حريق ضخم بالمعبيلة يلتهم مواد بناء بنصف مليون ريال

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏7 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    حريق ضخم بالمعبيلة يلتهم مواد بناء بنصف مليون ريال

    الاثنين, 07 مايو 2012
    [​IMG]

    أكثر من عشر سيارات إطفاء شاركت في اخماد النار.. ولا اضرار بشرية -
    تغطية وتصوير : ابراهيم البلوشي :
    خلّف حريق ضخم اندلع صباح أمس في مخزن لمواد البناء والادوات الصحية بصناعية المعبيلة الجنوبية بولاية السيب خسائر مادية تقدر باكثر من نصف مليون ريال حسب تقدير مدير المخزن وهو من الجنسية الهندية نظرا للمحتويات الضخمة والثمينة التي ضمها المخزن في جنباته من كابلات كهربائية ذات جودة عالية وحاويات صغيرة لأجهزة كهربائية وسخانات مياه وأصباغ ومواد صحية متنوعة على حد قوله .
    وهرعت سيارات الإطفاء من الدفاع المدني لمكافحة الحريق الكبير المتوزع في مواقع مختلفة بالمخزن. واستمرت مكافحة النيران لأكثر من سبع ساعات متواصلة حيث تمت الاستعانة بعشر سيارات اطفاء من الدفاع المدني بالاضافة الى سيارات نقل مياه خاصة وفق مصدر مسؤول بالدفاع المدني دون ان يعطي أية اسباب اولية عن اسباب نشوب الحريق إلا انه افاد بأنه تمت الاستعانة بمراكز دفاع مدني بالمحافظة وهي السيب والخوض وجامعة السلطان قابوس والرسيل والمرتفعة وبوشر ودارسيت بالاضافة الى سيارات خاصة لنقل المياه .
    وأكد المصدر بأن الحريق لم يتسبب في اية خسائر بشرية حيث بذل رجال الاطفاء جهودا كبيرة لاخماد ألسنة النيران.
    وتواترت روايات المصادر التي التقت بهم ($) في تحديد البداية الحقيقية للحريق الا انها لم تخرج بتحديدها عن عن مابين الساعة الثامنة والنصف والتاسعة صباحا في حين استمر الحريق حتى الثالثة عصرا مخلفا اتلافا كبيرة وسحبا من الدخان المتصاعد .
    واوضح أحد العاملين بالمخزن من الجنسية الاسيوية أن الحريق بدأ في التاسعة صباحا فجأة وبدون سابق انذار مفيدا بانه تم التنبه لوجود حريق بالمخزن عند تصاعد الدخان من موقع الحريق الذي بدأ في الجزء الجنوبي من المخزن ومباشرة أبلع العامل بقية زملائه وهرعوا نحو بقعة الحريق محاولين السيطرة عليها بأدوات اطفاء يدوية الا ان اشتعال النار تتابع الى مواقع اخرى فتم ابلاغ الدفاع المدني بالخوض الذي قام بالواجب .
    ابراهيم اليعقوبي احد الشباب العماني وهو مساعد مسؤول المخزن قدّر الخسائر من تصل الى ما نسبته (70%) من اجمالي محتويات المخزن مقارنة بالمواد التي تبقت من كابلات ومواد اخرى وربما تكون غير صالحة مشيرا الى ان اسباب الحريق مجهولة ومن الصعب معرفتها مستبعدا الماس الكهربائي او انفجار ما او اسطوانات الغاز او ماشابه على حد قوله. واشار الى ان الحريق بدأ بالحاويات الصغيرة التي تعرف محليا باسم "الجواني" ومن ثم تواصل في مواقع اخرى مثل الاصباغ التي ساعدت على انتشار اللهب فكان من الصعب السيطرة عليها دون مساندة رجال الاطفاء فقام بالاتصال بالدفاع المدني .
    وذكر أحد رجال الاطفاء بسلاح الجو السلطاني العماني: انه كان مارا بالقرب من المخزن في حدود الساعة العاشرة صباحا فقام بابلاغ الدفاع المدني مباشرة ووفق خبرته رأى ان اسباب الحريق قد يكون ماسا كهربائيا او مصدرا حراريا نظرا لوجود الاخشاب والاطارات التي تصنف من حرائق الفئة (ج) والفئة (أ) وساهم في انتشار الحريق وجود مواد بتركيماوية كالاصباغ فضلا عن الاسلاك الكهربائية وخزانات المياه .
    يذكر ان عددا من افراد الدفاع المدني قاموا باجراء التحقيقيات الاولية لمعرفة اسباب الحريق بالتحدث مع عمال المخزن وادارته في موقع الحادث، وتشهد فترات الصيف حرائق مختلفة حيث تساعد درجة الحرارة المتصاعدة من يوم الى اخر على نشوب الحرائق من مختلف المصادر فاخذ الحيطة والحذر امر في غاية الاهمية خصوصا في هذه الفترة .
    ومن جهة أخرى صرح مصدر مسؤول بشرطة عمان السلطانية بأن حريقا اندلع صباح أمس بأحد المخازن التابعة لاحدى الشركات بمنطقة المعبيلة الصناعية مما أدى الى إحتراق جميع محتويات المخزن بينما لم تسجل أي خسائر بشرية أو إصابات في الأرواح.
    وأضاف المصدر بأن رجال الدفاع المدني هرعوا الى مكان الحريق فور اندلاع الحريق حيث قاموا بمكافحته لمدة ثلاث ساعات متواصلة تمكنوا خلالها من إخماده والحيلولة من امتداده وانتشاره في المخازن الأخرى .
    وتشير المعلومات الأولية المحتملة بأن أسباب نشوب الحريق تعود الى قيام أحد العمال بعملية لحام لتشييد مظلة داخل المخزن مما أدى الى تتطاير الشرار واندلاع النار في بعض المواد الموجودة على الأرض وقد تزامن ذلك مع نشوب حريق في عدد جهازي تبريد يوجدان بالمخزن نتيجة الحرارة الزائدة في مثل هذه الأوقات.
    وما زالت التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات اندلاع الحريق
     

مشاركة هذه الصفحة