برنامج «صيفي عطاء وإجادة» لطلبة المدارس ينطلق 27 يوليو

الموضوع في 'مركز البُريمِي للأخبَار المَحَلية و العَالميةّ' بواسطة [ود], بتاريخ ‏5 ماي 2012.

  1. [ود]

    [ود] ¬| رُوحٌ مُحلِّقَة بَين أسْرآبِ الأمَل ✿ ،

    برنامج «صيفي عطاء وإجادة» لطلبة المدارس ينطلق 27 يوليو

    Sat, 05 مايو 2012
    يشتمل على العديد من المعارف والمهارات -
    كشفت وزارة التربية والتعليم عن تفاصيل البرنامج الصيفي لطلبة المدارس 2012 والتطور النوعي والكمي في البرامج المستحدثة وأعداد الطلبة المستهدفين في البرنامج الصيفي الذي سينطلق يوم الأربعاء27 يونيو وحتى 18 يوليو ولمدة ثلاثة أسابيع تحت شعار صيفي عطاء وإجادة.
    وأكد الدكتور سالم بن سعيد البحري مستشار معالي وزيرة التربية والتعليم لشؤون العلاقة بالمجتمع رئيس اللجنة الرئيسية لتنظيم وإدارة البرنامج الصيفي في المؤتمر الصحفي الذي عقد بقاعة الاجتماعات بديوان عام وزارة التربية والتعليم أن البرنامج شهد توسعا وتطورا نوعيا وكميا منذ انطلاقته الأولى عام 2009 وقال انسجاما مع أهداف ومضامين البرنامج، وتعميقا لدوره في خدمة أبنائنا الطلبة، وتوسما فيه من خلال ما عمله في التأثير الإيجابي على الطلبة من خلال زرع العديد من القيم الوطنية والمجتمعية، بالإضافة إلى تزويده بالعديد من المعارف والمهارات التي تثري أفكاره ومعارفه؛ قامت وزارة التربية والتعليم ممثلة في اللجنة الرئيسية للبرنامج الصيفي واللجان الفرعية بالمحافظات التعليمية باستشفاف أراء الطلبة والمنفذين للفعاليات لوضع إطار عام للتطوير في البنية الأساسية والأنشطة المنفذة، جاء برنامج هذا العام ليؤكد على ما تحقق للبرنامج من ايجابيات خلال الأعوام الثلاثة الماضية ويستمر في برامجه التوسعية سواء في الجوانب الكمية منه أو النوعية، فأصبح البرنامج ينفذ على مدار ثلاثة أسابيع، وارتفع عدد الطلبة فيه ليصل إلى عشرة آلاف طالب قابله زيادة في عدد المراكز من خلال 106 مراكز في جميع محافظات وولايات السلطنة.
    وأضاف بأن بنية البرنامج لهذا العام وفي ضوء ما تم تسجيله في العام المنصرم من استحسان لتلك البنية - فسيظل البرنامج قائما على ثلاثة أنواع من الأنشطة الرئيسية: الأنشطة الثقافية والأنشطة العلمية والأنشطة الرياضية حيث تتفرع من كل نشاط أنشطة فرعية، والتي قد أدخل عليها بعض التجديدات .
    وأضاف: ونحن ندشن فعاليات البرنامج الصيفي لهذا العام نستذكر السنوات الثلاث الماضية من عمر البرنامج الذي رأى النور في عام 2009 من خلال أحد عشر مركزا احتضن 2200 طالب وفي عام 2010 قفزت المراكز إلى 33 مركزا للذكور والإناث ضمت 6900 طالب وطالبة وفي العام الثالث 2011 ارتفع عدد المراكز إلى 36 مركزاً استفاد منه 7200 طالب وطالبة في مختلف المحافظات التعليمية.
    وأوضح ان البرنامج يهدف إلى الاستمرار والمتابعة في تعزيز الدور التربوي والتعليمي لوزارة التربية والتعليم من خلال تقديم فعالية تربوية تمتزج فيها المعرفة والعلم بالتجربة والتطبيق والترفيه. كما أن البرنامج يأتي من منطلق حرص الوزارة على غرس القيم والمفاهيم الإيجابية التي تشكل إرثا اجتماعيا كالانتماء والولاء والاعتزاز بالوطن والذي يعد غاية كبرى تندرج تحتها غايات أخرى يسعى البرنامج إلى تأكيدها من خلال مجموعة من الأنشطة يختار منها الطالب ما يناسبه منها، منها على سبيل المثال لا الحصر: رفع مستوى الوعي بأهمية الوقت وتوظيف الفراغ في أنشطة تعود على المنتسب للبرنامج بالفائدة والاعتماد على النفس والإحساس بالمسؤولية الفردية والجماعية والتأكيد على الصفات الجيدة والحميدة كالتعاون واحترام الرأي الآخر مع تقدير الذات وعدم الترفع عن العمل، ومساعدة الطالب على اكتشاف مواهبه وقدراته وتطويرها.
    وتحدثت فتحية بنت خلفان السدية عضوة اللجنة الرئيسية عن الأنشطة الفرعية للبرنامج الصيفي والفئات المستهدفة في البرنامج حيث أوضحت أن البرنامج يستهدف الطلاب والطالبات في الصفوف من (8 إلى 11)، كما تطرقت للأنشطة المتنوعة للبرنامج الصيفي فقالت إن النشاط العلمي يضم مجموعة من البرامج والأنشطة منها الإلكترونيات والريبورت وعلوم الفلك والرحلات العلمية الاستكشافية والميكانيكا والتصميم الجرافيكي وتصميم مواقع الإنترنت وعلوم الطيران والفضاء والعلوم الاقتصادية والمالية والأفكار الخضراء، ويضم النشاط الثقافي الأنشطة القرائية والكتابية والحوار المباشر (المحادثة) والمسرح المدرسي والفنون التشكيلية والنشاط الموسيقي والمهارات الحياتية، أما النشاط الرياضي فيضم أنشطة السباحة واللياقة البدنية والكرة الطائرة وكرة اليد وكرة السلة وتنس الطاولة ومسابقة أفضل رياضي والأيام الرياضية والشطرنج.
    وأضافت إن برنامج هذا العام سيتم فيه استيعاب عدد إضافي من الطلبة في برنامج يصل إلى 10 آلاف مشارك بواقع 100 مشارك بكل مركز (عدا محافظتي الوسطى ومسندم) فسيكون عدد الطلبة بكل مركز فقط 50 حسب ما أثبتته نتائج التقارير واستجابة لرغبة الطلبة والمحافظات موضحة أن المراكز موزعة على كافة المحافظات التعليمية حسب الكثافة الطلابية والتوزيع الجغرافي.
    وأكد الدكتور ناصر الكندي نائب رئيس اللجنة الرئيسية للبرنامج الصيفي ان التوسع الكمي والنوعي في البرنامج الصيفي جاء نتيجة لاستبيانات الرأي التي قامت بها اللجنة لاستقصاء رأي المشاركين في برنامج العام الماضي وبالتالي فإن التوسع جاء لتلبية احتياجاتهم ورغباتهم ومواكبة للتطور المعرفي الذي تشهده الساحة التربوية، موضحا أن نتائج البرنامج الصيفي تتمثل فيما تقوم به هذه المراكز من غرس للمعارف والمهارات والاتجاهات للطلبة والطالبات الملتحقين فيه.
    وتحدث سيف الغافري عضو اللجنة الرئيسية عن العلوم الاقتصادية والمالية المستحدثة في البرنامج وقال إن نجاح هذا البرنامج في العام الماضي والذي تم بالتعاون والتنسيق مع سوق مسقط للأوراق المالية شجع اللجنة على استمراريته لما له من دور في تعزيز مهارات الطلبة والطالبات في التعامل مع الأوراق المالية من خلال لعبة الاستثمار بشراء أسهم وطرحها في أسواق افتراضية.
    وعن مسابقة البرنامج الصيفي في نسخته الرابعة قال خلفان بن محمد المبسلي عضو اللجنة الرئيسية إن برنامج هذا العام سيتم الإعلان عن المسابقة في جميع الصحف اليومية والبوابة التعليمية والمنتدى التربوي حيث سيتم طرح 10 أسئلة طوال فترة البرنامج وسيتم طرح سؤال واحد في اليوم حيث سيعلن يوميا عن أربعة فائزين بمعدل 40 فائزا على مستوى السلطنة حيث ستتضمن أسئلة المسابقة أنشطة برنامج هذا العام، مؤكدا ان المسابقة تهدف الى تعزيز المعرفة ونشر الثقافة المتنوعة لدى الطلبة والطالبات وتعزيز تفاعل المجتمع مع المسابقة والبرنامج الصيفي
     

مشاركة هذه الصفحة