نائب وزير الاقتصاد البولندي لـ«عُمان»: الاقتصاد العماني يتسم بالثبات

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏15 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    نائب وزير الاقتصاد البولندي لـ«عُمان»: الاقتصاد العماني يتسم بالثبات وأدهشني تعامل الحكومة مع الأزمات

    الثلثاء, 15 مايو 2012

    [​IMG]

    أشاد سعادة داريوش بوجدم نائب وزير الاقتصاد بجمهورية بولندا بالوضع الاقتصادي في السلطنة الذي يتسم بالاستقرار والثبات واهتمام الحكومة بتنويع مصادر الدخل وقدرتها على التعامل مع الأزمات الاقتصادية العالمية، مبديا إعجابه بما تشهده السلطنة من تقدم ملموس على كافة الأصعدة كما اعتبر أن الثقافة العمانية وحفاوة الاستقبال التي يلقاها الزوار تعتبر من اهم عوامل الجذب التي تميز السلطنة.
    وقال في حديث لـ(عُمان) خلال زيارته مع وفد رسمي للسلطنة: إن العلاقات بين البلدين تعيش تطورا ملحوظا وأن هناك فرصا كثيرة لتعزيزها بما يعود بالنفع على الطرفين.
    وأضاف: إن العلاقات الاقتصادية بين السلطنة وجمهورية بولندا تعود إلى عام 2008، وقد ارتفع حجم التبادل التجاري بين البلدين ليصل العام الماضي إلى نحو 40 مليون دولار واصفا بأنه لا يزال دون الطموح مما يتطلب زيادة الجهود وتعزيز التعاون خلال الفترة القادمة.
    تفعيل التعاون
    وقال المسؤول البولندي: إن بلاده مهتمة بالارتقاء بالتعاون التجاري والصناعي والاستثماري مع السلطنة ورفد وتفعيل التعاون الاقتصادي ليشمل العديد من المجالات الأكاديمية والبحوث والدراسات، وإمكانية التعاون أيضا في مجال الطاقة البديلة كالطاقة الشمسية وغيرها.
    وذكر أن الحكومة البولندية قدمت دعوة لحكومة السلطنة لزيارتها بهدف التعرف عن قرب على الإمكانيات المتاحة في بولندا لإقامة مزيد من التعاون مشيرا إلى أن لدى بولندا ظروفا مناسبة مقارنة مع بلدان أوروبية أخرى فيما يتعلق بمجال التغذية والتخزين للمواد الغذائية ومجال البنية الأساسية ولذلك تفتح الأبواب من اجل التعاون في هذا المجال.
    الصناعات الغذائية
    وقال: إن بولندا من أهم البلدان الأوروبية في إنتاج المواد الغذائية بشكل عام وتنشط كثيرا في تصنيع المواد الغذائية بكافة أشكالها كما تشتهر بإنتاج الفواكه وتقوم عليها عدة صناعات، ولديها أيضا مواد غذائية مختلفة، وهي من اهم المنتجين للذرة والقمح والبطاطا وكل ما يتعلق بمنتجات الحليب كالجبن والحليب المسحوق.
    وأشار المسؤول البولندي إلى أمرين تتشابه فيهما البلدان ففي بولندا كثير من الناس لديهم مؤهلات وخبرات وتخرجوا من الجامعات وفي السلطنة أيضا جيل شباب في العشرين والثلاثين من العمر، والأمر الثاني أن الوضع الاقتصادي ثابت لا يتغير.
    وقال: إن مجال التدريب افضل بداية للتعاون بيننا وذلك من خلال تبادل الطلاب والتعاون بين الجامعات، موضحا أن بولندا عضو في الاتحاد الأوروبي من 2004، وبين كل عشرة طلاب في جامعات أوروبا تجد بولنديا أو بولندية، مما يعني أن 10 بالمائة من الطلاب الأوروبيين هم من بولندا، كما انه في كل سنة يتخرج حوالي 40 ألف طالب من الجامعات في بولندا في تخصصات المعلوماتية ويعملون في بلدان أخرى ولديهم خبرة ومؤهلات.
    ايجاد شراكات
    وأوضح أن بولندا في المرتبة الثانية أوروبيا والخامسة عالميا فيما يتعلق بالظروف الاستثمارية التي تتمتع بها، داعيا المستثمرين العمانيين إلى التعاون وإلى إيجاد شراكات مع نظرائهم في بولندا التي لديها شركات كبرى في مجال البنية الأساسية ترغب في التعاون مع الشركات العمانية سواء في بولندا أو في السلطنة.
    وحول أهم النتائج التي تم التوصل إليها خلال زيارتهم للسلطنة قال داريوش بوجدم: (حققنا الكثير فقد أتاحت الزيارة لنا تبادل المعلومات وكانت فرصة أيضا لرجال الأعمال والمستثمرين في الالتقاء لبحث التعاون الممكن فهي بمثابة مواجهة تجارية بين البلدين والخطوة الأولى في بداية التعاون، متوقعا أن تفتح هذه الزيارة أبوابا للتعاون بشكل جاد، مشيرا إلى أن كثيرا من الشركات البولندية موجودة في الخليج للاستثمار ولكنها لم تستثمر في عمان حتى الآن، وهذه الزيارة فرصة لبداية تعزيز التعاون بالنسبة للشركات البولندية. معربا عن أمله في أن تتوج اللقاءات الثنائية بتوقيع اتفاقيات تعاون وشراكات في المجال الاقتصادي وخصوصا البنية الأساسية).
    لجنة مشتركة
    ودعا إلى إنشاء لجنة مشتركة تعنى بذليل الصعوبات التي قد تعترض التعاون بين الجانبين وتحليل المشاكل والعوامل التي قد تؤثر على العلاقات السياسية والاقتصادية.
    وأصاف المسؤول البولندي: (تعرفنا بالفعل على الفرص الاستثمارية المتاحة في السلطنة ولاحظنا أن المختصين في المجال الاقتصادي لديهم خبرة جيدة في التعامل مع الأزمة الاقتصادية العالمية، مبديا إعجابه باهتمام حكومة السلطنة وأنها تعطي انطباعا جيدا سواء فيما يتعلق بالعمل الاقتصادي أو السياسي
     

مشاركة هذه الصفحة