مركز شرطة البريمي تقبض على متهم هارب من الشارقة

الموضوع في 'مركز أخبَار وقَضَايَا مُحـَافَظة البـُريمِي' بواسطة الإسماعيلي, بتاريخ ‏4 ماي 2012.

  1. الإسماعيلي

    الإسماعيلي ¬°•| عضو مبتدى |•°¬

    [FONT=&quot]بالتعاون مع شرطتي العين وسلطنة عمان[/FONT]​
    [FONT=&quot]القبض على المتهم بجريمة قتل فيلا «القرائن» بالشارقة[/FONT]​
    [FONT=&quot]| [/FONT]
    [FONT=&quot]تاريخ النشر: الجمعة 04 مايو 2012[/FONT]
    [FONT=&quot]أحمد مرسي (الشارقة) - كشفت شرطة الشارقة عن ملابسات جريمة القتل التي وقعت قبل عدة أيام في موقع فيلا قيد الإنشاء بمنطقة القرائن في الإمارة، وذلك بالتعاون مع شرطة مدينة العين وشرطة سلطنة عمان، بعد أن لاذ المتهم بالفرار خارج الدولة[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]وأفادت الشرطة، في تفاصيل الواقعة، التي نشرتها “الاتحاد” أمس، بأن القتيل والمتهم بالقتل مخالفان لقانون الإقامة داخل الدولة، ويعملان لدى شركة مقاولات في الموقع، وأنهما اختلفا على مبلغ مالي حيث قام المتهم بطعن الضحية عدة مرات في البطن والظهر، وأرداه قتيلاً ثم لاذ بعدها بالفرار. وقالت إن فريقا من ضباط وأفراد التحريات والمباحث الجنائية وخبراء الأدلة الجنائية ورجال التحقيق الجنائي في مركز شرطة الغرب قام بمعاينة موقع الجريمة، وتمكن من تحديد هوية القاتل خلال ساعات من وقوعها، حيث تبين أنه تمكن من الهرب إلى مدينة العين، وتمت مخاطبة شرطة مدينة العين التي أظهر بحثها أنه تسلل إلى منطقة البريمي التابعة لسلطنة عمان حيث تمت مخاطبة السلطات العمانية التي تمكنت من القبض عليه وتسليمه للدولة[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]واعترف المتهم بعد مواجهته بقيامه بقتل المجني عليه بسبب خلاف على مبلغ مالي كان يطالبه به، انتهى بتسديده عدة طعنات له أدت إلى وفاته في الموقع، وتم توقيفه وإحالته إلى النيابة لاستكمال التحقيقات[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]وأكد العميد محمد عيد المظلوم مدير عام العمليات الشرطية في شرطة الشارقة، أن التدقيق على كل من الجاني والمجني عليه، أظهر أن كليهما من مخالفي قوانين الدخول والإقامة، وأن هناك بلاغي هروب من الكفيل بحقهما، وأن الجاني كان مستخدماً لدى الشركة التي تعمل في الموقع[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]وحذر من تمادي بعض الشركات في مخالفة القوانين من خلال قيامها بتشغيل أشخاص ليسوا على كفالتها، ولا تملك أي معلومات أو بيانات عنهم، لافتا إلى أن ذلك أدى إلى بعض التعقيدات التي صاحبت عملية البحث عن الجاني وتحديد هويته[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]كما حذر من قيام بعض الشركات بإسكان المستخدمين لديها في مواقع الإنشاءات، وخاصة وسط الأحياء السكنية، مخالفة بذلك الأوامر القاضية بمنع سكن العزاب في المناطق المأهولة بالعائلات[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]
    [FONT=&quot]وأعرب عن شكره وتقديره للتعاون والتجاوب السريع الذي أبدته كل من شرطة مدينة العين والشرطة السلطانية العمانية، ما ساعد في سرعة القبض على الجاني وإعادته إلى الدولة[/FONT][FONT=&quot]. [/FONT]

    [FONT=&quot]المصدر
    [/FONT]
     

مشاركة هذه الصفحة