ههه ..\ هل أضحك على ما اسمع وأرى ؟

الموضوع في ',, البُريمِي للِحِوار و النقَاشْ ,,' بواسطة |[ اليآزيهـ ]|, بتاريخ ‏8 ماي 2012.

حالة الموضوع:
مغلق
  1. |[ اليآزيهـ ]|

    |[ اليآزيهـ ]| :: إدارة الفريق التطويري :: إداري


    ههه ضحكة تنتابني وأنآ أرى تلك الطفولة تتلوث بتصرفات غريبة!!
    لا أعلم هل اضحك سخرية من تربية فاشلة أم جيل ضائع ام خوفا على المستقبل ؟!

    هؤلاء البنات اوقفني عند محطآت كثيره
    فقد أجلس على كرسيي الذي أعتدت الجلوس عليه كل ثلاثاء في مكتبة من المكتبات الجامعية لاستمع الى احاديث تصعقني وتجعلني لا أركز على ماجئت من اجله ..

    قفوا معي هنا في هذا المنظر الأول :

    (1)
    عباية مفتوحة \ بنطلون استرج \ قميص قصير \ العبايه حدث ولا حرج عباية عرس
    الحوار :
    1- : عواش انتي ليش تحبين وحده صغيره ؟
    2- : حرام عليكم ليش جي تقولون ؟
    3- : خلوها برايها تحب لي تبااه
    1- : والله حبيتها شو اسوي يعني
    صديقاتها يضحكن ويلقين بكلمات حيائي لايسمح لي بان انطقها ..!!


    (2)
    حوار دار خلفي وقبل ان التفت لأرى من المتحدث :
    1-: رمستيه ؟
    2- لا بعدني
    1- : يلا اتصلي الحين
    2- اوكي ( وتتصل )
    ومازلت استمع وانا لم التفت لأرى من هذه خبيرة زمانها
    وفجأه تمشي وهيه تقول بأعلى صوتها : حيآآتي وينك ليشش مااترد ؟!

    وإذا بي التفت لأرى ربع فتاه سنها لم يتجاوز ال14 سنة!
    وآخرتها : حياتي ليش ماترد ؟

    (3) ..
    1- : اكيه مريوم مرريوم
    2- وينها ؟ هيه والله يلا وراها
    وتبدأ الملاحقه جنه هذي ولد والثانية بنت !!

    (4)

    هل أكمل ؟
    هل أقول ما رأيت وماسمعت ؟

    لا أعلم \ فقد عجز لساني عن النطق
    ا أراه هنا لا يبشر بمستقبل جيد لبناتنا ولأخواتنا
    أرى انني اتلعثم الآن وانا اكتب
    فمازالت الاحاديث خلفي مستمره \ استمع فأنصدم
    أرى فاصتدم بحق!

    طفله لم تتجاوز مرحلتها الاعداية او حتى الابتدائية

    تأتي الى صرح تعليمي بكشه عاليه تفوق برج خليفه في طولها
    وبألوان زاهيه على الوجه ( يعني لوحة فنية ماشاء الله )

    والعطر حدث ولا حرج ولا كأن هناك عمال في المكتبة!!
    والخادمة خلفها لتحمل كتبها فهي ليست لها طاقه بحمل كتاب على كتفها !!

    أين نتم يا والدين عن هذا كله ؟
    هل هذا هو آخر الترف والدلال؟
    هل هذا هو الجيل التي يسعى الى تنشئته هؤلاء الأهالي ؟


    \


    وربي العبرة خانقتني
    فمازلت استمع لاحاديث اعجز ان احدثكم بها

    أترك التعليق لكم
     
  2. `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤

    `¤*«مُحمدْ البادِيْ»*-¤ ¬°•| غَيثُ مِن الَعطاء ُ|•°¬

    مساء النور والخيرات اليازيه

    تربية فاشلة، وآباء عار أن يطلق عليهم مسمى (أبوان) وإعلام تغريبي يصدح الليل ويصله بالنهار ويتغنى بالعصرية

    أنا ما أطلع وايد على الحياة لأشوف جوانبها المقيتة فيما يتعلق بطرحك ولكن في عملي السابق، وفي الفترة التي قضيتها تحت التدريب، كان علي أن اتعايش باشمئزاز مما أراه وأسمعه، وأحمد الله أن لا أحد منهم اقترب من الخط الفاصل بيني وبينهم

    سلاطة على الأجنبية التي أشرفت على التدريب، غير الخلاعة والميوعة التي تتجدد كل يوم عملوفي معرض الحديث عن يوم ميلاد كانت هناك( دادي بييبلي هدية وبيحيزلي في الفندق)


    هناك فئة بشرية لما أرادت أن تسلخ نفسها من واقعها، وتفر من انفصام الشخصية الذي يعتريها، تبرأت من كل شيء، حتى المسؤولية الفطرية والتي تقضي أن يرعى الإنسان صغاره، ويكون لهم الحاضنة التي تفرخ عن بشر وليس حيوانات.

    ليست القضية قضية طفلة عمرها 14 عاما وبيدها هاتف، ولكن القضية قضية انحراف في تفكير العائلة، وفي نمط معيشة المجتمع
     
  3. حكاية حرف

    حكاية حرف ¬°•| تَرْجَـِoـِةُ إحْـِωـِآسُ |•°¬

    وا أسفاآآآآآه على جيلنا

    وا أسفاآآآآه على تربية الآباء

    في الواقع لا نعلم الخطأ أين يكمن بالضبط ؟؟

    هل السبب هو تربية الآباء ؟؟

    أم السبب هو الإعلام ؟؟

    أم السبب هو الأصدقاء ؟؟

    أم السبب هو الطفل أو الشخص نفسه ؟؟

    ما نراه هو جيل ضائع وفاسد وأخطاء تسبب دمار شامل للمجتمع

    فتيات في عمر الزهور يخطأن أخطاء تصيبهن بالذبول

    أين ولي أمرها ليقول لها لا تلبسي عباءة مفتوحه ؟؟

    من سمح لها بأن تستخدم البلاك بيري في سن المراهقه ؟؟

    من أعطاها الحق بأن تكلم شاباً وتخرج معه ؟؟؟

    فهذه جميعها أخطاء ولي الأمر ف التربية الصحيحة

    والتنشئة الأولى تصدر من المنزل

    لو قارنا بين زماننا الماضي وزماننا هذا

    في أيامي كان لا يسمح بالأبن بامتلاك هاتف نقال حتى يتخرج من الثانوية

    والآن بنات في الأبتدائية يمتلكن بلاك بيري ليس الأولاد فقط
    ولديها لاب توب موصول بشبكة الإنترنت 24 ساعة

    فتتصفح الإنترنت على راحتها بدون حسيب ولا رقيب

    فتسجل في الفيس بوك والتويتر وأكثر مكان تدخله هو الشاات

    سابقاً الأطفال لا يستطيعوا الخروج من المنزل للعب بدون أن يستأذنوا من والديهم ومن يبدأ أذان المغرب يعودوا في الحال إلى المنزل

    أما الآن الوالدين لا يعلموا أين يذهب أبناءهم مهما كان عمره وأيضاً يحمل معه هاتفه النقال البلاك بيري طبعاً لإنه لا يرضى بأن يستخدم جهاز عادي

    سابقاً كان الأطفال لا يشاهدون سوى أفلام الكرتون

    أما الآن تجدهم يشاهدون المسلسل التركي وما يحتويه من مشاهد بدون أن يحاسبوا من الوالدين والأشد من ذلك إنهم يشاهدون معهم

    بمعنى إن الخطأ الأكبر من الوالدين وتربيتهم

    والآن فل نتجه للمدرسة

    سابقاً في المرحلة الإبتدائية كانت المعلمة عبارة عن القائد في الفصل وكان جميع الطلاب يخافون منها ومن عقابها ومن العصا التي تحملها

    أما الآن غابت العصا فتمرد الطلاب وأصبحوا لا يحترمون المعلمه ولا يلقون لها بالاً بل أصبح الطلاب هم من يضرب المعلمه

    سابقاً مهما كانت المرحلة الدراسيه الحصة الدراسية لا يتحدثون عن شيء خارج نطاق محتوى الكتاب

    أما الآن الأحاديث الخارجية أصبحت تقال أكثر من محتوى الدرس ومحتوى الكتاب

    سابقاً النجاح يعتمد إعتماد كلي على نتائج الإمتحانات

    أما الآن أصبحت إعداد التقارير والبحوث تتطلب تركيز الطالب عليها أكثر من المراجعة والمذاكرة من الكتاب المدرسي فوقت إنشاءه لهذه التقارير تأخذ وقته كامل

    سابقاً لم تكن هناك سرقات في المدرسة بسبب الخوف من العقاب ومن المعلمين

    أما الآن فالمعلمة مثل أختي ولا أخاف منها والسرقة منتشرة بشكل أكبر بكثير حتى المعلمة سأسرق أغراضها

    ف تربية المنزل انعكست على تصرفات الطالب في المدرسة فلا أحد يستطيع السيطرة عليه وعلى تصرفاته


    اما بالنسبة للصديقات فالفساد عم وانتشر ف لا تجد صديقة تمنع صديقتها عن ارتكاب الخطأ بل تجدها من المشجعين لها
    ونفس الشيء بالنسبة للأولاد

    فنجد طلاب بعمر 10 سنوات يتحدثون عن الحب والأحباب والحبيب والحبيبة

    بمعنى أن بيئة المنزل والمدرسة ساهمت بتنشئة الفرد

    ف غياب الناصح والمرشد ساهم في دمار جيلنا بأكمله ..

    وأصبح من ينهى عن امتلاك البلاك بيري شخص متخلف

    ومن لم يكون علاقة مع شخص بغير جنسه أصبح معقد

    ومن لم يتصفح الإنترنت ويشارك في الشات شخص من زمن الجاهلية

    ولكن أنا أرى بأن الزمن الذي نعيشه هو زمن الجاهليه والجهاله
     
    آخر تعديل: ‏9 ماي 2012
  4. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    :imua52: موضووع يبااله عقل مصحصح
    لي عووده
    ان شااء الله
     
  5. ملاك البلوشي

    ملاك البلوشي ¬°•| عضو مميز |•°¬

    هؤلاء ضحايا

    لاذنب لهم

    اخذهم التيار الجارف نحو الهاويه من دون وعي منهم وسط اهمال فظيع من قبل اولياء الامور

    كم اشفق على جيلنا الصغير ينسااق غير مدرك العواقب نحو ويلات الخراب

    والمجتمع الاهل الاعلام

    الجميع يساهم فيما يحدث اما بالحث عليه او الصمت القاتل

    عندما نطالع رسوم اطفال بها من مشاهد الغرام الكثير واللبس شبه العاري.. يعرض على اطفال صغار وسط رضا تام من الاهل او عدم اكتراث من من بعضهم

    وعندما تعلق صور النساء الغير محتشمات على واجهات المحلات وتنشر قصص الحب ف الافلام ويمجد المطربون ويقتدى ب الممثلين ويتولى امر الدول حكام ضعاف يتبعون الغرب "ان كانت الحكومات ب جبروتها تنساق للغرب ف كيف ب مراهقين صغار"

    حين يغيب حنان الام ويغيب توجيه الاب تبدا الصغيرات ب البحث عن الحب الاسري المفقود خارج نطاق الاسره ..بحب شاب او حتى ب الانحراف وعشق فتاه !
    عندما يحدث كل ذلك ف مجتمع ما
    ثم نقف لنقول للمراهقين : لماذا تنحرفون وتقبلون على الخطيئة ؟؟؟


    سوال غريب لا يساله الا شخص لم يتعود السكن ع الارض ليعرف بلاويها
    التي تصنع جيلا تائها مشبعا ب الخراب
     
    آخر تعديل: ‏9 ماي 2012
  6. بنت المقابيل

    بنت المقابيل ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    طبعا السبب التربية في المقام الأول

    وبعدين يأتي دور الإعلام الغربي المضلل والتقليد الأعمى

    والإنجراف وراء الغير (أصدقاء السوء)

    بس هذه بنت تحب وحدة أصغر منها صراحة عووووووده (الله المستعان)

    لا تعليق

    الجيل الحالي جيل مرفه على الآخر وياه وايد وقت فراغ مب يستغله زين

     
  7. DIVA

    DIVA موقوف

    التربية أهم شيء
    يعني المفروض ما يخلوهن يطلعن من البيت لابسات سكيني ومطلعات شعرهن
    ويتمشن في الشارع ويخاسن الفونات والكل يطالعهن
    بعيونا نشوفهن انا وربيعاتي في حماسه
     
  8. دمي البريمي

    دمي البريمي ¬°•|الفُرْيقَ التطْوٍيِريً|•°¬

    ظااااهره غرررريبه تلك التي نراااهااا
    مرررت بنفس المووووقف لم استطع تمالك نفسي
    امام اخطأ أراها واااضحه استوووقفتني تلك التصرفات وو وذالك الاسلووووب
    واكثر مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ ذالككك
    اول سؤال بادرني
    اين ام تلك الفتيات
    هل هي راضيه عن مايحدث
    أيعقل انها لا تري ابنتها ولا تشعر بتصرفاتها
    فهي قبل ان تكون مسؤله امام اّلْلـْْ♡ـْْہُ
    يجب ان تخااااف علي تلك اللبنه التي مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ قلبهاااا
    المشكله لووو تكلمت عند هذه النوووعيه يردون عليكككك بأسلوب غير لائق
    فتضطر اما ان تسكت اوووو ان تأخذ الشده
    لا انكر انني مررت بموووقف فتاه فـْْْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْْْي الصف السادس
    لم افهم نوووعيه تسريحتها اصلا لم آري وو وجهها
    مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ بين شعرها
    انتقدتها امام زميلاتها
    فقلت لوووو ٱنتـيے مسؤله مني
    لعررررفت كيف اااصفف شعرك
    لم تكن بحاجه لأكثر مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ تلكك إلكلمه
    فهي منذ ذالك آلَِيـَِ�ـَِوٍمِْ تهتم بشعرها وتهتم
    بان يكون من حولها مقتنع بها ويعتبرها طبيعيه
    وهناكككك العكس طببعا
    مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ رأيي الانفتاح علي العالم الواسع وعدم المراقبة
    لدرجه يأمن الأهل علي ابنتهم استخدام
    الأجهزة الذكيه
    دون رقابه وهي اساس المشكله
    الاصلاااح يبدأ مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ البيت
    هذه هي اساس المشكله
    اما البنات فضائعات فـْْْ•̣̣̥·̩̩̩̥•̣̥ـْْْي الإهمال الأسري والإغراءات الخارجيه

    >>>عزيزتي اليازيه نورتي المنتدي مٍـٍْ♡̨̐ـِْْنْْ جديد
    تقبلي مروري
     
    آخر تعديل: ‏9 ماي 2012
  9. غازي

    غازي ¬°•| مصّور هآوي |•°¬

    الارض الطيبه تنبت نبات طيب

    والعكس صحيح

    اصبحنا في زمن اصبحت بها الاسره متفككه

    لا احد يهتم للاخر في البيت

    كلن مشغول بحاله لا يدرى عن الاخر شي

    بالكاد يرون بعضهم في وجبات الغداء

    نادر ما تلتم الاسر
     
  10. أزهار البريمي

    أزهار البريمي ¬°•| عضو مهم |•°¬

    مساء النور أولا أختي اليازية


    الله يعطيج العافية يا رب ع هالطرح



    صح كلامج كله البنات هالجيل والياهلوووه مب شرات قبل



    كل تفكيرهن ضاااااع



    يمكن يكون من الأهل ويمكن هن خانن ثقة أهلهن


    بس اللي أعرفه الأهل أولا وأخيرا محاسبين ع هالشي
     
  11. سوسو العبيدانى

    سوسو العبيدانى ¬°•| مشرفة سابقة |•°¬

    عدناا ماا شاااء الله الاخواان مب مقصرين بالردوود

    الكل يلووم الاهل بالمرتبه الاولى
    ولكن مراات تجد اهل متدينين واخلاق الابنااء فالحضيض
    لا ادري اين السبب ما هو السبب!!:4f7c50bc2e7eee3c450

    اذكر اني بيوم دخلت دورات ميااه السنتر ابي اصلي
    وكاان متروس لبراا

    فلماا دخلت امه محمد مو دااخلين يصلوون

    كلهم ع المرايا يتمكيجوون ويعدلوون شعورهم

    ولفت انتبااهي بعض الفتيات
    دااخلين بعبااايا وصلووا بدلوا ملابسهم
    وطلعوا شعرهم وحطوا ميك اب وطلعوا!!!:dead::boggled:

    امور وااسبااب كثيره ادت لذلك
    الانحرااف في بعض الفتياات والشباب ايضا

    خااصه ونحن مراات نمشي بالسنتر انا وااختي
    تقوولي علامهن هذيل يطلعنا جيه..

    بمعنى ان البنت المنحرفه هذي
    تنظر للبنات المحتشمات نظره دووونيه ومستحقره

    حتى ان بعضهم الله يهديهم
    يتغيروون ويخلوون مبادئهم بس عشاان
    ربعااتهم وكونوا معااهم بنفس الخط

    انا اقووول لا مانع من التغير والانفتااح والتمرد
    لكن بما يناسب دينا ومجتمعنا ويطوورنا للاحسن
    وللارقى
     
  12. انسياب حرف

    انسياب حرف ¬°•| أمْيِرةُ الْحًرفِ |•°¬

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    موضوع يجدر بنا أن نبني نقاشًا جادًا حوله ~ فشكرًا لكِ على هذا الطرح المهم
    الموضوع لا بد لنا أن ننظر إليه من كافة النواحي ، بحيث أن نرى ما الأسباب التي تجعل الفتيات يتحلين بهذهـ الأخلاق البذيئة
    طبعـًا قد أتمكن من القول أن الذين سبقوني من الأعضاء الأفاضل قد وفّوا نظرتهم تجاهـ تربية الأهل وطريقتهم في بناء شخصية الفتآهـ!
    لذا .. سأتحدث عن الموضوع ولكن من ناحية أن هذهـ التصرفات تم اكتسابها من الآخر ربما قد لا أكون أعني ممن هم حول الفتآهـ ،
    وإنما أعني أيضًا ما يتم اكتسابه من الدول المجاورهـ ، ولا أعني هنا أيضًا الدول الغربية ~

    الآن ..
    نعلم أنه لا بد من وأن نكتسب أمورًا عدهـ من الآخر ، ولكن !
    كيف تكون طريقتنا في الأخذ من الآخر ، لأننا في حال فتح أي حوار مع صاحبات الخبرة في مجال [ الانحراف ]
    يكون الحوار على أن هذا الأمر الغير اعتيادي مكتسبًا من الآخر ، وقد نحاول عدم إلقاء العتب إلى الوالدين ،
    فبقيت في ذاكرتي إحدى المشاركات السابقة ، أنه من الممكن أن نرى آباء وأمهات على دين وخلق قويم إلا الأبناء بخلافهم !

    نعود إلى الحوار مع صاحبة الخبرة ..
    الآن كيف نكتسب من الآخر ؟ ، وما النهج الذي نسير عليه في حال وددنا الاقتباس منه ؟
    # أولاً :
    أعتقد أن يكون النهج الذي نتبعه مناسبًا للحضارة الإسلامية ، ومطابقًا للقيم والأعراف المتوارثة .. ونترك ما يخالفها
    # ثانيـًا :
    نأخذ ما يورث لنا السعادة ويساهم في العمار والبناء التطويري لكافة الجوانب الحياتية والشخصية ..

    > هاتين النقطتين أتوقع أن تكونا سبيلاً في اكتساب الأفضل في حال اتباعنا لهما ، ثم بعد ذلك .. نحن نود الاكتساب ولكن !
    ما الذي نكتسبه ؟ ، وهل كل شيء يمكن اكتسابه واقتباسه ؟ أي ماذا نأخذ من الآخر ؟
    هنا يمكن أن أوجز ما الذي يمكن اقتباسه من الآخر في 3 نقاط ، أتمنى أن تكون وافية :
    # لا بد أن نرى ذاك الشي الذي سنقتبسه ما إذا كنا في حاجة حقيقة إليه ، ويجب أن نقيس أيضًا تلك الفائدة التي سيعود لنا بها
    ما إذا اقتبسناهـ واخذناهـ من الآخر ..
    # من المستحسن أن نفصل بين المأخوذ وثقافة المأخوذ منه وبيئته ، لأنني ولربما قد اقتبس أمرًا ما مفيدًا ، ولكن بيئته لا تعي معنى الإفادة !
    # أعود بالنقطة الأخيرة إلى النقطة الأولى ، وهو أن يكون الشيء المأخوذ والمقتبس ملازماً للحضارة والثقافة الإسلامية ~

    أعود إلى الموضوع الذي نتحدث من أجله ، وهو انحراف الفتيات عن الطريق القويم ، لربما يكون هذا الأمر مندرجًا لمشهد رأته
    أو ربما من خلال صديقة تعلمها فنون الانحراف والتخلف !!
    صحيح أن الثقافة الإسلامية تحافظ على التنوع الثقافي ، ولكن ليس ذاك المقصود به التنوع الذي سيغير مجرى الأخلاق إلى التخلف ..
    أو ذاك الشي سيؤثر على عاداتنا وتقاليدنا التي تعوّدنا عليها .. !!
    ولا ننسى أيضًا .. أن للإعلام الحالي الدور الكبير في هذا التخلف الذي نشهدهـ في فتيات العصر الحالي .. فتلك تعشق تلك وتجري خلفها
    بخلاف التصرفات التي قد أعجز عن ذكرها لوجود ممن هم صغيري السن ، فلا أود فتح عقولهم على ما لا يفقهونه , ربما !

    ختامًا أختي الفاضلة ..
    لا أنسى الآية الكريمة , قال تعالى في سورة الرعد "إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم" .. وهي كفيلة بتوضيح المغزى
    وشكرًا لكِ على هذا الطرح المميز ، ثم عذرًا على إطالتي ..
     
    آخر تعديل: ‏26 ماي 2012
  13. بعثرني الهجر

    بعثرني الهجر ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    الصراحة موضوعك اعجبني ويستحق النقاش بكل مصداقية . يسلمو على الطرح الأكثر من رائع واتمنى ان تكون مواضيعك دائما صريحة وهادفة (جزيتي الجنة ) . حقيقة لا اعلم كيف أعبر او ماذا اقول بالضبط فقد ادهشني الفساد الذي عم هذا الزمان لا نعلم لأي طرفا سوف نوجه النصيحة ولا نعلم كم شخصا سوف يتقبلها منا . جميع ما نراه اصبح يصدمنا وما يصدمنا أكثر تجاهل الاباء لواقع ابنائهم . رأينا الضياع والخراب في شبابنا وشاباتنا وتعبنا من الافصاح عما نرى وتعبنا من النظر الى تقلبات الزمان الفاجعة . فجميعهم اصبحوا يجرون وراء مظاهر ودنيا خادعة الهتهم عن الدار الآخرة كما الهتهم من اخذ العبرة والموعظة مما قد يحدث حولنا . دائما اتساءل عن نوع التربية التي يقدمها الاباء لابنائهم ليظهرون على المجتمع بهذه الصورة الفاجعة ؟ دائما كنت اتساءل عن دور الاباء في تنشئة جيلا صالح يسمو بسمو اخلاقه ورقيه ؟ ولكن ما اراه اليوم جعلني ادرك بأن الأهل هم السبب الرئيسي امام خراب ابنائهم وضياعهم . فالدلع والدلال والترف والنعيم وكل هذه الامور لا تجعل الاهالي يتخلون عن تربية ابنائهم ويتدبرون حقهم في حسن التربية ولكن كل ما نراه اليوم صار مخالفا لتعاليم الشريعة الاسلامية فهكذا اصبح حال امة محمد تزول اخلاقها وتفني تعاليم دينها يوما بعد يوم. لقد سئمنا من الكتابة والنصح والارشاد ولكن كلا يمشي على هواه وقليلا من يعتبر . لا اعلم اين ذهبت غيرة الاخوان على اخواتهم وزوجاتهم وذويهم ولا اعلم لما ساد هذا الاهمال زماننا ولا اعلم ما سبب اندثار اخلاق البعض حتى تذهب الى الحظيظ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نعم جميعنا في حيرة من الامور التي تحدث لنا ولكن ليس من معتبر .
     
حالة الموضوع:
مغلق

مشاركة هذه الصفحة