تكريم المدارس الفائزة في مشروع تطوير الأداء العلمي بشمال الباطنة

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•, بتاريخ ‏11 ماي 2012.

  1. •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦•

    •¦{ آلبُريْمِے دَآرِيْ }¦• ¬°•| فَخْرِ الْبُريْمِي |•°¬

    تكريم المدارس الفائزة في مشروع تطوير الأداء العلمي بشمال الباطنة

    الجمعة, 11 مايو 2012
    صحم – يوسف البرامي -
    احتفلت أسرة المجال الثاني بتعليمية شمال الباطنة في قاعة صحم للمناسبات بتكريم المدارس الفائزة والمعلمات المشرفات على المشاريع والوسائل التعليمية المبتكرة ضمن مشروع تطوير الأداء العلمي على مستوى المحافظة، وذلك على هامش الملتقى الأول للمجال الثاني الذي نظمه مشرفو ومشرفات المجال الثاني بولاية صحم بحضور محمد بن مبارك السعيدي مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية شمال الباطنة وعدد من مشرفي ومعلمات المجال الثاني بالمحافظة.
    وأكد طارق بن جابر المعمري مشرف أول المجال الثاني بتعليمية شمال الباطنة أن هذا الملتقى يأتي من منطلق أهمية الدور الذي يقوم به معلمو المجال الثاني في إثراء العملية التعليمية وضرورة إشراكهم في آخر المستجدات التي تخص مواد المجال الثاني وتشجيعهم على البحث والاطلاع لرفع كفاءتهم المعرفية وإثراء مخزونهم العلمي لتحقيق الإنماء المهني، موضحا أن الرؤى والأفكار والتجارب والمشاريع التي ساهمت بها المعلمات خلال العام الدراسي الحالي والمنصرم كان لها الأثر الإيجابي في ترسيخ الاستراتيجيات والوسائل العلمية المتطورة وتوظيفها في المناهج الدراسية.
    استهلت فعاليات الملتقى بآي من الذكر الحكيم ثم قدمت زليخة بنت حميد الزعابية المعلمة الأولى بمدرسة الإسراء للتعليم الأساسي بولاية صحم تجربتها حول التحصيل الدراسي من خلال تطبيق مشروع بصمتي في الصف الرابع الأساسي، تليتها حلقة نقاشية بعنوان العلاقة الإيجابية بين المعلم والطالب قدمها الدكتور جنال الأشقر أستاذ مساعد بكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة صحار تناول فيها العلاقة الإيجابية بين المعلم والطالب وأهميتها في بناء شخصية الطالب ورفع مستواه التحصيلي، كما بين صفات المعلم الإيجابي ومستويات الطلاب وكيفية التعامل معهم بإيجابية وزيادة دافعيتهم للتعلم بعد ذلك تابع الحضور عرضا مرئيا لبعض أعمال ومشاريع مدارس ولاية صحم، بعدها قدمت المعلمة منى بنت حمود السعيدية بمدرسة واحة العلم ورقة عمل بعنوان العداد الصيني وذلك لمساعدة الطلبة على فهم وإتقان العمليات الحسابية باستخدام الأصابع، ثم قدمت المعلمتان جليلة الريامية وسليمة البادية من مدرسة الابتكار ورقة بعنوان (تجربتي في تعليم طلابي) تطرقت لأثر الواجبات المنزلية على مستوى طلاب الصف الرابع كذلك تطبيق المجلة الإلكترونية في التدريس، تليتها ورقة عمل بعنوان (وسيلة بين يدي) قدمتها كل من أفراح المقبالية وماجدة السليطنية بمدرسة الإسراء تناولت التعريف بفن الأوريكامي وفوائده وكيفية استغلاله في صنع الوسائل التعليمية الورقية، بعدها تم تدشين بعض التطبيقات الإلكترونية التي نفذتها وحدة المجال الثاني بالمحافظة ومن عمل مشرفي المجال وهم سيف المنذري وزليخة المزينية وبدرية المعمرية حيث حصلت مدرسة المعرفة للتعليم الأساسي بولاية شناص على المركز الأول وجاءت مدرسة الهمبار بولاية صحار في المركز الثاني ومدرسة درة العلم من ولاية الخابورة في المركز الثالث وذلك للعام الدراسي 2009/2010، في حين حصلت مدرسة درة العلم من ولاية الخابورة على المركز الأول ومدرسة الإشراق من ولاية صحار على المركز الثاني، ومدرسة البلاغة من ولاية السويق على المركز الثالث وذلك عن العام الدراسي 2010/2011.
    ثم قام بتكريم المعلمات المجيدات المشرفات على المشاريع الفائزة على مستوى المنطقة والمشرفين المنفذين للملتقى ومقدمتي الملتقى عبير البلوشية ونعيمة البادية، ثم قدم رئيس قسم العلوم التطبيقية هدية تذكارية لراعي الملتقى.

     

مشاركة هذه الصفحة