إدارة الإنقاذ والإسناد .. جاهزية واستعداد للتعامل مع الكوارث الطبيعية

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    إدارة الإنقاذ والإسناد .. جاهزية واستعداد للتعامل مع الكوارث الطبيعية



    نشر فرق الإنقاذ المائي في جميع مراكز الدفاع المدني
    مبارك العريمي:
    خطط مستقبلية لتطوير الفرق التابعة للإدارة

    إعداد ـــ حمود الزيدي:
    أفاد المقدم مبارك بن سالم العريمي مدير إدارة الإسناد والإنقاذ بالإدارة العامة للدفاع المدني بأنه تم إنشاء إدارة الإسناد والإنقاذ لتحقيق الجاهزية التامة والاستعداد الأمثل للتعامل مع الأزمات الناجمة عن الكوارث الطبيعية وسعياً لتعزيز الإمكانات الوطنية في مجال البحث والإنقاذ الحضري والبري والمائي، وتضم هذه الإدارة أربع فرق هي : الفريق الوطني للبحث والإنقاذ والفريق الوطني للتعامل مع المواد الخطرة وفريق الإنقاذ المائي وفريق الإسناد.
    وأوضح المقدم مدير إدارة الإسناد والإنقاذ أن الإدارة تعمل على تقديم الدعم والإسناد في الحوادث الكبرى والحرائق مثل حرائق السفن والطائرات بالإضافة إلى عمليات البحث والإنقاذ، والتدخل في حوادث الغرق والانهيارات والحوادث الإشعاعية والكيميائية والبيولوجية، والتعامل مع الزلازل والفيضانات الانهيارات والحوادث الخاصة التي تقع على المستوى الدولي، وتنفيذ أية واجبات أخرى تسند إليها من الإدارة العامة للدفاع المدني، وتقديم الدعم والإسناد لإدارات الدفاع المدني في الحوادث الكبرى التي تفوق قدرة مراكز الدفاع المدني حيث تتوفر فيها معدات خاصة يتم من خلالها التعامل في تلك الحوادث، وقد نفذت الإدارة خلال العام الماضي خمس عمليات في حوادث كبرى.
    الفريق الوطني للتعامل مع المواد الخطرة
    حول آلية العمل التي يقوم بها الفريق الوطني للتعامل مع المواد الخطرة التابع لإدارة الإسناد والإنقاذ قال الملازم أول عبدالله بن علي الرقمي الرقمي رئيس فريق التعامل مع المواد الخطرة أن الفريق قد أعد قاعدة بيانات عن المواد الخطرة والمنشآت التي تحتوي على هذا النوع من المواد وذلك بالتنسيق مع الجهات المختصة، كما أعد قاعدة بيانات عن الإمكانيات المتاحة والمتوفرة لدى الجهات الأخرى التي يمكن الاستعانة بها عند الضرورة. وقد تم تدريب أعضاء الفريق على التعامل مع الحوادث الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية، وفور تلقي بلاغ عن وقوع مثل هذه الحوادث ينتقل الفريق مباشرة إلى الموقع للتعامل مع الحادث، ويشارك الفريق في تغطية وتأمين المواقع التي تقام فيها المناسبات الوطنية والرياضية.
    خطة لفتح فروع إضافية في صحار وصور وصلالة
    عن الخطط المستقبيلة لتطوير الفريق الوطني للتعامل مع حوادث المواد الخطرة أشار المقدم/ مبارك العريمي إلى أن الإدارة العامة للدفاع المدني وبناء على توجيهات القيادة العامة للشرطة والجمارك تسعى للتعاقد مع إحدى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال لتدريب الفريق بهدف تطوير قدرات أعضائه، كما يسعى الفريق إلى زيادة الكادر البشري وإضافة تجهيزات أخرى وفتح فروع أخرى للفريق في أماكن تتمركز فيها المواد الخطرة خاصة البتروكيماويات كولايات صحار وصور وصلالة.
    الفريق الوطني للبحث والإنقاذ
    للحديث عن الفريق الوطني للبحث والإنقاذ قال الملازم أول محمد بن حمود المحمودي رئيس الفريق: انبثقت فكرة تأسيس فريق البحث والإنقاذ بعد دراسة احتياجات السلطنة لمواجهة المخاطر الناجمة عن الزلازل والهزات الأرضية، ويتكون الفريق من 80 عضواً تم اختيارهم بعناية من العاملين بشرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة من الإطفائيين والأطباء والمهندسين والمسعفين وفنييّ الاتصالات، الذين توافرت فيهم مواصفات وشروط الهيئة الاستشارية الدولية للبحث والإنقاذ. وتم إعداد الفريق بتدريبات مكثفة وتجهيزه بالمعدات والمركبات اللازمة التي تمكنه من أداء مهامه على أكمل وجه. وقد حصل الفريق على الشارة الدولية من الهيئة الاستشارية للبحث والإنقاذ التابعة للأمم المتحدة كثاني فريق يحصل على هذه الشارة على مستوى الشرق الأوسط.
    النظرة المستقبلية لفريق البحث والإنقاذ
    عن النظرة المستقبلية للفريق الوطني للبحث والإنقاذ ذكر المقدم مدير إدارة الإسناد والإنقاذ أن القيادة العامة للشرطة والجمارك قد وضعت خطة مستقبلية لتطوير الفريق من خلال زيادة أعضائه وتزويدهم بمزيد من الأجهزة المتطورة، وتكوين فريق رديف لهذا الفريق بذات الإمكانات ووفقاً لمنهجية الهيئة الاستشارية الدولية للبحث والإنقاذ، وكذلك تكوين فرق للبحث والإنقاذ في كافة محافظات وولايات السلطنة.
    فريق الإنقاذ المائي
    حول فريق الإنقاذ المائي والمهام التي يقوم بها قال الملازم أول سعود بن سلطان المعمري رئيس الفريق إن مهمة فريق الإنقاذ المائي إنقاذ الغرقى والمحتجزين في الأودية والمستنقعات المائية وقد تم توزيع فرق الإنقاذ على جميع ولايات السلطنة بما يسمح التحرك السريع وقت وقوع أي حدث طارئ وذلك لسهولة الوصول إلى مكان وقوع الحدث.
    نصح رئيس فريق الإنقاذ المائي مرتادي البحر بأخذ الحيطة والحذر وتوفير معدات السلامة في القوارب التي يستخدمونها كسترات النجاة ومطفأة حريق وصندوق إسعافات أولية ووسيلة اتصال ومصباح يدوي ومحرك احتياطي (مجداف). وعدم تحميل القارب فوق طاقته من الأشخاص وعدم الابتعاد عن الشاطئ كثيراً إذا كان القارب صغيراً وعدم الاقتراب من الأماكن التي يكثر فيها هواة السباحة، كما يجب عليهم الإلمام بكيفية استخدام معدات الملاحة البحرية وتجنب المرور أو الرسو في الممرات الملاحية التي تمر بها السفن الكبيرة .
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    تم قراءة الخبر
    جزيل الشكر على اتاحة الخبر
    بارك الله الجهود
    احترامــي
     

مشاركة هذه الصفحة