الشرطة تحذر من جرائم الاحتيال عبر الإنترنت

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏26 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    الشرطة تحذر من جرائم الاحتيال عبر الإنترنت


    مصدر مسؤول:
    ازدياد البلاغات الواردة إلى الجهات المختصة
    مسقط ــ الزمن:
    حذر مصدر مسؤول بالإدارة العامة للتحريات والتحقيقات الجنائية بشرطة عمان السلطانية المواطنين والمقيمين من التعرض لعمليات نصب واحتيال من قبل أشخاص من خارج السلطنة باستخدام رسائل البريد الالكتروني وبعض المواقع في الشبكة المعلوماتية العالمية.
    وأكد المصدر أنه رغم التحذيرات السابقة التي أطلقتها شرطة عمان السلطانية إلا أنه لوحظ في الفترة الأخيرة ازدياد البلاغات الواردة إلى الجهات المختصة في شرطة عمان السلطانية المتمثلة في إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية وغيرها من إدارات وأقسام التحري بالقيادات الجغرافية حول تعرض بعض المواطنين والمقيمين لعمليات نصب واحتيال من هذا النوع.
    وأشار المصدر إلى بعض الأساليب والطرق المستخدمة في عمليات النصب ومنها قيام الجناة بإرسال رسائل إلكترونية مزوّرة تحمل شعارات لبنوك تجارية معروفة داخل السلطنة حيث يطلب الجناه من عملاء البنوك تحديث بياناتهم المتعلقة بخدمات الصرف الإلكتروني (E-Banking) وفي بعض الأحيان يقومون بإرسال مرفقات إلكترونية تحتوي على برامج خبيثة (فيروس) تُمكن الجناة من السيطرة على أجهزة الحاسب الآلي وحسابات العملاء عن بُعد، وبذلك يقوم الجناة بإرسال رسائل إلكترونية إلى عدد أكبر من المواطنين أو المقيمين يتم من خلالها إيهامهم أنها صادرة من شركات عالمية خارج السلطنة ويقومون بعرض فرص للدراسة أو العمل كممثل تجاري أو محصل ديون حيث يتم إبلاغ المجني عليهم أنه سوف يتم تحويل مبالغ من بعض الزبائن في السلطنة إلى حساباتهم الشخصية إلكترونياً ويقنعون ( المجني عليهم) بسحب هذه المبالغ نقداً ومن ثم تحويلها إلى الخارج عن طريق خدمات الصرف السريعة، وعادة ما يقوم الجناة بإرسال وإرفاق عقود عمل وهمية إلى المجني عليهم.
    وأضاف المصدر أنه من ضمن الأساليب الأخرى للاحتيال أن يقوم الجناة بعرض مركبات أو سلع إلكترونية للبيع على مواقع إلكترونية معروفة وبأسعار بخسه لإستدراج ضحاياهم، بعد ذلك يقوم المجني عليهم بتحويل المبالغ المتفق عليها إلى خارج السلطنة عبر خدمات التحويل المالي السريعة إلا أنه في الحقيقة لايوجد أي مركبة للبيع ومن ثم يقوم الجناة بالمماطلة وطلب المزيد من المبالغ بحجة إنهاء الإجراءات الجمركية أو رسوم المحامين مثلاً.
    وتهيب شرطة عمان السلطانية بجميع المواطنين والمقيمين بأخذ أقصى درجات الحيطة والحذر في التعاملات الإلكترونية، وإتباع الإجراءات الوقائية المتمثلة في مراجعة البنك المختص في حال ورود أية رسائل إلكترونية تطلب تحديث بيانات الحساب الشخصي، وعدم فتح المرفقات الإلكترونية المرسلة من دون معرفة من هوية المرسل، واستخدام وتحميل أنظمة مكافحة فيروسات الحاسب الآلي، والتأكد دائماً من نظم الحماية الإلكترونية بأجهزة الحاسب الآلي، وعدم استخدام أجهزة الحاسب الالي الخاصة بمقر العمل للأغراض الشخصية، وفي حال الرغبة في شراء مركبات مستعملة أو أي سلع أخرى عبر المواقع الإلكترونية العامة ضرورة التأكد من البائع ومراجعة سجل المبيعات التي قام بها سابقاً وتتوفر هذه بمخاطبة مدير الموقع الإلكتروني.
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    فعلاً تلك الأعمال منتشرة كثير
    يا ساتر
     
  3. اللة يساعد الشرطة من القبض على المخالفين
     

مشاركة هذه الصفحة