وزير خارجية اليابان يتسلم رسالة خطية من يوسف بن علوي

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏22 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    وزير خارجية اليابان يتسلم رسالة خطية من يوسف بن علوي

    [​IMG]

    طوكيو- العمانية
    21-05-2012

    تسلم وزير خارجية اليابان معالي كوتشيرو جيمبا رسالة خطية من الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية معالي يوسف بن علوي بن عبد الله، بمناسبة ذكرى احتفال السلطنة واليابان بمرور أربعين عاما على اقامة العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.


    وقد أعرب معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية خلال الرسالة عن خالص التهاني والتمنيات لمعالي وزير خارجية اليابان وحكومة وشعب اليابان الصديق بمناسبة الذكرى الأربعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين السلطنة واليابان.


    وأكد معالي الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية في الرسالة بأنه منذ تأسيس العلاقات الرسمية بين السلطنة واليابان في 7 مايو 1972 وطوال الأعوام الفائتة، ظل البلدان، برعاية كريمة من قيادات البلدين، وجهود دؤوبة مبذولة من الحكومتين، يتبادلان الدعم والتأييد في المحافل الدولية، ويحافظان على تعزيز التعاون بينهما سياسيا وتجاريا واقتصاديا، وتنمية تواصلهما الثقافي والعلمي، مما أدى إلى النمو المستمر في علاقات التعاون الوثيق بين البلدين على أساس الصداقة المخلصة والثقة والمنفعة المتبادلة.


    كما أكد معاليه على الحرص البالغ من حكومة السلطنة على بذل كافة الجهود مع الجانب الياباني لجعل هذه العلاقات تتطور بشكل مثمر بما يخدم مصلحة الشعبين، ويفتح آفاق جديدة لعلاقات الصداقة والتعاون بين البلدين الصديقين.
    وأعرب الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية معالي يوسف بن علوي بن عبدالله عن شكره لجهود وزير الخارجية الياباني في دفع العلاقات الثنائية بين البلدين، متمنيا لليابان استمرار الازدهار والرخاء وسرعة التعافي من الآثار السلبية للزلزال المدمر الذي ضربها في 11 مارس 2011.


    قام بتسليم الرسالة سفير السلطنة المُعتمد لدى اليابان سعادة السفير خالد بن هاشل المصلحي، وذلك خلال استقبال النائب الأكبر لوزير الخارجية معالي ريوجي يامانيه لسعادة السفير بمكتبه أمس بحضور عدد من المسؤولين بوزارة الخارجية اليابانية.
     
  2. ŔξVẼήĜξ

    ŔξVẼήĜξ ¬°•| فنّانُ أسـطوري |•°¬

    تم قراءة الخبر
    شكراً على النقل
    جزيل الشكر
    تقديري
     

مشاركة هذه الصفحة