جسر الجمرات .. مسارات جديدة لحماية الحجيج

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏11 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    جسر الجمرات .. مسارات جديدة لحماية الحجيج

    [​IMG]


    تاريخ النشر : 2012-05-11

    غزة - دنيا الوطن
    قدم معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، تصميما جديدا لمسارات الحجاج داخل منشأة الجمرات، يهدف إلى قطع الطريق أمام عمليات الدوران العشوائي للحجاج أثناء انتهائهم من عمليات الرجم في منى. ويعرض المعهد تصميما جديدا لحل مشكلة السلامة في منطقة الجمرات يعتمد تلاقي تقاطع السير، ويتضمن إنشاء ممرات أحادية الاتجاه وتحديد منطقة الرمي بمنطقة دائرية نصف قطرها 15 مترا، مؤكدا أنها تجربة أجريت لمعرفة الوقت المستغرق في رمي سبع حصوات وذلك بإنشاء شاخص دائري إسمنتي وقياس الوقت المستغرق على أبعاد متفاوتة. وقال الدكتور محمد الحبوبي، أستاذ هندسة النظم في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن، إن عدد الحجاج يبلغ سنويا قرابة مليوني حاج، وإحدى هذه المناسك هي رمي الجمرات في ثلاثة أماكن (الجمرة الصغرى، الجمرة الوسطى، جمرة العقبة) في منى، ويتم قذف 7 حصوات بحجم البندق تقريبا على شاخص محاط بحوض لتجميع الحصى في كل جمرة، وتجمع هذه الحصوات من مزدلفة.

    وأضاف الحبوبي «يصل الحجاج لمنطقة الجمرات بأعداد متفاوتة خلال ساعات النهار، ويختلف نمط الوصول من يوم لآخر مما يتوجب دراسة الرمي لكل يوم على حدة، ويقترب الحاج من الشاخص حسب حالة الزحام، وعندما يصل إلى مسافة مناسبة للرمي فإنه يبدأ ليصيب الشاخص أو الحوض، لكن الغالبية العظمى يفضلون إصابة الشاخص مع رخصة الرمي بالحوض عند بعض المذاهب، وعند الخطأ في الإصابة فإنهم يعاودون الرمي لإكمال الإصابة 7 مرات عند كل جمرة».

    وأضاف قائلا «لقد ازداد عدد الحجاج خلال العقدين الماضيين بدرجة ملحوظة فتم بناء جسر بعرض 80 مترا فوق خط الجمرات لتسهيل عملية الرمي، ومد الشاخص ليخترق الجسر حتى يتمكن الحجاج من الرمي على الجسر ومن تحته أيضا، ويحيط بالشاخص حوض دائري الشكل في الجمرة الصغرى والوسطى ونصف دائري لجمرة العقبة، ويتراوح قطر الدائرة لهم بين 5 و15 مترا». ​
     

مشاركة هذه الصفحة