لأحكام هذا القرار، وأن يضع هذا الجدول في مكان ظاهر يسهل على جميع العمال الاطلاع عليه بحيث يتمكن مفتشوا العمل من ملاحظته عند قيامهم بالزيارات التفتيشية.
    ويقضي القرار بغلق مكان العمل الذي لا تراعى فيه تلك الأحكام لمدة لا تتجاوز الشهر، ويكون الغلق بقرار من وزير العمل.
    وكانت «العرب» نشرت تحقيقا أمس تحدث فيه مجموعة من العمال عن معاناتهم؛ بسبب العمل تحت الشمس الحارقة، وشددوا على ضرورة اتخاذ السلطات المختصة إجراءات إدارية رادعة؛ لمنع تعريض العمال في الورش المفتوحة والشوارع ومناطق البناء لأشعة الشمس المباشرة، وأشارت «العرب» في تحقيقها إلى توافر
    بدائل ممكنة تتيح استمرار العمل دون تعريض العمال للشمس في ساعات الظهيرة مثل تغيير ساعات الدوام خلال النهار، وتحويلها للعمل بالليل أو في ساعات الصباح الباكرة.
    وشرحت «العرب» في التحقيق عوارض «ضربة الشمس» وما يمكن أن تحدثه في جسم العامل، منوهة في الوقت ذاته إلى ضرورة وضع حد لهذا الوضع، والتقت ببعض العمال الذين تحدثوا عن معاناتهم.
     
  7. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    [​IMG]

    [​IMG]

    من ينقذ هؤلاء؟ - عمّال تحت رحمة لهيب الصيف والوزارة تطبّق لائحة جديدة

    Sat, 12 يونيو 2010
    شركات تتجاوز الخطوط في تحديد ساعات العمل بالمواقع المكشوفة ومآس يسردها العمال من الحرارة وسوء الوجبات
    اطلع على أحوالهم: أحمد بن عبدالله الحسني
    جددت وزارة القوى العاملة التأكيد على ضرورة التزام مؤسسات ومنشآت القطاع الخاص بتطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية عند تشغيل العمال وفقا لأحكام اللائحة التنظيمية وخاصة الالتزام بعدم تشغيل العمال في المواقع الإنشائية أو الأماكن المكشوفة ذات الحرارة المرتفعة في أوقات الظهيرة من الساعة الثانية عشرة والنصف وحتى الساعة الثالثة والنصف وذلك طوال اشهر يونيو ويوليو وأغسطس من كل عام، ومنذ فترة أشارت وزارة القوى العاملة إلى أن هناك حوالي 250 ألف عامل في قطاع الإنشاءات و16 ألف عامل في قطاع النفط يعمل كثير منهم تحت أشعة الشمس الحارقة دون أن يراعي أصحاب الأعمال الارتفاع الكبير في درجات الحرارة خلال فصل الصيف، وأنه على الرغم من الأضرار الصحية الكبيرة التي تترتب على العمل تحت أشعة الشمس إلا أن هناك تجاهلا من قبل أصحاب الأعمال لضرورة أخذ الاحتياطات الواجبة للحفاظ على صحة العاملين خاصة في ظل عدم وجود آليات أو قرارات ملزمة.
    ويعتبر العاملون في قطاعي الإنشاءات والنفط الأكثر ضررا خلال فترة الصيف وتشير التنبؤات إلى ان العام الحالي ربما سيكون الأكثر حرارة من الأعوام السابقة له، وفي السياق نفسه ذكر الاتحاد العام لعمال السلطنة إنه تم وضع لائحة جديدة للصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل تتضمن تنظيم ساعات العمل خلال فصل الصيف للحد من تأثيرات أشعة الشمس خصوصا للعاملين في الأماكن المفتوحة كما هو الحال في قطاع الإنشاءات، وأن اللجنة الوطنية للصحة والسلامة المهنية في بيئة العمل والتي يعتبر اتحاد عمال السلطنة ممثلا فيها قد ناقشت تفعيل اللائحة الوطنية للصحة والسلامة المهنية، وأن الاتحاد ساهم في وضع اللائحة في صورتها النهائية بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة عمان وبإشراف وزارة القوى العاملة، كما أن هناك مخاطبات بين اتحاد العمال ووزارة القوى العاملة في سبيل تفعيل هذه اللائحة، وهناك شريحة كبيرة من العاملين في منشآت القطاع الخاص يعملون في أماكن مفتوحة، حيث يتعرضون لأشعة الشمس المباشرة ولذلك من الطبيعي حدوث بعض التأثيرات السلبية على صحة العامل الذي يعتبر عنصرا أساسيا في عملية الإنتاج، مؤكدا أنه لا بد من اتخاذ بعض الإجراءات والضوابط التي من شأنها حماية العامل.
    حكـايات ومـآس
    مشاهد مألوفة في هذه الأيام من كل عام نشاهدها بحسرة ..
    عمال يعملون منذ الصباح الباكر وحتى بعد الظهيرة في الأماكن المكشوفة وهي تتصبب عرقا، وأصبح (العمّال) تحت رحمة الصيف الحارق، وتفتقد لأدنى مستوى المأكل والمشرب في مواقع عملها، ومن خلال جولتي في بعض مواقع العمل وقت الظهيرة لم أتحمل الحرارة الملتهبة، فسألت في نفسي: لماذا لا يتم تحديد ساعات محددة من قبل الشركات في الصيف؟ وكيف يتحمّل هؤلاء هذه الحرارة والتي تصل أحيانا إلى 48 درجة مئوية؟ وكيف يسايرون عملهم مع الحرارة وسوء المأكل والمشرب؟
    صحيح أن الشركات تقوم بتوفير بعض الوجبات المعلبة في أكياس من البلاستيك ولكن هل أحد منا اطلع على نوعية تلك الوجبات !
    وإذا ما تحدثنا عن المشرب فإن معظم العمال يفتقرون للمياه الصحية النقية ومعظم اعتمادهم في الشرب على ثلاجات المساجد، والمشهد الذي تقشعر منه الأبدان بأن بعض العمال لا يأخذون قسطا كافيا من الراحة النفسية كالنوم والاسترخاء، وإنما عمدت بعض الشركات إلى إعطائهم نصف ساعة لتناول وجبة الغداء والاسترخاء، وهناك حكايات ومآس ٍ يعاني منها هؤلاء في الحكايات التالية.
    «عمان» تجولت في العديد من المواقع والتقت ببعض العمال الذين سردوا معاناتهم في العمل بالمواقع المكشوفة وما يعانيه البعض من تقصير بعض الشركات، وحرصا منها فإنها تحتفظ بالصور وتكتفي بنقل ما يعانيه العمال بشكل عام، حيث قال عامل بناء: أنا أعمل بما يعادل 11 ساعة ابتداء من السابعة صباحا وحتى السادسة مساء، ولدي فترة قصيرة جدا لتناول الغداء والاسترخاء تعادل نصف ساعة على الأقل، وبما أن الشركة توفر لنا وجبة الفطورر والغداء ولكن بنسب ضئيلة جدا، مثلا نقسم هاتين الوجبتين للصباح والظهر، وتتكون هاتان الوجبتان من بعض الخبز والعدس والأرز وحبة واحدة من سمك السردين (العومة)، ويقول عامل آخر يعمل في موقع مكشوف: لا نستطيع أن نتفوه بكلمة واحدة، فالمسؤول يبقى مسؤولا علينا، وكأنه يرمينا في التهلكة، ومن المواقف التي حدثت لي بأنني شعرت بدوار نتيجة تعرضي للشمس الحارقة، وعلى أثرها اخذت قسطا من الراحة في جانب الموقع الذي أعمل فيه تحت ظل شجرة، وعندما حضر المسؤول قام بسؤالي عن سبب الراحة فصارحته بما حدث لي، فقال: (إذا لا تريد العمل فسنحجز لك تذكرة وبعدها تغادر إلى بلدك من دون عودة)، ويقول عامل حفريات: أنا أعمل على معدة تفتقر لجهاز التبريد (المكيف)، حيث أن هذا العمل شاق جدا، فمرة في الجبال ومرة في أماكن شديدة الحرارة، ونعمل من الصباح الباكر وحتى الساعة الواحدة، وبعد تناول وجبة الغداء والتي تعتبر ضئيلة جدا، ومن ثم العودة مرة أخرى إلى العمل، ومن الواجب أن تزودني الشركة بمظلات، ولكننا عندما نشعر بشدة الحرارة نلجأ إلى ظلال الاشجار، أو بعض الجدران.
    حكايات ومآس ٍ كثيرة ومتعددة سردها لنا بعض العمال الذين يعملون في المواقع المكشوفة، ولكن اكتفينا بعدد قليل من هذه الحكايات، وعلى جهات الاختصاص تتبع وتقصي أماكن عمل هؤلاء العمال وأن تتخذ الإجراءات المناسبة للشركات التي تقوم بتشغيل هؤلاء العمال في المواقع المكشوفة بعد الساعة الثانية عشرة ظهرا.
    الأعراض الصحية
    من جانب آخر تقول د. خنساء محمد اسموني: ان إجهاد أو ضربة الحر اسم معروف للحالة الخطيرة التي تتبع في العادة التعرض الطويل الأمد للظروف الحارة أو الرطبة جداً والتي تعطل آلية تنظيم حرارة الجسم، إذ ترتفع الحرارة من المستوى الطبيعي أي من 37 درجة مئوية إلى مستوى 40 درجة مئوية أو أكثر. وللعلم يشحن الجسم البشري الحرارة من محيطه في عملية تبادل المواد الأساسية، وبالمقابل يقوم الجسم بخفض درجة حرارته بمساعدة أنظمته المسؤولة، بمعنى أوضح يكتسب الجسم حرارته الطبيعية بطرق عديدة منها تبريد الجسم الناتج عن تبخر العرق وقد توصل الباحثون إلى أن الأشخاص الذين يتواجدون أو يعملون في الحرارة الشديدة لوقت طويل تقل عندهم إفرازات العرق تدريجياً، وقد يتوقف جسمهم عن إفراز العرق، وترتفع درجة حرارة أجسامهم إلى درجة خطيرة، وهكذا تظهر ضربات الحر عند حصول خلل في نظام موازنة الحرارة بسبب مرض أو عندما يكون إنتاج الحرارة في الجسم أو درجة حرارة الجو مرتفعة وتفوق مقدرة التبريد وخفض درجة الحرارة في الجسم وهذا هو السبب في حصول ضربات الحر في أجواء الحر ودرجات الحرارة المرتفعة، ومن العلامات والأعراض المصاحبة أثناء التعرض للشمس تشمل الصداع والدوار أو التعب، وتشنجات الحر هي أقل الإصابات خطورة، وتأتي على شكل انقباض عضلي قوي ومؤلم بالأساس في عضلات الأرجل والكتفين والبطن يستمر لعدة دقائق، وعند تحسس العضلات المنقبضة يُشْعَر بصلابتها وتأثرها. والعلاج يعتمد على الدعم المعنوي للمصاب، والراحة في مكان مظلل وبارد، وشرب السوائل الباردة، وتناول أطعمة مالحة (ليس مكعبات الملح التي من الممكن أن تسبب قرحة في المعدة والتقيؤ). وفي الحالات الصعبة تعطى السوائل في الوريد، والمرحلة الثانية في إصابات الحر، هي الضعف والعجز، وتنقسم إلى نوعين جفاف بسبب نقص السوائل وفقدان الأملاح. وفي الحالتين العلامات متشابهة: تقيؤ وألم في الرأس، ضعف وارتفاع بسيط في درجة الحرارة. ومن الممكن أن يحدث ارتباك بسيط عند المصاب، والعلاج شبيه لانقباض العضلات لكن بدرجة صعوبة أكبر، وفي الحالات الصعبة جداً يجب إعطاء سوائل عبر الوريد والتوجه بالمصاب إلى المستشفى، وهناك أعراض أخرى مثل ضربة أو إجهاد الحر نفسه وهي الإصابة الأكثر صعوبة، فبخلاف الحالتين السابقتين، درجة حرارة الجسم ترتفع أكثر من 5,38 وقد تصل إلى 1,41 وهي حالة حرجة جداً للحياة حيث يكون الدماغ غالباً هو أول ما يتأثر بالحرارة العالية وقد تؤدي للوفاة. وتعد حالة طوارئ طبية، ويتم إعطاء العلاج باهتمام بالغ لمنع حدوث أضرر لباقي الجسم. إجهاد الحر العادي يحدث بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو أو إصابة الجهاز المحافظ على درجة الحرارة، ومن المحتمل أن يحصل أيضاً عند الأشخاص الذين يقومون بجهد كبير. ومن الممكن أن تتطور الظاهرة خلال أيام حتى ظهور العلامات التالية : درجة حرارة مرتفعة، إصابة الشخص بالتوهج، جلد جاف ساخن ومحمر، ومن المحتمل أيضاً التعرض لتشنجات، تنفس سطحي وسريع، نبضات القلب تتسارع إلى أكثر من 100 في الدقيقة، ضغط دم منخفض، حدقة العين متضيقة، البول غامق أو داكن، الإصابة بسرعة باختلاط ذهني شديد ينتهي بفقدان الوعي.
    وخلاصة القول هي أن إجهاد أو ضربة الحر تحدث نتيجة لفقدان السوائل والأملاح عند التعرض للجو الحار أو العمل أمام الأفران والنيران لفترة طويلة أو التعرض لأشعة الشمس وغيرها. ومن هنا يتضح بأن ضربة الشمس نوع من ضربة الحر تنتج عن التعرض الشديد أو المديد للشمس، والواقع أن نسبة النجاة من ضربة الشمس إذا ما حدثت لا قدّر الله ضئيلة، حيث يشكل ارتفاع حرارة الجسم إلى 42 درجة خطورة على عمل الأجهزة الحيوية مثل الكلى والقلب والكبد، ويُحْدث هبوطاً يؤدي إلى الوفاة.
    منظمة الصحة العالمية
    من جانب آخر أكدت منظمة الصحة العالمية كون الشمس ذات أهمية كبيرة لصحة الإنسان، إلا أن إفراط التعرض لأشعتها وخاصة الأشعة فوق البنفسجية يسبب العديد من الأمراض منها الحروق الشمسية والكاتراكت الذي يصيب عدسة العين ويؤدي إلى العتامة، وتدهور الإبصار وسرطانات الجلد وأورام الجلد الخبيثة والتي تظهر بعد سنين عديدة من التعرض لأشعة الشمس، ونصحت الدراسة باتخاذ عدة احتياطات خلال الصيف للوقاية من الإصابة بتلك الأمراض، وأولها حماية الأطفال من التعرض لأشعة الشمس المباشرة وخاصة في منتصف النهار، حيث تكون أشعة الشمس فوق البنفسجية أشد حدة بين الساعة العاشرة صباحا والثانية بعد الظهر واللجوء إلى الأماكن الظليلة وارتداء ملابس قطنية فضفاضة والنظارات الشمسية التي ترشح كامل الأشعة فوق البنفسجية



     
    آخر تعديل: ‏28 ماي 2012
  8. الرماااسي

    الرماااسي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    أولاً :: أشكرك أخوي البريمي داري على الموضوع ..

    لكن حبيت أقولك أنه قانون العمل العماني غير واضح ولا يطبق أدنى المعايير الدولية.

    و حتى العمانيين يعملون الساعة 2 ظهراً في قلب الصحراء .. الشركات المنتجة للنفط و شركات الخدمات النفطية يبدأ عملهم 6 صباحاً و يستمر حتى 6 مساءً .. مع استراحة من 12 - 2 ظهراً ...

    ولك أن تتخيل نفسك تعمل وسط صحراء قاحلة الساعة 3 ظهراً في حرارة صحراءنا التي تتعدا ال50 درجة .. ادور لك أنبوب نفط أو غاز تستظل به ..

    خلها على الله ... و بعدهم بعض الناس يلوموا المعتصمين في مناطق الامتياز النفطية ..
     
  9. ولد المرخانية

    ولد المرخانية ¬°•| عضو مميز |•°¬

    السلام عليكم
    أنا أتفق مع أخوي الرماااسي كلامه عين العقل وأقول للجهات المختصة ارحمو من في الأرض يرحمكم من في السماء وأشكر الأخ البريمي داري على الموضوع المهم
     
  10. Hyuoka

    Hyuoka 130710

    وانزين
    ابوي يشتغل من الساعه 6 الى الساعه 6 !
    من الصباح الى المغرب
    يروح PDO وبعدين شركته بعدين الجامعة !
    و ما يجي بيتنا الظهر !
     
  11. الرماااسي

    الرماااسي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ka24 [​IMG]
    وانزين

    ابوي يشتغل من الساعه 6 الى الساعه 6 !
    من الصباح الى المغرب
    يروح PDO وبعدين شركته بعدين الجامعة !
    و ما يجي بيتنا الظهر !




    معناته يداوم ف ميناء الفحل مب ف الصحرا ... و هناك طبعاً العمل مكتبي فقط .. معناته طول فترة الدوام تحت المكيف وما يشوف الشمس ..
    و بعدين دوام PDO ف المكتب الرئيسي من 7 الصبح الى 3:45 العصر مع بريك من 12 الى 1 للغدا و الصلاة ..
    و الدنيا سهالات اذا ماشي اجتماعات أو شي طارئ الامور طيبة اداوم متأخر و تطلع متقدم ..
     
    آخر تعديل: ‏29 ماي 2012
  12. Hyuoka

    Hyuoka 130710

    ميناء فحل !
    لازم يكون في بريك . هم الهنود اي وقت على راحتهم يروحوا يناموا او اي شي
    لانه مسكنهم عند ذاك البيت اللي يبنوه او قريب من عملهم ..!
    ومن قال انه تداوم متأخر و تطلع متقدم
    مستحيل هذا الشي يصير .. الشركه ملتزمه و متشدده
    بس يطلعونك اذا شي طارئ جداً
    مثل عزاء او ما شابه ..
     
  13. الرماااسي

    الرماااسي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ka24 [​IMG]
    ميناء فحل !
    لازم يكون في بريك . هم الهنود اي وقت على راحتهم يروحوا يناموا او اي شي
    لانه مسكنهم عند ذاك البيت اللي يبنوه او قريب من عملهم ..!
    ومن قال انه تداوم متأخر و تطلع متقدم
    مستحيل هذا الشي يصير .. الشركه ملتزمه و متشدده
    بس يطلعونك اذا شي طارئ جداً
    مثل عزاء او ما شابه ..




    ههههههه

    تراني قلتلج الدنيا سهالات ... ولا كيف الاجانب يروحوا يناموا ع قولتج ..؟

    محد قالي ... اروحي أعرف ...

    لو مريتي الساعة 7:30 الصبح عند مرور مسقط بتشوفي الزحمة على بوابة PDO و وين واصل الزحمة .. و هم دوامهم الساعة 7 ..
    طبعاً لين يدور باركن و يوقف و يسير يمشي لحد المكتب بتعدي الساعة 8 ..
     
  14. Hyuoka

    Hyuoka 130710

    أيش سهاﻵت ؟
    انزين النآس يطلعوا بسرعه عشان يوصلوا بسرعه
    !

    عاد الساعه 8
    ايش بقى من الدوام



    وأحنآ لما نروح المدرسة
    الشمس تحرقنا صح صح الساعه10
    عاد كيف الساعه 2
     
    آخر تعديل: ‏29 ماي 2012
  15. إنسآنـﮧ

    إنسآنـﮧ °• الفريق الأخباري التطويري للمحافظة •°


    موضوع جداً مهم .... ويعاني منه الكثير

    على حد علمي من سنة سمعت أنه عمال البنيان يوقفون شغل الظهر ويرجعون
    بيوتهم ويكملون العصر.

    اتنمى من كل مقال يراعي العمال ... ويحدد اوقات راحتهم ... مراعاتاً لـ إنسانيتهم
     
  16. علي سعيد الغيثي

    علي سعيد الغيثي رئيس الفريق التطويري إداري

    اتمنا من الجهات المختصة بالأسراع بتخاذ القرارات الصارمة من حيث ساعات العمل للعمال المغلوب في أمرهم والزام المقاول بالقرارات بساعات العمل من و إلى ومن يخالف القرار من قبل المقاولين الزامة بدفع مخالفة مالية .


    كل الشكر للأخ البريمي داري على الموضوع المميز والأنساني وتستاهل التقييم
     
  17. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    اقتباس:
    المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ŔξṾẼήĜξ [​IMG]
    تحية طيبة ,,
    موضوع رائع يناقش الإنسانيه


    الروعة تكمن في تواجدكم واثراء الموضوع..

    لكن دعونا نكون واقعيين ونبتعد عن العاطفة

    هي ليست عاطفةإنماواجب مفروض علينا كمسلمين .

    هذا هو عملهم ومتطلباته
    وهم راضين معه

    نعم هو عملهم ولكن لابد من تنظيم ساعات العمل في فترة الصيف

    لا أحد يستطيع تغيير هذا الشيء

    لماذا لا أحد فهل هو دستور مكتوب في لوح من ذهب أو منزل من السماء؟

    فمثلاً البناء بالليل لا يجدي نفعاً وتزيد خطورته
    فأكل لقمة العيش تفعل الكثير

    لم نقصد ذلك فقط كانت لنا رؤية بتنظيم ساعات العمل والاستراحة في منتصف النهار

    هذا الشيء ليس فقط على الجاليات الآسيويه
    حتى أبناء الوطن عمانيين الجنسية نجدهم يعملون أعمال شاقه
    نجد البعض يعمل سائق والآخر حارس لأحد تلك المباني القيد منشئة
    وذلك الشاب الذي ينادي على سلعته بأعلى صوته في السوق تحت الشمس
    وغيرها الكثير ,,

    ندائي لم يكن لفئة دون أخرى فأنا لم أخص شريحة معينة فالرحمة والانسانية تشمل الجميع

    هذه هي الحياة بحلوها ومرها ...

    ستكون أجمل وأفضل لو عرفنا كيف ننظم أمورنا ونساهم بأفكار واعية بناءة

    لماذا استعبدتم هؤلاء الفقراء ؟
    أخي الكريم هذا ليس بإستعباد ولا طمع
    الإستعباد حينما يُرغم الشخص بفعل شيء دون رضاه وبضعف منه ..
    هم ناس أحرار الله خلقهم أحرار يستطيعون ترك العمل اذا لم يرتاحوا فيه
    لكن كما أخبرتك " لقمة العيش " فما لهم إلا الصبر

    عندما نرى عامل يعمل في منتصف النهار والشمس في كبد سماء تأكد بأن هناك خلل وبأن في الأمر شئ يدعو للريبة وصفناها بالعبودية لسؤ وقبح الموقف نفسه.

    لأن مثل هذه الوظائف كعامل البناء وراصف الطرق ليس لها أوقات أخرى
    فالحكومة ما دخلها بذلك ؟

    الضوابط والقوانين والتشريعات ومراقبة التجاوزارت كلها أمور تعنى بها الحكومة
    وفرض قانون تنظيم ساعات العمل لايصدر إلا من الجهة الحكومية.


    أين الرقابة والقوانين وأين الضوابط التي تحد من تلك الظاهرة
    البعيدة كل البعد عن الإنسانية؟
    طبعاً لا توجد قوانين ولا ستوجد في أي دولة من دول العالم ,,

    بل يوجد إرجع الى المصادر وستعلم بذلك هي دعوة منا للاطلاع والبحث

    فتخيلوا معي موظف البلدية
    يذهب إلى ذلك العامل ويطلب منه التوقف !
    لا أعتقد بأن هذا سينجح !

    لماذا لاتعتقد بأن ذلك الموظف سينجح أوليس هو عمله أليس هو بالموظف الكفأ إذا فليترك الوظيفة لمن له أحقية .


    \
    وأيضاً هذه ليست بظاهرة !
    الظاهرة : هو الشيء الجديد سواء كان سلبي أم إيجابي الذي يحدث فجأة في العالم وينتشر ..

    عجيب منك أخي اذا ماذا نطلق عليها؟

    وهذا شيء منذ قديم الزمان وانت ذكرت ذلك ~
    هذا مجرد شيء حاصل , عمل شاق وربي يعين الجميع
    وسيستمر إلى آخر يوم ,,

    نعم سيستمر إذا ارتضينا الخطأ والهوان اذا ابتعدنا عن تعاليم ديننا وتوصيات رسولنا الكريم

    كفانا لوم الحكومة حتى في أبسط الأشياء

    نحن لانلوم الحكومة فنحن منها وهي لنا والوطن للجميع بترابه وجباله وبره وبحره
    عزيزي هي ملاحظات وخلجات ننثرها عبر هذا المنبر وكلنا فدى للوطن ويهمنا الإرتقاء بعماننا .. اذا هي ليست مسألة لوم كما تفضلت وذكرت.

    الحكومة تسعى جاهده لبناء هذا الوطن

    ما أجمل ذلك الامر والانسان هو الذي يعمر ويبني وما أجمل التعاون والتعاضد وتقبل وجهات النظر

    هذا الشيء في كل الدول والعالم حتى أكثر الدول تطور ,,

    والانسان بطبيعة الحال دائما يسعى لما هو أفضل .

    يجب علينا جميعاً بناء هذا الوطن في كل الظروف
    والله يصبر كل انسان في هذا البلد بما أعطاه ,,

    نبنيه بالمحبة والتفاهم وبتقدير جميع شرائحة باحترام الكبير والعطف على الصغير والضعيف.. بالمودة والتكافل الاجتماعي وبنظرة متفائلة وبالجد والعمل والاخلاص وتقبل الآراء ووجهات النظر وبالشفافيةوالديموقراطية نبنى أجمل وطن..



    احترامــي وتقديري

    /
    جُل الاحترام
     
    آخر تعديل: ‏29 ماي 2012
  18. عايش يومه

    عايش يومه ¬°•| عضــو شرف |•°¬

    شكرا البريمي داري على هذا الطرح لهذه القضية المهمة

    والشكر موصول للاعضاء المميزين في ردودهم على الموضوع

    هنا ارغب في توضيح نقطة مهمة حول توقيت الدوام او تنظيم فترات العمل للاعمال التي تتطلب من العامل العمل تحت اشعة الشمس

    انا مقاول
    توقيت العمل في فصل الصيف تختلف عنها في فصل الشتاء
    في الشتاء من الساعة 7 صباحا وحتى الـ 3 مساءً
    في الصيف من الساعة 6 صباحاً وحتى الـ 2 مساءً

    اقترحت على العمال تنظيم فترة الدوام في الصيف بسبب حرارة الشمس بحيث تكون على فترتين الفترة الاولى من الساعة 6 صباحا وحتى الساعة 12 ، والفترة الثانية من الساعة 3:30 مساءً وحتى الساعة الـ 5:30 مساءً ، لكن جاءت رد العمال على المقترح بالرفض !! ورغبتهم باستمرار العمل حسب التوقيت السابق

    اما ماتشاهدونه من مواصلة العمل حتى ساعات متاخرة من اليوم فهو ينطوي تحت مضلة العمل الاضافي " الاوفر تايم" حيث ان العامل يرغب ان يواصل العمل لساعات اضافية في بعض الايام مقابل عائد مادي اضافي على الراتب

    اسف على الاطالة ولكن هنا ارغب في توضيح ان العمال يرغبون في ان تكون فترة هناك فترة واحدة للعمل والعمل الاضافي بمردود مادي اذا تطلب الامر
     
  19. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    حظر العمل تحت أشعىة الشمس في فترة الظهيرة



    المصدر:
    • أبوظبي - وام
    التاريخ: 29 مايو 2012


    [​IMG]
    القرار يطبق اعتباراً من 15 يونيو المقبل وإلى 15 سبتمبر. الإمارات اليوم


    أعلنت وزارة العمل عن حظر تأدية الأعمال تحت أشعة الشمس وفي الاماكن المكشوفة منذ الساعة 12.30 ظهرا إلى الساعة 3 من بعد الظهر، وذلك اعتباراً من 15 يونيو والى 15 سبتمبر المقبلين.
    جاء ذلك في قرار وزاري أصدره وزير العمل، صقر غباش " في شأن تحديد ساعات العمل خلال فترة الصيف " وهو القرار الذي يطبق للعام الثامن على التوالي، حيث امتدت فترة الحظر خلال العامين الماضيين لمدة ثلاثة أشهر بعد ان كانت في السنوات السابقة لمدة شهرين.
    ونص القرار على ان من يقوم بتشغيل العمال عليه ان يوفر لهم مكانا مظللا للراحة خلال فترة توقفهم عن العمل.
    وحدد القرار ساعات العمل اليومية في فترتيها الصباحية والمسائية او في اي منهما بثماني ساعات وفي حالة قيام العامل بالعمل لاكثر من الساعات الثماني المحددة خلال الاربع والعشرين ساعة فان الزيادة تعد عملا اضافيا يتقاضى العامل عنها اجرا اضافيا حسب أحكام القانون الاتحادي رقم 8 لسنة 1980 بشأن تنظيم علاقات العمل و القوانين المعدلة له.
    وألزم القرار، اصحاب العمل بأن يعلقوا في مكان بارز من مكان العمل جدولا بساعات العمل اليومية طبقا لاحكام هذا القرار على ان يكون باللغة العربية حتى يسهل على مفتشي العمل ملاحظته عند قيامهم بالزيارات الرقابية وباللغة التي يفهمها العامل.
    كما الزم أصحاب الاعمال بتوفير الوسائل الوقائية لحماية العمال من اخطار الاصابات والأمراض المهنية التي قد تحدث أثناء ساعات العمل وكذلك اخطار الحريق وسائر الأخطار التي قد تنجم عن استعمال الالات وغيرها من أدوات العمل واتباع جميع أساليب الوقاية الأخرى المقررة في قانون العمل والقرارات الوزارية المنفذة له.
    وجاء في القرار انه على العمال إتباع للتعليمات التي تهدف الى حمايتهم من الاخطار وان يمتنعوا عن القيام بأي عمل من شأنه عرقلة التعليمات.
    واستثنى قرار معالي وزير العمل الاعمال التي يتحتم فيها لاسباب فنية استمرار العمل دون توقف من فترة الحظر المنصوص عليها وكذلك من ساعات العمل المحددة يوميا وذلك شريطة ان يلتزم صاحب العمل بتوفير ماء الشرب البارد بما يتناسب وعدد العاملين وشروط السلامة والصحة العامة ووسائل ومواد الارواء مثلا الاملاح والليمون وغيرها مما هو معتمد للاستعمال من السلطات المحلية في الدولة.
    كما يشترط على صاحب العمل الالتزام بتوفير الاسعافات الاولية في موقع العمل و وسائل التبريد الصناعية المناسبة و المظلات الواقية من أشعة الشمس المباشرة.
    ونص قرار وزير العمل على معاقبة كل منشأة تخالف احكام القرار بغرامة مالية مقدارها خمسة عشر الف درهم وذلك في كل حالة ضبط وفي حال مخالفة المنشأت لاحكام هذا القرار يرفع قطاع التفتيش الى وزير العمل مذكرة تتضمن بيانا بالمخالفة و عدد العمال الذي تم تشغيلهم خلال فترة الظهيرة وذلك للنظر في اعادة تصنيف المنشأة على ضوء مدى اخلال المخالفة بمعايير التصنيف.
    وبموجب القرار فان صاحب العمل يكون مسؤولا عن مخالفة تشغيل العمال خلال فترة الحظر و كذلك كل من يستخدم عاملا ليس مسموحا له قانونا باستخدامه ويقوم بتشغيله بالمخالفة لاحكام قرار تحديد ساعات العمل خلال فترة الصيف.
     
  20. SamHan

    SamHan ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    إرحموا ترحموا ..المعدات الإنشائية عون للعامل وسرعة في الإنجاز

    بارك الله فيك أخي طارح الموضوع وآجرك على مشاعرك الإنسانية..

    فهؤلاء المساكين يحتاجون إلى من يرأف بهم في هذا الصيف الحار..


    هم في حاجة إلى " فلاص " ماء بارد يروى عطشم بدلا من " غرشة " يعبونها من برادات المساجد أو البرادات المخصصة للمارة .

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    هم في حاجة إلى معدة لرفع أسياخ الحديد الملتهبة في عز الظهيرة إلى أعلى المبنى .

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    وهنا الرمل أيضاً ..

    [​IMG]

    [​IMG]


    أما الطابوق فيصعدون به درجات السلم نحو الأعلى بالتتالي.

    [​IMG]


    والأخشاب ثلاثة أشخاص لرفع اللوح الواحد إلى سطح الدور الرابع ..الله يكون في عونهم .

    [​IMG]

    [​IMG]
     
    آخر تعديل: ‏1 جوان 2012

مشاركة هذه الصفحة