"البيئة" ترد على موضوع "المغسيل تتدهور": أي تجديد من المفترض أن يخضع لاستثناء الوزارة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة الخزامى, بتاريخ ‏28 ماي 2012.

  1. الخزامى

    الخزامى ¬°•| عضــو مــهــم|•°¬

    "البيئة" ترد على موضوع "المغسيل تتدهور": أي تجديد من المفترض أن يخضع لاستثناء الوزارة



    يمكن أن يتم إلزام الشركات باستزراع أشجار اللبان في مناطق مسورة!
    منطقة التحجير في موادم شبه جافة ومتوارية عن الأنظار!
    مسقط ــ الزمن:
    تلقت "الزمن" ردا من وزارة البيئة والشؤون المناخية حول التقرير المنشور في صفحاتها في عددها الصادر يوم الثلاثاء الموافق 27 مارس 2012م، تحت عنوان "المغسيل تتدهور، المحاجر تحاصر المنطقة والبيئة في خبر كان".
    موافقات مؤقتة
    أفادت وزارة البيئة والشؤون المناخية حول شكوى المواطنين بمنطقة موادم بولاية صلالة حول تدهور البيئة والغطاء النباتي والرعوي وتدمير لأشجار اللبان، ومنطقة المغسيل بسبب أضرار المحاجر والكسارات، حيث تم إصدار موافقات مؤقتة للشركات العاملة بمنطقة موادم لمدة عام واحد فقط، بناء على موافقة الوزير بتاريخ 17 ابريل 2012م، وتنتهي الموافقات بتاريخ 18 أغسطس 2012م بالنسبة لشركة مشاريع الصحراء، و 19 يونيو 2012م بالنسبة لمؤسسة محمد أحمد طاهر مقيبل، كما أن أي تجديد للشركات من المفترض أن يخضع لاستثناء الوزارة.
    تشكيل فريق فني محايد
    قالت الوزارة في معرض ردها أنه بناء على خطاب الوزير تم إقرار الموافقة من اللجنة الفنية الفرعية للمحاجر والكسارات والرخام والكروم بمحافظة ظفار، بتاريخ 24 يناير 2011م، والسماح للشركتين بالتحجير وتركيب الكسارات اللازمة لعملها، علماً بأن الشركتين ومنذ حصولهما على الموافقة البيئية لم بتدءا العمل حتى تاريخه، وذلك لاعتراض المواطنين على التحجير بمنطقة موادم، وعلى إثر ذلك تم الاتفاق في اجتماع اللجنة الرابع لعام 2011م على تشكيل فريق فني محايد من خارج المنطقة يتكون أعضاؤه من وزارة التجارة والصناعة ووزارة البيئة والشؤون المناخية، بتوجيه من رئيس اللجنة الفنية الفرعية للمحاجر والكسارات والرخام والكروم بمحافظة ظفار، حيث رفع الفريق تقريره عن الزيارة وتم تعميم توصيات الفريق على أعضاء اللجنة بحسب خطاب مدير عام التجارة والصناعة بمحافظة ظفار (نائب رئيس اللجنة) رقم (و ت ص/230/2-1/3/2012) الموافق 2 يناير 2012م للعمل بتوصيات الفريق الفني كل في اختصاصه، وقد تضمنت توصيات الفريق بالسماح للشركات بالعمل في مواقعها على أن تلتزم بكافة الأنظمة والقوانين والاشتراطات المتفق عليها، وقد تم توجيه خطاب رقم (و ت ص/ظ/ 230/3-1/12/2012م) بتاريخ 8 يناير 2012م إلى مدير عام شؤون الولايات بمكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار من قبل مدير عام التجارة والصناعة نائب رئيس اللجنة الفنية لمحاجر الكسارات والرخام والكروم، وذلك لإبلاغ المواطنين وأهالي منطقة موادم بتوصيات الفريق الفني.
    محجران مرخصان .. وطلب قيد الدراسة
    قالت الوزارة أنه من خلال الوقوف ميدانياً للتحقيق في الشكوى المنشورة في "الزمن" نود الإشارة في ما يتعلق بالموضوع بأنه يوجد حالياً محجرين مرخصين فقط هما لمؤسسة محمد أحمد طاهر وشركة مشاريع الصحراء، وهما بموقعين متجاورين يبعدان عن الطريق العام (صلالة-المغسيل) حوالي 6 كم تقريباً، كما يبعد المحجر عن أقرب تجمع سكني بحوالي 2.5 كم، كما يوجد طلب للتحجير عن خام الحجر الجيري لشركة بهوان لهوست بمنطقة قرضيت إلى الشمال الغربي من موقع تلك المحاجر وبمسافة تقدر بـ4 كم تقريباً، علماً بأن الطلب لا يزال قيد الدراسة بديوان عام الوزارة ولم يتم البت فيه حتى الآن، كما تقدر المسافة بين عين الماء ومحمية خور المغسيل (محمية الطيور) عن حدود المحاجر في منطقة موادم بحوالي 3 كم، ويفصلها تلال ومرتفعات صخرية بالإضافة إلى مجرى وادي المغسيل الرئيسي، كما تبعد المحاجر بمسافة 4 كم عن خور فتخيت ومنطقة شاطئ المغسيل، وكذلك 5 كم عن كهف المرنيف السياحي، وتنتشر بشكل متفرق على قمم التلال المجاورة لتلك المحاجر أشجار اللبان متوسطة الحجم، حيث يمكن أن يتم إلزام الشركات باستزراع أشجار اللبان في مناطق مسورة يتم تحديدها من الجهات الرسمية، على أن تتكفل تلك الشركات بمصاريف الري والتسوير والعناية بالأشجار، وتعتبر منطقة التحجير في موادم من المناطق شبه الجافة والمتوارية عن الأنظار من الشارع العام، ولا تتأثر بشكل مباشر بأمطار الخريف، كما هو ملاحظ من نوعية الغطاء النباتي والذي يتركز بشكل أساسي في مجاري الأودية.
    إلزام الشركات بالضوابط البيئية
    اختتمت وزارة البيئة والشؤون المناخية في معرض ردها بقولها "بناء على ما تقدم فإن قرار التجديد للشركات مرتبط بقرارات اللجنة الفنية الفرعية لمحاجر الكسارات والرخام والكروم، وحل الإشكال الاجتماعي من قبل مكتب وزير الدولة ومحافظ ظفار، كما أنه من الضروري أن يتم إلزام الشركات بالضوابط البيئية المتفق عليها إذا ما تم إقرار استمرارها في التحجير، مع رصف الطريق أولا للتقليل من الغبار الناتج عن حركة المعدات".
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    تم قراءة الخبر
    جزيل الشكر على اتاحة الخبر
    بارك الله الجهود
    احترامــي
     

مشاركة هذه الصفحة